رياضة

يلقب بالظاهرة ولعب لقطبي إسبانيا وإيطاليا وكادت إصابة خطيرة تنهي مسيرته في منتصفها .. قصة البرازيلي رونالدو الذي اعتذر عن قصة شعره بعد 19 عاماً

يلقب بالظاهرة ولعب لقطبي إسبانيا وإيطاليا وكادت إصابة خطيرة تنهي مسيرته في منتصفها .. قصة البرازيلي رونالدو الذي اعتذر عن قصة شعره بعد 19 عاماً

شفق بوست – فريق التحرير

يعد البرازيلي رونالدو من أشهر لاعبي كرة القدم على مر التاريخ، لما تمتع به من مهارة وسرعة فائقة فضلاً عن موهبة كبيرة بتسجيل الأهداف.

رونالدو الذي لُقِّب بالظاهرة من اللاعبين القلائل إن لم يكن الوحيد الذي نال حظه باللعب مع أكبر أربعة أندية في أوروبا.

فاز رونالدو مع منتخب بلاده بكافة البطولات الممكنة ومن أهمها كأس العالم في مناسبتين من أصل ثلاث وصل إليها.

وصف رونالدو قصة شعره في كأس العالم 2002 بالمروعة

في عام 2021 الحالي، قدم رونالدو اعتذاره من الأمهات بسبب قصة شعره الغريبة التي لفت بها الأنظار بكأس العالم 2002.

نبذة عن حياته:

ولد البرازيلي رونالدو لويس نازاريو دي ليما المعروف باسم رونالدو في إيتاغوا بالبرازيل يوم 18 أيلول عام 1976.

بدأ رونالدو مسيرته الفعلية مع نادي كروزيرو البرازيلي عام 1993، مما لفت أنظار مدرب المنتخب البرازيلي باريرا الذي ضمه.

مسيرته في أوروبا:

في عام 1994 انتقل رونالدو نحو القارة العجوز، لتكون بدايته مع نادي آيندهوفن الهولندي بمقابل 6 ملايين دولار.

لعب رونالدو مع الفريق الهولندي لموسمين وشارك في 57 مباراة، تمكن خلالها من تسجيل 54 هدفاً.

جلبه مدربه إلى برشلونة:

في عام 1996 انتقل مدرب آيندهوفن السير بوبي روبسون لتدريب نادي برشلونة الإسباني وتمكن من جلب رونالدو معه.

خاض رونالد رفقة النادي الكاتالوني 49 مباراة وتمكن من تسجيل 47 هدفاً خلال موسم 1996 – 1997.

رونالدو في إيطاليا بلقب الظاهرة:

في عام 1997، نجح نادي إنتر ميلان الإيطالي بالظفر بخدمات رونالدو الذي بات من وقتها يلقب بالظاهرة.

وتمكن رونالدو بفضل مهارته التهديفية من قيادة منتخب بلاده لنهائي كأس العالم 1998 الذي خسرته البرازيل أمام فرنسا بثلاثية نظيفة.

إصابة خطيرة كادت تنهي مسيرته:

في موسم 1998 – 1999 تعرض رونالدو لإصابة خطيرة في ركبته، ليغيب عن الفريق لعدة أشهر.

وعاد الظاهرة في عام 2000 ليشارك مدة 7 دقائق فقط قبل أن يتعرض لانقطاع بأوتار الركبة اليمنى بالكامل.

وكادت تلك الإصابة أن تقضي على مسيرته الكروية بالكامل، إلا أن إصراره وإرادته القوية مكنته من العودة بعد 20 شهراً.

عاد بكأس العالم ومنه إلى ريال مدريد:

عاد رونالدو بقوة إلى منتخب بلاده وقاده للفوز بكأس العالم 2002، كما تصدر قائمة هدافي البطولة برصيد 8 أهداف.

وفي ذات العام انتقل رونالدو إلى نادي ريال مدريد الإسباني، ونجح في أول مواسمه بقيادة الفريق نحو بطولة الدوري الإسباني بتسجيله 30 هدفاً.

واصل رونالدو مسيرته المميزة مع النادي الملكي حتى نهاية موسم 2007، مشاركاً في 177 مباراة ومسجلاً 104 أهداف.

عودته إلى إيطاليا:

عام رونالدو عام 2007 إلى إيطاليا، ولكن هذه المرة نحو نادي ميلان الإيطالي، وخاض مع الفريق 20 مباراة فقط في موسمين.

حيث عانى رونالدو من كثرة الإصابات وسجل خلال مسيرته 9 أهداف فقط، وتعرض لإصابة بالغة بالركبة اليسرى.

عاد للبرازيل واعتزل هناك:

في عام 2008 وقع رونالدو عقداً لعب مع فريق كورنثيانز البرازيلي ، وفي عام 2011 قرر رونالدو اعتزال كرة القدم نهائياً بعد مسيرة حافلة.

اعتذر عن قصة شعره بعد 19 عاماً:

خلال مقابلة تلفزيونية له، اعترف الظاهرة رونالدو أن قصة شعره خلال كأس العالم 2002 كانت مروعة، قائلاً “اعتذر من كل الأمهات اللاتي كان عليهن رؤية أولادهن يقلدون تلك القصة المروعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى