مرأة

إما عبر تهدئة الطفل أو حمله أو تغيير طبيعة التغذية .. كيفية علاج المغص لدى الرضيع حديث الولادة ونصائح للتعايش معها

إما عبر تهدئة الطفل أو حمله أو تغيير طبيعة التغذية .. كيفية علاج المغص لدى الرضيع حديث الولادة ونصائح للتعايش معها

شفق بوست – فريق التحرير

يعتبر المغص من أكثر المشاكل التي يعاني منها الطفل حديث الولادة، والتي تتسبب في بكاءه لمدة تزيد عن ثلاث ساعات في اليوم.

وتحدث نوبات البكاء لدى الرضيع عند شعوره بالمغص بشكل مفاجئ وغالباً ما تكون في ساعات المساء بشكل حاد عن البكاء المعتاد.

وبينت الدراسات بعض الطرق المتبعة في علاج المغص لدى الطفل الرضيع، مع بيان أهم الطرق المساعدة على التكيف معها.

مغص الطفل حديث الولادة

علاج المغص عن طريق تهدئة الطفل:

من الممكن علاج حالة المغص لدى الطفل الرضيع عبر وضع اللهاية في فمه أو التجول بالطفل الرضيع داخل المنزل أو في السيارة.

وقد يساعد إعطاء الطفل حماماً دافئاً في تهدئته، فضلاً عن تدليك ظهره أو بطنه خلال شعوره بالمغص.

ويساهم التخفيف من إضاءة الغرفة في وإطفاء أية أجهزة قد تسبب انبعاث الضوء، ووضع كمادة دافئة على بطنه في وقف حالة المغص لديه.

يساعد حمل الطفل الرضيع في علاج حالة المغص لديه:

يساعد حمل الرضيع خلال شعوره بالمغص وخاصة من قبل الأم في زيادة التماس الجلدي بين الأم وطفلها.

وينبغي حمل الأم لطفلها بشكل عامودي في حال كان يعاني من الغازات، ويمكن هز الطفل باستخدام الأرجوحة أو عبر حضنه.

تغيير طبيعة التغذية تساهم بعلاج المغص لدى الرضيع:

يمكن علاج المغص لدى الطفل الرضيع عن طريق تغيير نظامه الغذائي، ومن ذلك استبدال التركيبة المتبعة في حليب الطفل بأخرى.

ومن الممكن تقديم الطعام له بكميات أقل ولكن عبر فترات متقاربة، وعدم تقديم الطعام له خلال وقت قصير.

ويجب على الأم تدفئة حليب الطفل إلى درجة حرارة مناسبة لدرجة حرارة الجسم، مع إطعامه وهو في وضعية عامودية.

وينبغي على الأم في حالة الرضاعة الطبيعية، اتباع نظام غذائي خالي من المواد المثيرة للحساسية مثل الألبان والبيض والمكسرات.

علاجات منزلية تخفف من المغص لدى الرضيع:

توجد بعض الطرق المنزلية التي تساعد في علاج المغص لدى الطفل الرضيع، ومنها استخدام قطرات سيميثيكون.

وينبغي تجنب إعطاء الطفل الرضيع لبعض الأعشاب المتداولة، مثل البابونج أو استخدام حبوب الرز كما هو شائع.

كيف أتعايش مع مغص حديث الولادة:

ينبغي معرفة أن المغص لدى الطفل الرضيع هي حالة مؤقتة، يتم التخلص منها قبل إتمام الطفل لشهره الرابع.

لا يعني معاناة الطفل الرضيع من المغص أنه يشكو من مرض معين، وتساعد الاستعانة بأحد أفراد الأسرة على التخفيف من الضغط الواقع على الأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى