مشاهير

“شاهد بالفيديو” .. بهاء اليوسف يودع بسام البيطار بوصلة عتابا فوق قبره والمعلقون “شوفوا شغلكم يا أنكر ونكير” !

“شاهد بالفيديو” .. بهاء اليوسف يودع بسام البيطار بوصلة عتابا فوق قبره والمعلقون “شوفوا شغلكم يا أنكر ونكير” !

شفق بوست – فريق التحرير

تصدر الفنان السوري الموالي للأسد “بهاء اليوسف”، منصات التواصل الاجتماعي، ومواقع السوشال ميديا، بعد انتشار تسجيل مصور له، مثيراً للجدل والسخرية.

وبحسب ما رصد موقع “شفق بوست”، فقد أثار الفيديو موجة من السخط والسخرية الواسعة، من بهاء اليوسف، في أوساط السوريين.

عتابات وأغاني فوق قبر بسام البيطار

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً لمراسم دفن المغني الشعبي “بسام البيطار”، الذي توفي قبل أيام، بعد صراع مع المرض.

بهاء اليوسف (صورة من الإنترنت)

وظهر في الفيديو، الفنان “بهاء اليوسف”، الذي قام بإجراء فريد من نوعه، ما جعل منه مادة للسخرية، في وسائل التواصل.

حيث قام اليوسف، بتوديع زميله في الغناء والطرب “بسام البيطار”، بوصلة من “أبيات العتابا” والأغاني القصيرة، تعبيراً عن حزنه عليه.

ولعل ما أثار الجدل أكثر، هو تفاعل الحضور في مراسم الدفن، مع وصلات العتابا التي قدمها اليوسف، فوق قبر البيطار.

فقد أظهر التسجيل المصور، اندماج الحضور بشكل مباشر، وذلك من خلال تعالي أصواتهم عند انتهاء اليوسف من كل وصلة عتابا.

ردود الأفعال

تخول فيديو مراسم دفن البيطار، ووصلات العتابا التي قدمها بهاء اليوسف فوق قبره، إلى مادة للسخرية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وما إن انتشر الفيديو، عبر بعض الصفحات الموالية لنظام الأسد، حتى بدأت التعليقات الساخرة تتهافت من كل حدب وصوب عليه.

حيث سخر المعلقون، من الطريقة التي يودع بها الناس أمواتهم، ومن درجة الانحطاط الفكري الذي وصل إليه الموالون، في سوريا.

فقد علق “محمد نور”: “لازمك كاسة عرق ورقاصة، يخربيتك فوق ما ترجع لدينك وتتعظ وتدعيله، عم تصيح عتابات ومواويل عروحه”.

وعلقت “سلمى سلمى”: “لعما بقلبك هلأ هيك صار تلقين الميت، قاعد عم تضرب مواويل، بدال ما تدعيله بالرحمة والمغفرة يافهمان”.

وكتب “عمار عبدالحميد”: “حلو هلأ بس يجي أنكر ونكير، بيفقعلكن عتابا بخليكم تروحوا يمين ويسار، لعما شو أغبياء وقليلين فهم”.

بينما علقت “جود عبدالرحيم”: “كان المفروض يتودع بالقرآن والظعاء، مو ضروري نعمل فيها سوبر ستار البيطار بالعتابات الساحلية، شو هالتفكير هاد”.

وعموماً فإن مثل تلك التصرفات، تعبر بشكل أو بآخر، عن مدى الانحطاط الفكري، الذي يزرعه نظام الأسد في نفوس مواليه.

تجدر الإشارة إلى أن المغني السوري الشعبي “بسام البيطار”، كان قد توفي قبل أيام، بعد صراع مع النرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى