دولي

“أنت واحد بياع مازوت” .. “إليسا” تصفع نصر الله والمعلقون “له يا بو عمامة سودا” !

“أنت واحد بياع مازوت” .. “إليسا” تصفع نصر الله والمعلقون “له يا بو عمامة سودا” !

شفق بوست – فريق التحرير

تصدرت الفنانة اللبنانية الشهيرة “إليسا”، التريند عبر مواقع السوشال ميديا، ووسائل التواصل الاجتماعي في لبنان، بعد تغريدة لها في تويتر.

وبحسب التغريدة، التي رصدها موقع “شفق بوست”، فقد هاجمت إليسا متزعم ما يسمى بحزب الله اللبناني، “حسن نصر الله”.

أنت بياع مازوت

سخرت الفنانة اللبنانية “إليسا”، من حسن نصر الله، من خلال تغريدتها عبر حسابها في تويتر، معبرة عن سخطها وغضبها منه.

وقالت إليسا: إنه من المفروض أن يكون حسن نصر الله، في طريقه نحو تحرير القدس، كما يزعم في خطاباته وكلماته.

وأشارت الفنانة ساخرة من نصر الله، إلى أنه اليوم سخر نفسه لبيع “المازوت”، وذلك بدلاً من مشروع تحرير القدس.

وفي هذا السياق، كتبت إليسا: “دخلكن مش مفروض نكون عم نحرر القدس؟؟ .. صرنا عم نبيع مازوت ؟؟.

ردود الأفعال

أثارت الفنانة “إليسا”، موجة من التفاعل والتضامن مع تغريدتها، التي انتقدت فيها حسن نصر الله، بطريقة ساخرة، وبشكل غير مباشر.

حيث قام عدد كبير، من متابعي الفنانة عبر تويتر، بإعادة التغريد والتعليق عليها، معبرين عن مدي سخطهم من نصر الله.

وسخر متابعي إليسا، من الأوضاع القاسية التي تعيشها لبنان، في ظل وجود ميليشيا حزب الله، وتحكمها الكامل والمطلق بمفاصل البلاد.

ولا سيما أن اقتصاد لبنان، يمر بمرحلة سيئة إلى حد كبير، بسبب الفساد في الحكومة، فضلاً عن استغلال حزب الله.

فقد كتب سامر درويش: “هاد بو عمامة سودا، مو شاطر غير بالحكي والشعارات، وعم يضحك على هالناس بهالكم كلمة للأسف”.

وكتب علي مقداد: “نصر الله سرق لبنان ونهبها ودمرها، والشعب قاعد عم يتفرج، لأيمت رح تضلوا ساكتين يا شعب لبنان”.

وعلق نصري زركوش: “نصر الله دمر لبنان، بس لحتى يمرر المشروع الشيعي، إذا ما تحركتوا والله لحتى يبيعكم إلكم كمان”.

بينما علق أحمد مراد: “اي لكا بمرق نفط وبجيب وبياخد على كيفو، والشعب مو صايرله شي على فكرة غير الفقر”.

تجدر الإشارة إلى أن حسن نصر الله، كان قد أعلن مؤخراً عن وصول مشتقات النفط القادمة من إيران إلى سوريا.

لافتاً إلى أن الناقلات متواجدة في الوقت الراهن، داخل مرفأ بانياس السوري، وستتجه إلى لبنان خلال الأيام القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى