سوريا

“أكذوبة من العيار الثقيل” .. حسين عرنوس يفقد عقله ويثير سخرية واسعة بتصريح صحفي يستحق الدخول بموسوعة “غينتس” للكذب !

“أكذوبة من العيار الثقيل” .. حسين عرنوس يفقد عقله ويثير سخرية واسعة بتصريح صحفي يستحق الدخول بموسوعة “غينتس” للكذب !

شفق بوست – فريق التحرير

أثار رئيس مجلس الوزراء، في حكومة نظام الأسد “حسين عرنوس”، موجة من السخرية، بين السوريين الموالين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك خلال تصريح صحفي له، رصده موقع “شفق بوست”، تحدث فيه عن مسألة عودة السوريين لبلدهم أو الهجرة خارجه.

العائدون أكثر من المهاجرون

ادعى عرنوس في تصريحه، أن موجات الهجرة من مناطق سيطرة نظامه، إلى الدول الأخرى، ليست بالحجم التي يتحدث عنه الإعلام.

حسين عرنوس (صورة من الإنترنت)

حيث أنكر رئيس مجلس الوزراء، الصور والتسجيلات المصورة، الواردة من مطار دمشق، والتي تظهر ازدياد أعداد المهاجرين إلى خارج سوريا.

وقال عرنوس: إن نسبة السوريين العائدين إلى بلدهم سوريا كبيرة، حتى أنها ازدادت بشكل ملحوظ مؤخراً، على حد قوله.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء، أن نسبة العائدين تفوق بكثير نسبة المهاجرين إلى خارج سوريا، بغض النظر عن وجهة كلاً منهم.

وزعم عرنوس أن الحكومة لديها أرقام وإحصائيات دقيقة، حول أعداد الأشخاص الذين يتوافدون إلى سوريا، والأشخاص الذين يغادروا منها أيضاً.

وأشار عرنوس إلى أن كل منة يعود إلى سوريا، فحتماً هو جاء من أجل أن يساهم ببناء بلده الأم سوريا.

وأوضح بصفته رئيساً مزعوماً للحكومة، بأنهم رهانهم على ثقة المواطن السوري ببلده كبيرة، ولا تقدر بثمن، على حد تعبيره.

موجة هجرة

تجاهل عرنوس في تصريحاته، الصور والتسجيلات المصورة، الواردة من مطار دمشق الدولي، والتي تثبت موجة الهجرة التي تعم مناطق النظام.

ولربما نسيَ أو تناسى، أن يقدم أو يبرهن تلك الأرقام والإحصائيات التي يتحدث عنها، ويكشف عنها للعلن، ويكذب مايتم تداوله.

إلا أن ما تنشره الصفحات الموالية، عن موجات الهجرة، ليس بمقدو عرنوس أن ينفيه أو يناقضه، لأنه بات أمراً جلياً.

فقد أطلق نشطاء موالون، مسمى “هجرة العقول”، على موجة الهجرة التي تشهدها مناطق سيطرة نظام الأسد، ولا سيما إلى مصر.

ولا سيما أن معظم السوريين الذين يغادرون إلى مصر، جلهم من أصحاب الحرف والمواهب والكفاءات، وحاملي الشهادات العلمية بمختلف أنواعها.

بينما اعتبر الفنان السوري الموالي للنظام “فراس إبراهيم”، أن موجهة الهجرة المنتشرة مؤخراً، تعتبر تمهيداً لتفريغ سوريا من فئة الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى