مشاهير

غادة بشور تكشف عن وجهة نظرها بالزواج من جديد.. وهذه نبذة عن شائعات ارتباط لاحقتها

غادة بشور تكشف عن وجهة نظرها بالزواج من جديد.. وهذه نبذة عن شائعات ارتباط لاحقتها

شفق بوست – فريق التحرير

تحدثت الفنانة غادة بشور عن رأيها موضوع الزواج، مؤكدة أن تلك الفكرة لم ولن تلغيها، كما كشفت عن المواصفات التي تطلبها بالشريك المستقبلي.

وتبعا لما رصده موقع أوطان بوست فإن بشور ماتزال تريد أن تتزوج، وتنتظر أن تلتقي بالشخص المناسب، أو تعيش قصة حب.

وأكثر أمرين ركزت على وجودهما بالرجل الذي يتقدم لطلب يدها هما العطف والحنية، وأن يحترم عملها كفنانة ويقدر مهنتها.

غادة بشور/ صورة من الإنترنت

ويجب أن يتقبل فكرة كثرة المعجبين بها، حسب رأيها، متجاهلة عمرها، حيث أنها تعتبر العمر رقم، ولا تلقي بال للانتقادات السلبية.

وعن الرقص والموسيقى، أكدت بشور أنها من عشاقها، حيث قالت:”أنا حرة بنفسي.. انا مثلي مثل الناس بحب الفرح”.

وعند الحديث عن الصداقات، عبرت عن شعورها بالأسف إيزاء معاملة بعض زملائها بالوسط والتي تتغير دون سبب وبشكل مفاجئ.

أعمالها المقبلة

كما تحدثت الفنانة غادة بشور عن الأعمال المقبلة التي تحضر لها، حيث ستطل من خلالها على الشاشة، وهي مسلسل بقعة ضوء 15.

وذلك العمل هو امتداد لسلسلة بقعة الضوء الشهيرة، للفنان العراقي أيمن رضا، والذي قام بالإعلان عن ذلك الجزء بصفحته الشخصية.

شائعات زواج وارتباط طالتها سابقا

يذكر أن بشور لاحقتها شائعات الزواج أكثر من مرة، واحدة من تلك الشائعات كانت ارتباطها بالفنان منار سليمان.

والذي يصغرها بعدة سنوات، حيث نشر صورة تجمعه بها، وكتب: “أحبك.. حين تنتهي كل لغات العشق القديمة”.

وتابع:” فلا يبقى للعشاق شيء يقولونه أو يفعلونه عندئذ ستبدأ مهمتي بحبك أي بحبك اي بحبك يا كل الدني”.

لكن أكدت الممثلة غادة أن منار مجرد صديق مقرب، ولا يوجد أي مشاريع ارتباط أو حب بينهما، كما انتشرت شائعة زواجها من المطرب جورج وسوف.

بعد تداول صورة جمعتهما سوية، ثم كتبت غادة بشور عبر صفحتها الشخصية بفيس بوك لتنفي تلك الشائعات قائلة:

“إن ما تم تداوله لا أساس له من الصحة” كما وصفت مروجي الشائعة  ناشري بالصحافة صفراء التي لا تعرف معنى الوفاء.

متهمة إياهم بتزوير الحقائق وإطلاق الشائعات على الفنانين، كما أكدت أن علاقتها بجورج وسوف هي علاقة صداقة فقط.

كما توعدت بالمقاضاة القانونية لمن يتسبب بانتشار مثل تلك الشائعات عنها، حيث كتبت :”بدي إسألكن من وين مصادركم”.

وتابعت:” من وين عم تجيبوا كلام غير صحيح، ومع مين احكيتو، باختصار إشاعاتكن ما بتهمني وعلاقتي بسلطان الطرب صداقة ومحبة وفا ياللي ما بتعرفوا الوفا”.

أتاه الله الغنى فطغى وكانت عاقبته وخيمة.. إليكم قصة قارون وصلة القرابة بينه وبين سيدنا موسى عليه السلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى