اقتصاد

“العالم مهدد بالحرمان من قهوة الصباح” .. البرازيل تدق ناقوس الخطر لظهور بوادر انقراض نبات البن والسبب ؟!

“العالم مهدد بالحرمان من قهوة الصباح” .. البرازيل تدق ناقوس الخطر لظهور بوادر انقراض نبات البن والسبب ؟!

شفق بوست – فريق التحرير

دقت مؤسسات ومراكز مهتمة ناقوس الخطر، محذرةً من اختفاء نبات البن خلال فترة قصيرة، وذلك نظراً لعوامل ومتغيرات مناخية متعددة.

ووفقاً لما رصد موقع “شفق بوست”، فقد أكدت دراسات حول النباتات وتغيرات المناخ، ظهور بوادر اندثار نبات البن.

بوادر لوداع قهوة الصباح

قالت مؤسسة “إيبيسو ورلود”: إن العالم من الممكن أن يكون على موعد ليس ببعيد، مع اختفاء نبات البن بشكل كلي.

ويأتي ذلك استناداً لعوامل عدة، بدأت تفرض هيمنتها في الآونة الأخيرة، سواء كانت اقتصادية أو مناخية، متعلقة بتغيرات وتقلبات الجو.

وعلى الصعيد الاقتصادي، فقد بلغ سعر الكيلو الواحد من البن هذا العام، نحو 4.44 دولار أمريكي، مايعني ارتفاعه بشكل ملحوظ.

ويعتبر السعر هذا العام قياسياً، إذا ما تم مقارنته بأسعار العام الماضي، وبالتالي سيشكل ذلك عاملاً قوياً، لاختفاء نبات البن.

أما على الصعيد المناخي، وبحسب مؤسسة “إيبيسو ورلود” البرازيلية، فإن تغيرات وتقلبات المناخ في البرازيل، تسهم باندثار نبات البن مؤخراً.

وتعتبر البرازيل الدولة الأكثر زراعةً وإنتاجاً للبن، إلا أنها اليوم تشهد موجة من انخفاض درجات الحرارة، مايشكل تهديداً صريحاً لنبات البن.

موجة من الجفاف

شهدت البرازيل خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، موجات كبيرة من الجفاف، وهذا ما انعكس سلباً، على معظم أنواع النباتات أيضاً.

وعدا عن ذلك، فإن موجات الصقيع لعبت دوراً بارزاً أيضاً، بتحجيم إنتاج البن في البرازيل، والتقليل من الكميات المطلوبة.

لا سيما أن تلك الموجات، جاءت دون سابق إنذار، وعلى غير موعدها السنوي، الذي يعرفه أي مزارع برازيلي هناك.

فقد شهدت الأشهر الأخيرة، موجات صقيع غير متوقعة، تزامناً مع انخفاض كبير في درجات الحرارة، بمناطق مختلفة ضمن الأراضي البرازيلية.

إضافة لهطولات ثلجية في مناطق مختلفة، ما أدى لتجمد نبات البن في الأشجار، وبالتالي تساقطه نتيجة الصقيع الذي تعرض له.

ويرافق كل تلك العوامل، الفيضانات والحرائق والكوارث الطبيعية، فهي أيضاً تلعب دورها بتعطيل إنتاج البن، والتأثير على النباتات كلياً.

تجدر الإشارة إلى أن تلك العوامل الطبيعية، من الممكن مواجهتها من خلال إجراءات عدة، إلا أنها بحاجة ماسة لتحركات جدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى