أخبار الفن

“جمالي هو سبب دخولي عالم الفن” .. “هبة نور” تتحدث عن مشوارها الفني وتكشف عن تعرضها للظلم ضمن الوسط !

“جمالي هو سبب دخولي عالم الفن” .. “هبة نور” تتحدث عن مشوارها الفني وتكشف عن تعرضها للظلم ضمن الوسط !

شفق بوست – فريق التحرير

كشفت الفنانة السورية “هبة نور”، عن تعرضها للظلم في مناسبات عدة، ضمن الوسط الفني، وذلك بذرائع مختلفة.

جاء ذلك خلال لقاء مصور لها، رصده موقع “أوطان بوست”، تحدثت فيه عن الظواهر السيئة المنتشرة في الدراما السورية.

التمييز بين الموهبة والشهادة الأكاديمية

قالت نور: إن الوسط الفني السوري، يتعامل مع العاملين فيه، على أساس الشهادات الأكاديمية، بغض النظر عن المهارات والمواهب.

وأضافت الفنانة أن هماك الكثير من الأشخاص الذين يمتلكون مواهب متعددة، في مجال الفن والتمثيل، ولكنهم لا يحملون شهادة أكاديمية.

وأشارت نور إلى أن هذا الصنف من الفنانين، يتعرض لظلم كبير في الوسط الفني، فقط لأنهم يمتلكون الموهبة، بدون شهادة أكاديمية.

وأوضحت الفنانة أنها تتأسف لحال هذا النوع من الفنانين، الذين لم يتمكموا من إبراز ما لديهم من مهارات، لأسباب بسيطة جداً.

إقصاء نور

لفتت نور خلال حديثها، إلى أنها تعرضت للتمييز في بدايات انطلاقتها الفنية، ونالت نصيبها من التفرقة والظلم ضمن الوسط.

ونوهت الفنانة إلى أنها تعرضت للإقصاء، من قبل بعض المخرجين، في الكثير من الأعمال الفنية، التي كانت من المقرر أن تشارك فيها.

وأردفت الفنانة: لقد خضت تجربة الظلم ومرارتها، والسبب أو الذريعة تمثلت بأنها لا نحمل الشهادة الأكاديمية، من معهد الفنون المسرحية.

وتابعت نور: ينبغي على القائمين على الوسط الفني، مراعاة ظروف أصحاب المواهب، الذين لم تتح لهم الفرصة للدراسة ربما.

وبينت نور أن دخولها في عالم الفن والتمثيل، كان عن طريق المخرج نجدت أنزور، حيث شاركت في بعض أعماله، استناداً لجمالها.

وأضافت الفنانة أنها سعت كثيراً من أجل أن تتقن مهنتها، وبذلت قصارى جهدها، حتى تتمكن من تطوير خبراتها ومهاراتها.

وأشارت نور إلى أنها بالفعل، باتت نمتلك مواهب فنية عالية، بعد تعب طويل، ورغم ذلك إلا أن البعض لا يؤمن بموهبتها.

تجدر الإشارة إلى أن هبة نور، منوالمقرر أن تشارك في فيلم لبناني سينمائي، تدور أحداثه حول قضايا وجوانب متعددة للوطن العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى