أخبار الفن

الفنانة “شمس البارودي” تعلق على أنباء عودتها للفن بعد غياب لمدة 35 عاماً وتبين رأيها بالحجاب الإسلامي !

الفنانة “شمس البارودي” تعلق على أنباء عودتها للفن بعد غياب لمدة 35 عاماً وتبين رأيها بالحجاب الإسلامي !

شفق بوست – فريق التحرير

علقت الفنانة “شمس البارودي”، على الأنباء المتداولة، حول عودتها للوسط الفني، بعد غياب 35 عاماً، عن المشاركة في الأعمال الدرامية.

جاء ذلك خلال لقاء مصور لها، رصده موقع “شفق بوست”، تحدثت فيه أيضاً عن رأيها بمسألة الحجاب الإسلامي.

أنباء عارية عن الصحة

قالت البارودي: إن الأنباء التي تحدثت عن عودتي إلى المشاركة في الأعمال الفنية والدرامية، ليست صحيحة وعارية عن الصحة.

وأضافت الفنانة أن من يروج لتلك الشائعات، لا أعلم ما هي غايته، وإلى ماذا يستند، في ظل عدم وجود وقائع مثبتة.

وأشارت إلى أنها لم تصرح أو تتحدث عن نيتها بالعودة للفن إطلاقاً، سواء كان من خلال اللقاءات الصحفية أو الأحاديث العفوية.

وأوضحت البارودي أنها اعترلت عن الفن منذ 35 عاماً، واتخذت القرار حينها بكامل إرادتها وبعزيمة مطلقة، ولا تنوي العدول عنه.

مسألة الحجاب الإسلامي

بينت البارودي أنها كانت تضطر لخلع الحجاب، إبان عملها ضمن الوسط الفني، وظهورها في العديد من الأعمال الدرامية والفنية.

ولفتت الفنانة إلى أنها منذ أن اعتزلت، قررت ارتداء الحجاب الإسلامي، وهي ترتديه حتى الآن، وستبقى مواظبة عليه، وفقاً لقولها.

وأردفت البارودي: أنا لن أعود للوسط الفني، حتى لا أتخلى عن الحجاب الإسلامي، وبالعموم فلا أحد يعلم مابيني وبين الله.

تجدر الإشارة إلى أن أنباء عدة، كانت قد تحدثت مؤخراً، عن عودة الفنانة المعتزلة “شمس البارودي”، من خلال فيلم وثائقي.

حيث أن الفيلم لازال في مرحلة كتابة وإعداد النص، ولم تتبناه أية جهة إنتاجية بعد، وهو من إخراج نجل البارودي “عمر يوسف”.

وشمس البارودي هي فنانة مصرية، ولدت في الرابع من شهر أكتوبر، عام 1945, بمدينة الوراق.

وتعرف الفنانة بمشاركاتها الفنية، في فترة ما قبل الاعتزال، بتقديمها للأدوار والمشاهد الجريئة، والتي تتميز بالتحرر المطلق في المجتمع.

ومن أبرز المسلسلات التلفزيونية، التي شاركت فيها: “العسل المر، ليلة العذاب”، إلى جانب مشاركتها في المسلسل الإذاعي “عفواً ممنوع الانتقام”.

ومن أبرز الأفلام التي ظهرت فيها: “ليلة الزفاف، الراهبة، آخر العنقود، الشيطان، الغشاش، فرقة المزح”، وغيرها الكثير من الأفلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى