مشاهير

أصالة نصري تطلق تصريح مفاجئ بعد وفاة زهير رمضان.. وهذا ما كتبته الفنانة ليلى عوض!

أصالة نصري تطلق تصريح مفاجئ بعد وفاة زهير رمضان.. وهذا ما كتبته الفنانة ليلى عوض!

شفق بوست – فريق التحرير

فاجأت المطربة السورية أصالة نصري جمهورها بموقفها تجاه وفاة الفنان زهير رمضان الذي كان نقيبا في نقابة الفنانين السوريين.

وتبعا لما رصده موقع شفق بوست فإن نصري قدمت تعازيها للشعب السوري بموت رمضان بعد أزمة صحية عانى منها.

وجاءت تعزيتها كتعليق كتبته على فيديو نشره الصحفي اللبناني فراس حليمة مأخوذ من حوار صحفي قديم.

وقالت الفنانة السّورية بالتعليق: “الله يرحمه و يغفر له و لو ظلمني بيوم برأيه انا مسامحته و ربي يجمعه بأبي و كل الطيبين اللي راحوا بالجنة”.

وتابعت:” و يعين أهله و حبايبه و يحفظ بلدنا اللي كلنا بنعشق ترابها كل واحد فينا بطريقته”، ليتفاجئ جمهور الفنانة بموقفها.

خاصة أنها كانت على عكس العديد من الفنانين أبدوا شماته بموته، كما أن رمضان سبق وهاجم أصالة نصري بلقاءات صحفية.

ماذا فعل زهير رمضان لأصالة؟

وقال عنها ذات مرة إنها ليست فنانة،  لأنه استناداً لأحكام القانون 13 لعام 1990، أي فنان لا يسجل في النقابة لا يعتبر فناناً.

كما أن الفيديو نفسه الذي علقت عليه أصالة مأخوذ من حلقة تمت استضافة زهير رمضان من خلالها.

وعندما تم توجيه سؤال إليه عن منع الفنانة أصالة من دخول سوريا، أجاب:” نحنا بنستقبل كل الناس الحريصين على سوريا”.

وأردف:”والحريصين على وحدة التراب السّوري”، ثم انزعج رمضان خلال اللقاء من تكرار ذلك السؤال من قبل الإعلامي.

فقال:”عم تسمعني شو عم بحكي؟ كلامي واضح، سوريا تسمو فوق الجميع، العنوان السّوري أكبر من كل الناس”.

كما اتهمها بنكران الجميل وبالمشاركة في سفك الدماء بسبب الموقف المعارض الذي اتخذته، حيث قال :”النظام هو اللي عالجها وهو اللي كبرها وسواها”.

موقف ليلى عوض

في حين كان للفنانة ليلى عوض موقف مختلف عن أصالة، حيث كتبت منشورا عبر صفحتها الشخصية في فيس بوك.

وبعض ما جاء فيه:”قديش صعب إنك تتحكم بعواطفك وتحاول تسيطر على نفسك من الغضب وقت بتدرى بفنان شبيح ما خلى إساءة تجاهي وتجاه غالبية زملائه الفنانين المؤيدين قبل المعارضين وحتى الصامتين!”.

وأكدت أنها لن تسامحه بقولها:”أنا أول فنانة ماراح أسامحه”، كما قالت ولسا في ناس بتطالب البعض بعدم التعرض لاله لأنه توفى!”.

وتابعت:”إذا كان هو مانه حاسب حساب لهيك ساعة، ليش عم تطلبوا من الآخرين إنهم يسامحوه، وأنا أول فنانة مابدي سامحه، ولكن الموت ما فيه شماتة، هادا شيء أكيد”.

كما أضافت:”كل إنسان حقه يقول رأيه، لكن الإساءة للزملاء واتهامهم بالخيانة لمجرد معارضتهم للنظام والتصريح عن رأيهم”.

وأردفت :”هذا شيء يندى له الجبين هو ومن والاه في رأيه!، عند الله تجتمع الخصوم يا زهير رمضان ومعك كل شبيح، عليك من الله ما تستحق”.

هجرها زوجها راكضا وراء العروس الجديدة وانتقمت بحدة من شخص حاول أن يبتزها.. أدوار مميزة للفنانة عهد ديب وحكايتها في القربان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى