منوع

رجل إيطالي يعود للحياة بعد غياب 44 عاماً والغريب أن شقيقه رفض مقابلته .. إليكم التفاصيل !

رجل إيطالي يعود للحياة بعد غياب 56 عاماً والغريب أن شقيقه رفض مقابلته .. إليكم التفاصيل !

أوطان بوست – فريق التحرير

كثيراً ما نسمع عن قصص وروايات، تحمل في طياتها تفاصيلاً مثيرة ومعقدة، وربما لا نصدق بعضها، لما فيها من العجائب.

وعلى ذكر العجائب والغرائب، تصدر رجل إيطالي يبلغ من العمر 60 ربيعاً عناوين الصحف، وذلك عقب عودته لعائلته، بعد غياب لمدة 44 عاماً.

عودة فينتشنزو بيوندو

قالت صحيفة التايمز البريطانية: إن بيوندو البالغ من العمر 60 عاماً، عاد إلى عائلته وحياته الطبيعية، بعد غياب 44 عاماً.

وأضافت الصحيفة أن عودة الإيطالي جاءت في سياق الصدفة، على الرغم من المحاولات البائسة التي امتدت لسنوات، في البحث عنه.

وأشارت التايمز أن بيوندو اضطر لدخول أحد المستشفيات، وفي غضون ذلك، أخذت السلطات عينة عن بصماته وفحصتها.

لتتفاجئ بأنها ذاتها تلك البصمات الخاصة برجل متوفي، وبعد المقارنة والتدقيق تبين أن كلا العينتين حملان هوية الشخص ذاته “فينتشتزو بيوندو “.

ووفقاً للصحيفة فإن السلطات أخبرت شقيق الرجل، الذي أكد بدوره أن بيوندو شقيه، الذي فقده قبل 44 عاماً.

بيوندو صديق الشارع

بينت التايمز أن بيوندو فقد منذ أن كان عمره أربعة أعوام، لينشأ ويترعرع على إثر ذلك، في أحد مراكز رعاية الأيتام.

وعندما بلغ سن السابعة عشر، فر من المركز، وتوجه للعمل في أحد الفنادق الإيطالية، قبل أن يتمرد ويتحول إلى صديق الشوارع.

إلا أن الغريب في الأمر، أن شقيقه فيتو رفض لقائه، بالقول: لقد فقدت بيوندو منذ عام 1977, لكني لا أشعر بأني مستعد لمقابلته.

يقول قائد الدرك في مدينة ليفانتو “ميشيل دي توما”: إنه متفاجئ جداً من رفض فيتو لمقابلة شقيقه المفقود منذ أعوام طويلة.

وأضاف توما أنه تواصل مع شرطة مدينة ترييستي، التي يقيم فيها فيتو، وأخبروه بأن الرجل ليس لديه الرغبة بلقاء أخيه.

وأشار إلى أنه حاول جاهداً بإقناعه، ومان مستعداً بدفع تكاليف السفر كاملة، إلا أن رفض ذلك، دون تقديم أسباب منطقية.

وأوضح قائد الدرك، أن حالة بيوندو ليست عادية، وهو بحاجة لعناية أكثر، ويتعين على الخدمات الاجتماعية متابعة أمره بشكل دقيق.

وينتمي بيوندو لعائلة تعمل في الزراعة، كانت قد هاجرت إلى ألمانيا عام 1968, وتركته حينها في دار للأيتام إلى جانب أشقائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى