منوع

منها المحاشي والكبة ومنها المجدرة لذوي الدخل المحدود .. أشهر الأطباق الرمضانية السورية في فترة الإفطار

منها المحاشي والكبة ومنها المجدرة لذوي الدخل المحدود .. أشهر الأطباق الرمضانية السورية في فترة الإفطار

شفق بوست – فريق التحرير

مع حلول الشهر الكريم، تبدأ بعض الأطباق الرمضانية بالظهور خلال فترة الإفطار، وهي وإن كانت متواجدة ضمن باقي السنة.

إلا أنها تبرز خلال شهر رمضان وخاصة خلال فترة العزائم، وتختلف الأطباق بين المدن السورية سواء من حيث النوعية أو من حيث المكونات.

وتختلف موائد السوريين كذلك بحسب الأوضاع المعيشية واحوالهم المادية، فقد تغيب اللحومات عن موائد اليعض وتكثر في موائد غيرهم.

طبق المحاشي

ويفضل بعض السوريين الاكلات الدسمة، بينما يكتفي آخرون بوجبات خفيفة على المعدة مع الإكثار من العصائر والمقبلات.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز الموائد الرمضانية في سوريا خلال الشهر الكريم:

1 – تتصدر الكبة على أنواعها المختلقة، المائدة الرمضانية السورية، ومنها الكبة المقلية والمشوية واللبنية، وكبة البطاطا والكبة الصينية.

ويرى الصائمون في وجبة الكبة إفطاراً سخياً ودسماً عقب يوم طويل وشاق من الصيام, ويعتبر المطبخ الحلبي الأكثر مهارةً بتحضير هذا الطبق.

2 – ويحل طبق المحاشي في المرتبة الثانية بعد الكبة ضمن أشهر المأكولات الرمضانية السورية.

ومن أبرز أنواع المحاشي، محشي الكوسا والباذنجان، بالإضافة إلى محشي ورق العنب ومنهم يقدم محشي البطاطا.

ويحرص السوريون بشكل عام على إبقاء هذه الأصناف كمؤونة لهم طوال العام للاستفادة منها في شهر رمضان.

3 – وتحل أكلات اللبن المطبوخ في المرتبة الثالثة وخاصة في العاصمة دمشق التي تشتهر بأكلة “الشاكرية”.

وتعد أحد الأطباق الرئيسية في رمضان ويختلف اسمها بين المدن، ففي حلب تسمى “أرمان بلبن” وفي دمشق “الشاكرية”, وهي طبق خفيف على المعدة.

يتألف الطبق من اللحم واللبن المطبوخ, ويطبخ بجانبه طبق من الأرز، ومن عادات أهل دمشق طبخ هذا الطبق مع أول أيام عيد الفطر.

4 – من الأطباق المحببة والمفضلة في رمضان الأوزي، وهي عبارة عن صرر من رقائق العجين يتم حشوها بالأرز والبازلاء وقطع صغيرة من اللحم.

ويتم شوي الأوزي داخل الفرن، وفي حال لم تلحق الأسرة طبخها في المنزل يتم شراؤها جاهزة من المطاعم الشعبية وخاصة أثناء الولائم.

5 – يعتبر طبق المنسف والفريكة من الأطباق الدسمة خلال شهر رمضان، وقد يقتصر تحضيرها خلال الشهر على مرتين أو ثلاث فقط.

وهو عبارة عن أرز مطبوخ بكمية كبيرة، يتم وضعه ضمن أطباق كبيرة خاصة ومن ثم يسكب اللحم والمكسرات فوقه للزينة.

6 – الملوخية من الأطباق المتداولة في سوريا بكثرة طوال العام، كما أن لها مكاناً خاصاً خلال الشهر الكريم.

الملوخية أكلة شعبية قد لا يخلو منها أي منزل سوريا، ويطبخ معها الدجاج ومنهم يفضل لحم الغنم وتتميز بسهولة طبخها وبجانبها طبق من الأرز.

7 – ومن الوجبات المحببة للسوريين خلال شهر رمضان، تبرز وجبة مقلوبة الباذنجان مع اللحم أو الدجاج.

المقلوبة

والوجبة من الأكلات المحببة للسوريين، وهي عبارة عن أرز مطبوخ باللحم يوضع فوقه الباذنجان المقلي والمكسرات للزينة.

8 – ومن الأكلات الشهيرة لدى السوريين والتي لها مكانة خاصة خلال شهر رمضان الدجاج أو اللحمة بالفرن مع البطاطا.

وتتميز الوجبة بسهولة وسرعة تحضيرها، حيث يكفي وضع الدجاج مع قطع من البطاطا والبهارات في الفرن لتحضيرها ولتفرغ لغيرها من الوجبات.

9 – قد لا تتمكن بعض الأسر السورية نظراً لأحوالها الاقتصادية الصعبة من تحضير الأطباق السابقة الذكر.

مما يعني أن تلجأ لبعض الأصناف الأخرى المتيسرة، وتبرز أولها الطبق الأشهر “المجدرة” والتي يصفها الفقراء ب “أكلة مقدرة”.

مكونات المجدرة رخيصة مقارنة بغيرها، وهي عبارة عن “برغل، عدس، زيت، بصل” وغالباً ما يرافقها اللبن أو السلطة.

10 – ومن الوجبات الأخرى الخفيفة أيضاً، طبق شوربة العدس، وتتفنن الأسر السورية في طبخها وتتكون من العدس والبرغل وقد تضرب في الخلاط لتعطي نكهة متميزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى