مشاهير

الراقصة الأعلى أجراً في العالم ..رقصت أمام هتلر وتشرشل.. تشاركت في التجسـ.ـس على الإنجليز .. سيرة حياة الفنانة حكمت فهمي

الراقصة الأعلى أجراً في العالم ..رقصت أمام هتلر وتشرشل.. تشاركت في التجسـ..ـس على الإنجليز .. سيرة حياة الفنانة حكمت فهمي

شفق بوست – وكالات

الفنانة الإستعراضية التي إستطاعت أن تحقق نجاحاً كبيراً في السينما والمسرح المصري، حتى إطلق عليها “سلطانة الغرام” .

والراقصة الخمرية بارعة الجمال والقوام التي خطفت الأبصار بسحرها من الجنود الإنجليز والقادة، فأصبحت الراقصة الأغنى والأعلى أجرًا في العالم .

لنتعرف في هذا المقال على السيرة الذاتية للفنانة الإستعراضية حكمت فهمي :

نشأتها وبداياتها الفنية :

ولدت الفنانة الإستعراضية حكمت فهمي بمحافظة دمياط  في فبراير 1907.

عشق حكمت فهمي للتمثيل والرقص دفعها للإنتقال إلى العاصمة القاهرة، وهناك كانت بداية حياتها الفنية .

عملت كممثلة صاعدة في فرقة الفنان “علي الكسار” حيث قدمت العديد من الأفلام السينمائية مع الفرقة، قبل أن تتجه لمجال الرقص مع فرقة “بديعة مصابني”.

توهجت وأشتهرت حكمت فهمي خلال رقصها في ملاهي شارع الهرم، وخصوصاً بين الضباط الإنجليز الذين كانوا يسهرون عندها في الملهى الليلي.

الرقص أمام قادة العالم :

شهرة وموهبة حكمت فهمي أنذاك أهلتها للسفر إلى أوروبا، للعمل كراقصة على مسارح عدة دول أوربية لعل من أبرزها: النمسا وفرنسا .

خلال تلك الرحلة رقصت حكمت فهمي أمام هتلر، وتشرشل، وروزفلت، وكبار جنرالات الجيش الإنجليزي.

حتى أنها فتنت الملك فاروق بخفة رقصها، وسمارها المصري، ليقربها منه وترقص في قصره .

أفلامها السينمائية :

قدمت حكمت فهمي العديد من الأفلام في السينما خلال بدايتها الفنية في الفترة ما بين 1929 حتى 1947، وهم:

“جهنم في الرمال، والزواج، والحب المور ستاني، ورباب، والعزيمة، والمتشردة، وتيتاوونج” .

حياتها الشخصية :

تزوجت الفنانة حكمت فهمي من المخرج محمد عبد الجواد وأنجبت منه أبنائها.

علاقة حكمت فهمي مع الضابط حسين جعفر :

تعرفت حكمت فهمي في النمسا على رجل يدعى “حسين جعفر” دون علمها بأنه ضابطًا ألمانيًا واسمه الحقيقي هو “جون أبلر”.

حيث كان “أبلر” ألماني الأصل، لكن رجل أعمال مصري تبناه بعد زواجه من والدته التي انفصلت عن والده، وأطلق عليه اسم “حسين جعفر”.

وظل يتردد عليها حتى فتنت به ووقعت في حبه، ثم اختفى بعد عودتها إلى مصر عقب إندلاع الحرب العالمية الثانية، وتركها وحيدة تبحث عنه.

عاود “أبلر” الظهور في حياة حكمت فهمي بعد تسلله إلى مصر، هو وزميله، متنكران في زي ضباط إنجليز.

وفي إحدى الليالي صرحت له حكمت فهمي بمدى كرهها للإنجليز، لأن الجنود الإنجليز ضربـ..ـوها بالكرباج حتى أغمي عليها عندما اشتركت بالخطأ في مظاهرة ضدهم .

مما دفع “أبلر” للإعلان أمامها عن حقيقة كونه ضابطاً ألمانياً، وأنه يطلب منها الإشتراك في مساعدة “إرفين روميل”، قائد جيوش النازيين في شمال إفريقيا ضد الأنجليز .

مساعدة حكمت فهمي جيش الألمان في  الحرب العالمية الثانية:

وافقت حكمت فهمي على مساعدة “أبلر”، حتى أنها إستأجرت له عوامة بجوار عوامتها، ليخبئ بها جهاز اللاسلكي الذي كان يتواصل به مع روميل .

وفي إحدى المرات لاحظ “أبلر” تعطل الجهاز، فإستعانت حكمت فهمي بصديقها “حسن عزت” الذي كان صديق لـ “أنور السادات” لإصلاح الجهاز، والذي ساعدهم لكرهه الشديد للإنجليز.

نجحت حكمت فهمي في سرقة تقرير خطة الحرب حينما دسـ..ـت السـ..ـم لأحد القادة الإنجليز “الميجور سميث” الذي كان متيما بها، وأوصلته لأبلر والذي بدوره أوصله للقادة الألمان.

إستطاع روميل بفضل التقرير في ضرب وحدات الجيش البريطاني ، وتعزيز خطة الدفاع ضد القوات النيوزلندية في ذلك الوقت .

حكمت فهمي داخل أسوار السجن :

وقع “أبلر” في المحظور على يد راقصة فرنسية يهودية تدعى “إيفيت”، والتي علمت بأمر جهاز الأرسال الموجود في عوامته، لتبلغ عنه السلطات البريطانية .

إعترف “أبلر” على صديقه مونكاستر و حكمت فهمي، وعلى حسين عزت ، و أنور السادات الذي أنكر معرفته بالشبكة فعوقب بالطرد من الجيش المصري .

حكم على حكمت فهمي وأصدقاءها بالسجن بتهمة التجسس، وليتم إطلاق سراحها بعد عامين برشوة مالية قدرها 200 جنيه.

نهاية مأساوية :

حاولت حكمت فهمي العودة إلى عالم الرقص بعد خروجها من السجن، إلا أنها كانت تصطدم بحقيقة أنها لم تعد مرغوبة من قبل أصحاب الملاهي .

فأصبحت تتخبط بين الطرقات، مـ..ـدمنة على الخمر، تشعل الشموع وتجثوا على ركبتيها تتوسل إلى الله بأن يغفر لها ما مضى من حياتها .

وظلت وحيدة فقيرة لا يعلم بأمرها إلا طالب في كلية الهندسة تربطه بها صلة قرابة ظل يتردد عليها ليزودها بالطعام والدواء.

ماتت حكمت فهمي في 28يونيو 1974 وهي تعمل خادمة في كنيسة شبرا بالقاهرة، دون إرث يذكر، ودون أن يهتم بها أحد .

تزوجت خمس مرات وأولها كان من العندليب ولقّبت بسندريلا الشاشة المصرية وقيل أنه هناك من قتـ.ـلها .. أبرز المعلومات عن الفنانة سعاد حسني!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى