مشاهير

اشتهر بدور العكيد أبو النار وكان قاتل لزوجته بأحد الأعمال.. أدوار جسدها الفنان علي كريم وتجربته في أعيدوا صباحي

اشتهر بدور العكيد أبو النار وكان قاتل لزوجته بأحد الأعمال.. أدوار جسدها الفنان علي كريم وتجربته في أعيدوا صباحي

شفق بوست – فريق التحرير

علي كريم، فنان سوري شهير، ظهر في العديد من الأعمال الدرامية بمختلف أنواعها الشامية والاجتماعية والكوميدية والتراجيدية وغيرها.

وجسد عدة شخصيات خلال تلك الأعمال، بعضها كان شريرا، وبعضها كان مثير للشفقة، وغيرها، نقدم لكم ضمن هذا التقرير البعض منها: 

أبو النار في باب الحارة 

من أشهر الأدوار ضمن مسيرة الفنان علي كريم، العكيد أبو النار في مسلسل باب الحارة، بجميع الأجزاء وبكلتا النسختين.

وهو رجل قوي وشجاع، الناس تخاف منه وتهابه، في نفس الوقت يحترمونه، بالبدايات يدخل بمشاكل مع حارة الضبع.

ويقوم أبو شهاب عكيد حارة الضبع بجرح وجهه مرتين، فيما بعد يتوقف عن المشاكل، لأنه يعلم أن أبو غالب ينقل له أخبارا كاذبة.

 ثم يتعاون مع حارة الضبع في معركتهم مع الفرنساوي، في سبيل تحرير البلاد، كما يقف إلى جانبهم خلال فترة الحصار.

وبالنسبة لحياته الشخصية، فإن حسب ما بدأ في العمل، هو رجل زوجته مسافرة، ولديه ابنة واحدة يزوجها لعصام ابن أبو عصام.

كما يتزوج خلال العمل من فريال، لكنه يطلقها فيما بعد، كما يكتشف أن له ابن ولدته زوجته في بيروت، وكانت حامل به قبل طلاقها منه.

علي كريم “نادر” في أعيدوا صباحي

أما في مسلسل أعيدوا صباحي يظهر بدور مختلف نوعا ما، فيكون عبارة عن رجل اسمه نادر، تتركه حبيبته عليا بسبب مشكلة صحية يتعرض لها.

حيث يتعرض لحالات ضعف جنسي، وهو له صديقين أبو حمدي وأبو رامي، يتوفى الأخير، تاركا خلفه بناته الاثنتين وابنه.

ولدى نادر مشغل خياطة، يعمل به عدة من النسوة، وفي كل فترة يخدع فتاة منهن، ويوهمها أنه سيتزوجها، ويغريها بالمال.

وبعد أن تدخل معه بعلاقة جسدية، يتركها ويطردها من المشغل، وبسببه واحدة من الفتيات تترك خطيبها، وتتدمر حياتها.

كما أن نادر أخفى كمية من المخدرات والدولارات عنده، هي لصديقه أبو حمدي، ورفض إخباره، في سبيل سلبها.

وينتهي المطاف بنادر بأنه يتعرض للقتل على يد صديقه أبو حمدي، لكن نادر يسبقه عندما يضع له سم في علبة للشوكولا، فيموت بعد تناولها.

علي كريم “فؤاد” في القفل

شارك الممثل علي في واحدة من خماسيات مسلسل صرخة روح، وكان اسم الشخصية التي يجسدها فؤاد.

والأخير سبق وقتل زوجته، ظنا منه أنها خانته، لكن الحقيقة غير ذلك، ولديه من زوجته ابنة وحيدة اسمها أمل.

وهي طالبة بالمرحلة الثانوية، وتعيش معه شقيقته الوحيدة التي حرمها من الزواج، من أجل أن تربي له ابنته.

تغرم ابنته بشخص، وعندما يعلم بالأمر، يرغمها على الزواج من شاب يعمل عنده في المحل اسمه حدو.

والأخير كاذب، قام بالتظاهر بأنه شاب خلوق ومحترم، لذلك فؤاد اقتنع به، في حين هو كاذب ويعمل على خداع الفتيات.

ثم يتهم حدو زوجته أمل بأنها على علاقة مع رجل ٱخر غيره، وعندما يقرر والدها قتلها، يتذكر كيف ظلم زوجته، فيتراجع.

لكن يضطر لأن يتنازل عن ملكية المحل لحدو، من أجل أن لا يفضحه، ثم يدخل بحالة مرضية، فتشرف ابنته وشقيقته على العناية به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى