صحة

مع اقتراب شهر رمضان المبارك .. أطعمة يجب تناولها وأطعمة يُنصح بالامتناع عنها

مع اقتراب شهر رمضان المبارك .. أطعمة يجب تناولها وأطعمة يُنصح بالامتناع عنها

شفق بوست – فريق التحرير

اقترب شهر مضان المبارك، الذي سيختلف فيه النظام الغذائي بشكلٍ كليٍ، ولا يخفى على أحدٍ أن الصيام طوال ساعات النهار، سيسبب الإرهاق والتعب لجسم الإنسان.

لكن هناك الكثير من الإرشادات والحلول، التي سنضعها بين يديك في هذه المقالة للحد من مشقة الصيام، أبرزها عدم الامتناع عن وجبة السحور،

التي تزود الجسم بالطاقة طيلة ساعات النهار، وتناول أطعمة معينة، تجعلك قادراً على الصيام، دون التعرض للإرهاق.

صورة تمر

أطعمة يجب تناولها

التمر: لاشك أن الجهاز المناعي لدى الإنسان، سيتعرض لبعض الخلل والضعف خلال شهر رمضان، ولا سيما أن ساعات الصيام التي ستمتنع فيها عن الطعام والشراب ليست بقليلة.

لذا ينصح الأخصائيون، بالإكثار من تناول التمر، فهو يلعب دوراً بارزاً في تقوية جهاز المناعة، ويقف سداً منيعاً أمام تعرض الجسم لحالات فقر الدم.

الأجبان والألبان: تحتوي على فيتامين (B), وتتميز بغناها بالماء، فلذلك تمنح الصائم قدرة وطاقة أكبر على تحمل العطش، ولعلٌَ مايميزها أنها لاتتسبب بالحموضة، التي غالباً مايشعر بها الصائم، خلال ساعات النهار.

البيض: يجب الإكثار من تناوله مسلوقاً، في وجبة السحور، ويحد بشكل كبير من العطش والجوع، لأنه يحتوي على البروتينات.

وتكمن أهميته بقدرته على مساعدة الجسم على التخلص من الخمول، وآلام المعدة والبطن، التي غالباً ما تحدث مع الصائم خلال ساعات النهار.

الخضروات: على الصائم عدم التفريط بتناولها، لغناها بالماء، وفيتامينات الكالسيوم وحمض الكافيك

وبالتالي فهي تساعد على ترطيب الجسم، والحد من العطش.

وتحتوي الخضروات على نسبةٍ كبيرة من الألياف، وهذا يعني أنها قادرة على إعطاء الصائم، شعور الإحساس بالكفاية من الطعام لفترة طويلة.

المكسرات: تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والسعرات الحرارية، لذا فهي تجنب الصائم من الجوع والعطش، وأبرزها اللوز والبندق.

الفواكه: وهي تعطي جسم الصائم، طاقة أكبر لتحمل مشقة الصيام، لأنها غنية بالماء.

التين: أيضاً هو الآخر، يمدك بالطاقة، ويجعلك تشعر بالكفاية من الطعام والشبع التام، دون مضايقة أثناء العملية التنفسبة والنوم.

أطعمة يجب الامتناع عنها

الأطعمة المالحة:

على الصائم أن يحذر من تناول الأطعمة، التي تحتوي على نسب عالية من الأملاح، لأنها ستعرضه للعطش في اليوم التالي.

الأطعمة الحارة:

يُنصح بعدم تناول الأطعمة، التي تحتوي على نسبة كبيرة من التوابل الحارة،

لأن ذلك يؤدي لمشكلات في الهضم، وانتفاخ في المعدة، إضافةً إلى أنه يتسبب بالعطش المرتفع

التوابل:

يُنصح التقليل منها، ولاسيما في وجبات الإفطار، لما تسببه من حرقة وجفاف في الحلق

الوجبات السريعة:

يجب الابتعاد عنها وخاصةً في فترة السحور، لأنها تسبب التخمة واضطراب في النوم، لما تحويه من الدهون.

الحلويات: ربما تتسبب بانخفاض مستوى السكر في الدم، وتجعلك نشعر بالجوع والغثيان، خلال ساعات الصيام.

بهكذا نكون قد قدمنا لكم، نموذجاً من الأطعمة التي يجب تناولها بشكل دائم خلال شهر رمضان المبارك، لما لها من فوائد

ونماذجاً من بعض الأطعمة التي يجب الامتناع عنها، لما تسببه من أضرار صحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى