مشاهير

بفستان مختلف .. الفنانة السورية “جيني إسبر” تثير موجة من التفاعل بعد إطلالتها المميزة!

بفستان مختلف .. الفنانة السورية “جيني إسبر” تثير موجة من التفاعل بعد إطلالتها المميزة!

شفق بوست – فريق التحرير

أثارت الفنانة السورية “جيني إسبر”، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها لصورةٍ لها، بإطلالة مميزة، ومظهرٍ مختلف.

ونشرت إسبر صورةً لها، مساء أمس الجمعة، عبر حسابها في إنستغرام، رصدها موقع “شفق بوست”.

وظهرت الفنانة في الصورة التي نشرتها، بفستان نقشة “جلد النمر”، والذي أثار إعجاب متابعيها إلى حدٍ كبير.

جيني إسبر

وفضٌَلت إسبر الإطلالة بتسريحةٍ جديدةٍ لشعرها، ومختلفةٍ عن سابقاتها، فقد اختارت أن تكون تسريحتها، بالشعر الأسود المرفوع، إضافةً لمكياجها الكثيف، ولا سيما في منطقة العينين.

لاقت صورة الفنانة، تفاعلاً وإعجاباً كبيراً بين متابعيها، إلا أن البعض منهم انتقدها بسبب المظهر، وطريقة التقاط الصورة.

أبرز التعليقات كانت لزميلها الفنان السوري “فارس ياغي”، فقد أبدى إعجابه وتفاعله مع الصورة، معبراً عن ذلك بكلمتان “الأنوثة كلها”.

وعلق آخر بطريقةٍ طريفة: “طرق التغلب على الخوف والقلق من الامتحان المدرسي، تجدها في صفحة جيني إسبر”.

بينما كتب آخر: :جيني المتألقة والموهوبة، معودة جمهورك عالمظهر الجميل، والتفاعل والمشاركة مع الجميع .. فنانة رائعة”.

تُجدر الإشارة إلى أن الفنانة جيني إسبر، تُعرف بتفاعلها الجيد مع المجتمع، سواءً كان ذلك واقعياً أو افتراضياً، وهذا ماجعلها تكسب آلاف المتابعين والمحبين لها.

جيني إسبر وعمليات التجميل

حصلت إسبر على لقب ملكة جمال المغتربين في أوكرانيا عام 1996, ثم نالت لقب ملكة جمال مهرجان الرمال الذهبية، في محافظة طرطوس السورية عام 2001.

إلا أن كثيراً ما أُشيع عنها، بخضوعها لعمليات التجميل، الأمر الذي لم تنكره، فقد قالت: إني أجريت بعض العمليات التجميلية من أجل تحسين المظهر.

وأوضحت في إحدى تصريحاتها الصحفية، أنها خضعت في إحدى المرات، لعملية تجميلٍ للأنف، كما أنها تستخدم حقن الفوتوكس والفيلر، إضافةً لتقويم أسنانها.

نشأة جيني إسبر

وُلِدَت عام 1980, في مدينة “دونيتسك” الأوكرانية، وهي من أبٍ سوريٍ أرميني، ووالدتها من أصول أوكرانية.

أما على الصعيد الدراسي، فقد درست إسبر التغذية والتربية الرياضية، في جامعة تشرين، في محافظة اللاذقية غربي سوريا، وتخرجت منها.

تزوجت الفنانة من المنتج التلفزيوني “عماد محسن ضحية”، عام 2008, وأنجبت منه طفلة عام 2013, ولم يستمر زواجهما سوى عاماً واحداً، بعد إنجاب طفلتهما، وانفصلا عن بعضهما عام 2014.

أعمالها الفنية

بدأت إسبر مشوارها الفني، بعملها كعارضة أزياء، ثم شاركت في إعلانات تلفزيونية متعددة، ومنها إلى الدخول في عالم التمثيل.

فقد شاركت في أولى أعمالها التلفزيونية، عام 2002, مع الفنان ياسر العظمة، في مسلسل “مرايا”، الذي لعب دوراً بارزاً في انطلاقتها ونجوميتها، في عالم الدراما.

ففي ذات العام الذي شاركت فيه في مسلسل مرايا، وضعت بصمةً لها في مسلسلي السفينة، وقطار المسافات القصيرة.

وشهد عام 2003, نقلة مميزة لإسبر، فقد شاركت في مسلسلي: خبز وملح، وبنات أكريكوز، أما في 2004، قدمت أدواراً مميزة، في كل من مسلسلات: شهرزاد، وأهل المدينة، والحكاية الأخيرة.

وفي عامي 2005, 2006, تركت بصمتها في كل من مسلسلات: الطريق الوعر، وحاجز الصمت، والزيزفون، وسقف العالم، وغيرها الكثبر من الأعمال، التي دخلت في أرشيفها الفني.

علاقتها بطلال مارديني

كشفت إسبر في العام الماضي، عن تقدم زميلها الفنان السوري “طلال مارديني”، للزواج منها، خلال إحدى الأعمال الفنية.

وأضافت الفنانة أنها رفضت طلب مارديني، مشيرة إلى أنه كثير العلاقات، والارتباطات النسائية، فقد وصفته في إحدى البرامج التلفزيونية بأنه “نسونجي”.

وكان مارديني في تلك الأثناء، قد ردٌَ عليها قائلا: “الله لايعطيها العافية عم تبليني”، ليعود على إثرها ويوضح أن كل ماجرى كان مزاحاً لا أكثر، مشيراً إلى أن الفنانين كثيراً ماتدور بينهم أحاديث لانهاية لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى