مشاهير

شارك بإعلانات لشركات تجارية شهيرة وحصد شهرته من بوابة مسلسليٌ دقات قلب وإيزل .. قصة الفنان التركي إيغيت أوزينير Yiğit Özşener

شارك بإعلانات لشركات تجارية شهيرة وحصد شهرته من بوابة مسلسليٌ دقات قلب وإيزل .. قصة الفنان التركي إيغيت أوزينير Yiğit Özşener

شفق بوست – فريق التحرير

إيغيت أوزينير Yiğit Özşener، فنان وممثل تركي شهير، تقلد أدواراً تمثيلية مميزة، في عشرات الأعمال والأفلام والمسلسلات، في الدراما التركية.

حصد شهرة واسعة، في تركيا والعالم العربي، بدور جنكيز أطاي في مسلسل إيزل، ودور جميل في مسلسل دقات قلب.

نشأة إيغيت أوزينير Yiğit Özşener

ولد الفنان والممثل التركي إيغيت أوزينير Yiğit Özşener، في السادس من شهر أبريل عام 1972, بمدينة إزمير في تركيا.

بعد أن أتم دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية، التحق أوزينير بجامعة يلدز التقنية، ودرس الهندسة الكهربائية فيها، قبل أن يتخرج منها.

كما وحاز الفنان على درجة الماجستير من جامعة كوج، ثم درس التمثيل، إشباعاً لرغباته وشغفه وحبه لمهنة الفن.

ويعد أوزينير من الفنانين المقلين في الحديث عن حياتهم الشخصية، فهو لم يسبق له وأن نشر صورة له مع زوجته.

مشواره الفني

بدأ النجم التركي إيغيت أوزينير مشواره الفني عام 1995, وذلك من خلال المشاركة في عدد من المسرحيات، في ذلك الوقت.

وبرع الفنان بتقديم دوره في مسرحية وحيد القرن، وغيرها من المسرحيات، وبقي هكذا حتى عام 2001, ليبدأ بالظهور تلفزيونياً.

فخاض تجربته التلفزيونية الأولى، من بوابة مسلسل دقات قلب، والذي لعب فيه دور جميل، ليكون محطته الأولى نحو عالم الشهرة.

ولمع نجمه في مسلسل إيزل، الذي لعب فيه دور جنكيز أطاي، وهو الدور الذي أكسبه شهرة واسعة، في تركيا والعالم العربي.

وظهر في هذا العمل إلى جانب كوكبة من الفنانين والنجوم، أبرزهم: كنان إميرزالي أوغلو، جانسو دره، باريش فلاي، وغيرهم.

كما وشارك في مسلسلات أخرى عدة، منها: النهاية، الانتقام، شجاع والجميلة، الثأر، رامو، من الشفاه إلى القلب، الفائز درويش، وغيرها.

ومن أهم أفلامه: شيء مفيد، وجها يناير، قصة فرحات وسيرين، الحب يحب الصدف، أهل جدي، رأيت الشمس، آخر مظهر، وغيرها.

يحظى إيغيت أوزينير بقدرات ومواهب عالية، بالدوبلاج والأداء الصوتي، كما وشارك في أربعة إعلانات لشركات تجارية رفيعة المستوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى