مرأة

تنتمي لعائلة مثقفة وأتقنت أربع لغات ويُعتَقَد أنها أول من كتبت الشعر الحر .. قصة الشاعرة العراقية الراحلة نازك الملائكة!

تنتمي لعائلة مثقفة وأتقنت أربع لغات ويُعتَقَد أنها أول من كتبت الشعر الحر .. قصة الشاعرة العراقية الراحلة نازك الملائكة!

شفق بوست – فريق التحرير

نازك الملائكة، شاعرة وأديبة عراقية، تعد من أبرز شعراء العراق وأشهرهم، وتنسب إليها العديد من المجموعات والمؤلفات الشعرية.

يعتقد البعض أن قصيدتها “الكوليرا”، هي أول قصيدة في الشعر الحر بالأدب العربي، وأن الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر.

نشأتها

ولدت الشاعرة نازك الملائكة، في الثالث والعشرين من شهر أغسطس عام 1923, بالعاصمة العراقية بغداد.

ترعرعت في أسرة مثقفة، فوالدها صادق الملائكة، وهو شاعر ترك خلفه مؤلفات شعرية كثيرة، أبرزها موسوعة “دائرة معارف الناس”.

واختار الملائكة اسم “نازك العابد” كإسم أدبي له تيمناً بها، وهي ثائرة سورية برزت في مقاومة الاحتلال الفرنسي لبلادها.

أما والدتها فهي “سلمى الملائكة”، وهي شاعرة كانت تنشر مؤلفاتها باسم “أم نزار الملائكة”، في صحف ومجلات عراقية عدة.

دراستها وعملها

درست الملائكة اللغة العربية عام 1944, وتخرجت من جامعتها بهذا التخصص، قبل أن تقرر الانتقال لدراسة الموسيقا، في معهد الفنون الجميلة.

ودرست الشاعرة الراحلة بعد ذلك، اللغات الفرنسية والإنجليزية واللاتينية، وعينت مدرٌسة في جامعات عدة، وهي: جامعة الكويت، جامعة البصرة، جامعة بغداد.

دفعتها حرب الخليج الأولى عام 1990, للسفر إلى لبنان حيث استقرت فيها لمدة عام واحد، قبل أن تنتقل إلى مصر.

ومن أبرز مجموعاتها الشعرية: عاشقة الليل1947, شظايا ورماد1949, قرارة الموجة1957, شجرة القمر1968, ويغير ألوانه البحر1977, الصلاة والثورة1978, وغيرها.

ونسبت إليها مؤلفات عدة، منها: قضايا الشعر الحديث، سايكولوجية الشعر، الصومعة والشرفة الحمراء، التجزيئية في المجتمع العربي، وغيرها.

أقامت دار الأوبرا المصرية، في السادس عشر من مايو 1999 احتفالاً لتكريمها، إلا أن زوجها هو من حضر عنها بسبب مرضها حينها.

ومن بعض الدراسات والكتب عنها: موجز الشعر العربي، الموروث الأسطوري في شعر نازك الملائكة، صفحات من حياة نازك الملائكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى