مشاهير

جسدت دور رندة في “كسر عضم” وبدأت مسيرتها الفنية عن طريق “طوق البنات”.. قصة الفنانة مرح ديوب!

جسدت دور رندة في “كسر عضم” وبدأت مسيرتها الفنية عن طريق “طوق البنات”.. قصة الفنانة مرح ديوب!

شفق بوست ـ فريق التحرير

لمع نجم الفنانة مرح ديوب من خلال مسلسل كسر عضم الذي تم عرضه ضمن الموسم الرمضاني لعام 2022، خلف عدسة المخرجة رشا شربتجي.

وأطلق بعض الناس عليها اسم الوجه الجديد، ظنا منهم أن ذلك العمل هو بداية مسيرتها الفنية، لتطل على جمهورها من خلال لقاء مصور.

وتؤكد أنها ليس كذلك، وإنما شاركت سابقا بعدة أعمال درامية، وهي فنانة سورية من مواليد العاصمة دمشق في عام 1991.

البداية الفنية لـ مرح ديوب

بدأت مشوارها الفني من خلال المشاركة في الموسم الثالث من العمل الشامي “طوق البنات”، وذلك في عام 2015.

وقدمت من خلاله دور نادية، وتابعت الظهور في الموسم الرابع منه، ثم شاركت في مسلسل فرصة أخيرة، لتتوالى أعمالها الفنية.

ومن المسلسلات التي عملت فيها كممثلة: حريم الشاويش، المهلب بن أبي صفرة، الجزء الرابع من عطر الشام، ببساطة، صراع الجوري.

مرح في مسلسل الغريب

وظهرت الفنانة السورية في مسلسل الغريب للمخرج محمد زهير رجب، مجسد دور المهندسة صفاء، التي يغرم بها شاب ثري.

وتتعرف عليه بحكم عملها، لكنها لا تهتم له، خاصة أن العمل لديها أمر مقدس، فيحاول بشتى الوسائل أن يجذب انتباهها.

ثم تتعرض لحادث سير، فيفر دون أن يسعفها إلى المشفى، ويتولى الأمر أشخاص ٱخرين، لكنها تتوفى.

ويضم مسلسل الغريب عدد من الفنانين السوريين مثل: رشيد عساف، زهير رمضان، مرح جبر، منى واصف، وٱخرون.

ديوب في كسر عضم

وظهرت مرح ديوب بدور رندة، والتي كانت شابة تعمل بالدعارة، بالرغم من كونها خريجة جامعة، ودرست في قسم علم النفس.

لكنها مرت بظروف قاسية دفعتها لذلك، في حين تحاول أن تبحث عن فرصة عمل كريمة عن طريق محاولة السفر خارج البلاد.

وتعيش في شقة أم وردة القوادة، ومعها مجموعة من البنات، من بينهن نهى وكنانة، وتقوم رندة بترجمة شهادتها وكتابة سيرة ذاتية.

إلا أن أم وردة تكشفها، فتجعلها تدخل السجن، ولا تسمح لها بالخروج حتى توقع على سند قيمته 25 مليون ليرة سورية.

لكن تحيك رندة مع نهى مؤامرة بالتعاون مع ضابط شرطة، ويورطون أم وردة بقضية “لعب القمار”، ويجعلونها تمزق تلك السندات.

ثم تصل رندة إلى ما تريد، وتسافر خارج البلاد، لتعمل بفرصة عمل محترمة، لكن دون نهى لأنها تتوفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى