دوليسوريا

بشأن الكيماوي .. تحرك عاجل في السويد ضـ.ـد نظام الأسد وهذه التفاصيل !

بشأن الكيماوي .. تحرك عاجل في السويد ضـ.ـد نظام الأسد وهذه التفاصيل !

شفق بوست – فريق التحرير

تقدمت عدداً من المنظمـ.ـات الغير حكومية، بشـ.ـكوى جنـ.ـائية إلى السلطات السويدية ضـ.ـد مسؤولين كبار في نظام الأسد.

وشملت الشـ.ـكوى المقدمة، رأس النظام بشار الأسد، إلى جانب مسؤولين يتبعون له، بتـ.ـهمة شن هجـ.ـمـ.ـات كيماوية ضـ.ـد المدنيين عامي 2013 و2017.

ومن بين المشمولين بالشكوى، وزير دفاع الأسد “علي أيوب”، والمتهم بالتدبير لهـ.ـجـ.ـوم خان شيخون شمالي سوريا.

ضحايا سوريين جراء قصف نظام الأسد لهم بالكيماوي

شكوى بالأدلة:

إضافةً لاتهـ.ـام ماهر الأسد شقيق بشار، بالإشراف على هـ.ـجـ.ـوم الغوطة الشرقية، الذي خلف 1400 ضحية.

وحملت الشكوى توقيع كلاً من منظمة المدافعون عن الحقوق المدنية والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير ومنظمة الأرشيف السوري إضافةً لمبادرة عدالة المجتمع المفتوح.

واتهمت نظام الأسد بشن هجـ.ـمـ.ـات ضـ.ـد المدنيين في الغوطة الشرقية عام 2013, وخان شيخون عام 2017, مستخدماً غاز السارين والكلور.

منتهكاً بذلك جميع المعايير والقوانين، والاتفاقية الدولية التي حُظِر من خلالها استخدام الأسـ.ـلحة الكيماوية والمواد السامة.

وقدمت المنظمات في تلك الشكوى، أدلة بالصوت والصورة، تثبت مسؤولية الأسد ونظامه عن الهجـ.ـمـ.ـات الكيميائية في الغوطة وخان شيخون.

إضافةً لتحليل شامل لتسلسل القيادة العسكرية السورية، ووجود شهادات لناجين من تلك الهجـ.ـمـ.ـات الدامية.

وفي تصريحٍ لها، لوكالة فرانس برس، رصده موقع “أوطان بوست”، قالت المستشارة القانونية في منظمة المدافعون عن الحقوق المدنية “عايدة سماني”: إن الهدف من الشكوى تقديم المسؤولين عن الهجمات إلى العدالة.

وأضافت سماني: نأمل من السلطات السويدية فتح تحقيق شامل، ثم إصدار مذكرات اعتقال بحق مرتكبي تلك الجـ.ـرائم بحق السوريين.

وبحسب المستشارة فإن إصدار تلك المذكرة، يعني الحق في اعتقال المتهم عند دخوله للدول الأوروبية أياً كانت.

جهود مشتركة:

قال مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير “مازن درويش”: لقد قدمنا شكاوى أيضاً في ألمانيا وفرنسا، ولن تقتصر على السويد فقط.

وأضاف درويش: الجهد المشترك بين السلطات الثلاثة، سيزيد من فرص إصدار مذكرة توقيف أوروبية، ومحاسبة المسؤولين وتحقيق العدالة.

وفي ذات السباق قالت المستشارة “عايدة سماني”: قمنا باختيار هذه الدول لوجود سوريين متضررين على أراضيها ولأن القضاء فيها يسمح بالتحقيق بجرائم ارتكبت خارج أراضيها.

وأوضح مسؤول السياسات في مبادرة عدالة المجتمع المفتوح “أريك ويت”: إن اعتماد قرار استخدام الأسد للكيماوي، سبخلق عواقب دبلوماسية وخيمة عليه.

تُجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد، استخدم الأسـ.ـلحة الكيميائية ضد السوريين في أكثر من مناسبة

ما تسبب بوقوع عدة مجازر، أبرزها في الغوطة الشرقية، التي راح ضحيـ.ـتها أكثر من 1400 شخصاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى