مشاهير

آخر أعماله كانت عام 2017 .. أبرز محطات حياة الفنان السوري الراحل “أحمد منصور”

آخر أعماله كانت عام 2017 .. أبرز محطات حياة الفنان السوري الراحل “أحمد منصور”

شفق بوست – فريق التحرير

وُلِد الفنان الراحل “أحمد منصور”، في الأول من يناير عام 1941, بمحافظة حمص الواقعة وسط سوريا، وتزوج عام 1980, ولديه ثلاثة أبناء “حسناء وزينة ومحمود”.

انضم منصور لنقابة الفنانين السوريين عام 1980, وحصل على جائزة أفضل ممثل سوري عامي 1973 و 1974.

وشهد مشواره الفني العديد من الأعمال، فقد شارك في أكثر من 30 عرض مسرحي، و 20 عملاً تلفزيونياً.

الفنان السوري الراحل حمد منصور

مسيرته الفنية

دخل منصور عالم الفن والتمثيل عام 1951, عندما شارك في عرضٍ مسرحيٍ مدرسيٍ في حمص، ثم انطلق مع نادي دار الفنون ودوحة الميماس.

أما انطلاقته الأساسية كانت من خلال المسرح العمالي عام 1973, ثم لجأ للمشاركة في الأعمال التلفزيونية، بسبب حاجته للمال.

وشارك في أول عمل تلفزيوني من إخراج بسام الملا، ومن ثم قدم نفسه في عملٍ ثانٍ إلى جانب الفنانة الشهيرة “منى واصف”.

وبرع منصور في مشاركاته بالمهرجانات العربية، فقد وردت إليه عروضاً من خارج سوريا، إلا أنه رفضها وفاءً لفرقة المسرح العمالي في حمص.

وشارك الراحل في أول عمل مسرحي احترافي عام 1968, من خلال مسرحية “الجدران القرمزية”. والتي لعب فيها دور “العم”.

أدى الفنان في بدايته بأعمال التلفزيون، دور “القاضي” من خلال سهرة تلفزيونية تحت عنوان “النزاع”، ثم شارك في مسلسلي الذئاب والعبابيد.

وقدم منصور دوراً مميزاً في مسلسل “عيلة خمس نجوم” بدور “أبوفرحان”، حيث دخل لقلوب المتابعين من خلال لهجته الحمصية المثيرة.

لم يكترث الفنان للأعمال السينمائية، ولم يبرز فيها بشكل واسع، فقد شارك في عملٍ سينمائيٍ واحد تحت عنوان “بقايا صور”.

الأمر ذاته بالنسبة للأعمال الإذاعية، فلم يُسَجَل له في مشواره الفني، سوى عرضاً إذاعياً واحداً، بعنوان “سدنة الكعبة”.

وقدم آخر أعماله المسرحية عام 2008, عندما شارك في مسرحية “محاكمة فرحان بلبل”، وله تجربة في الكتابة المسرحية بعمله “لحظات منسية”.

وترك الراحل بصمةً مميزة له في المسلسلات التاريخية، وبرع خلال مشاركته في مسلسلي “عمر والحسن والحسين إضافةً للعبابيد”.

ومن أبرز الأعمال التي قدمها، مسلسل الإمام أحمد بن حنبل، بشخصية “معروف الكرخي”، وهو تاريخي من إخراج “عبدالباري أبوالخير”.

وشارك منصور في مسلسل “البقعة السوداء”، من إخراج “رضوان محاميد”، فقد جسد دور رجل من رجال الحارة، المتصف بالعقلانية وحب الآخرين.

وتميز من خلال هذا العمل، برغبته في تعميم الخير بين رجال الحارة، إضافة لتأثره بحادثة مؤلمة، يعاني منها طيلة حياته في هذا العمل.

ولعلٌَ من أبرز مشاركاته الأخيرة، كانت في مسلسلات “لعنة الطين وطوق البنات وقلوب صغيرة، إضافةً لمسلسل أصوات خافتة، وشبيهة”.

ولمع الفنان في المسلسل التاريخي “صلاح الدين الأيوبي”، من إخراج الراحل “حاتم علي”، والذي تم عرضه في عام 2001.

فقد لعب فيه دور “كمال الدين الشهرزوري”، وهو قاضٍ فقيه وأديب من أهالي مدينة الموصل العراقية.

ويضاف لسجله في الأعمال التاريخية، مسلسل عنترة عام 2007, والأقرع بن عمرو التميمي عام 2010, حيث أدى فيه دور الأقرع بن حابس.

وفـ.ـاته

تُوفـ.ـيَ الفنان “أحمد منصور، الاثنين الفائت 19 أبربل، عن عمر ناهز 80 عاماً, بعد أن قضى حياته عاشقاً للفن، إلا أنه غاب بشكل كامل في الأربع أعوام الأخيرة.

وكانت نقابة الفنانين التابعة لنظام الأسد، قد نشرت نبأ وفاته ونعته، فضلاً عن تداول صوره من قبل الكثير من زملائه في الوسط الفني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى