دولي

أردوغان وبايدن يجريان الاتصال الأول بينهما.. ماذا تضمن؟

أردوغان وبايدن يجريان الاتصال الأول بينهما.. ماذا تضمن؟

شفق بوست – وكالات

أجرى الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، اتصاله الأول بالرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، منذ أن تولى رئاسة الولايات المتحدة في كانون الثاني / يناير الماضي.

وأفادت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بأنَّ الطرفين بحثا العلاقات الثنائية والعمل المشترك، كما تطرقا إلى الملف السوري.

واتفق الرئيسان على عقد لقاء ثنائي على هامش قمة زعماء حلف شمال الأطلسي “الناتو” المرتقبة في شهر حزيران / يونيو المقبل.

أردوغان وبايدن يجريان الاتصال الأول بينهما.. ماذا تضمن؟

وأشار “أردوغان” خلال الاتصال إلى ضرورة حل عدد من القضايا، مثل دعم واشنطن لـ “حزب العمال الكردستاني” وذراعه في سوريا، ووجود تنظيم “غولن” في الولايات المتحدة.

وأكد الرئيس التركي على أنَّ حل تلك القضايا مهم لنقل العلاقات التركية الأمريكية إلى مستويات أعلى.

ووفقاً لبيان الرئاسة التركية، اتفق الرئيسان على “أهمية العمل المشترك لتوسيع التعاون على أساس الطبيعة الاستراتيجية للعلاقات الثنائية والمصالح المشتركة”.

وشدّد الدبلوماسي الأمريكي “جيمس جيفري” في وقت سابق على أنَّ الولايات المتحدة

تعمل بالتنسيق مع تركيا في ملفين مهمين بمنطقة الشرق الأوسط، وهما إدلب شمالي سوريا، وطرابلس الليبية.

وذكر “جيفري” أنَّ تركيا والولايات المتحدة شريكان مقربان للغاية في سوريا، وأوضح بأنّه “يمكنهما العمل معاً في هذا البلد”.

ورجَّح أن تتجه العلاقات التركية الأمريكية نحو التحسن خلال الأشهر الـ 6 المقبلة، مشيراً إلى أنّ “بايدن” لم يلتق بـ “أردوغان” بعد، إلا أنّهما يعرفان بعضهما جيداً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى