مشاهير

اختارت الوقوف إلى جانب السوريين في ثورتهم ودشـنت حملتين .. قصة الفنانة السورية يارا صبري

اختارت الوقوف إلى جانب السوريين في ثورتهم ودشـنت حملتين .. قصة الفنانة السورية يارا صبري

شفق بوست_ فريق التحرير

يارا صبري ممثلة ومخرجة وكاتبة سيناريو، اشتهرت في العديد من الأعمال التلفزيونية والإذاعية والمسرحية.

ولدت الفنانة السورية في 3 آذار 1967 في دمشق وسط عائلة فنية حيث أن والدها الفنان “سليم صبري” ووالدتها الفنانة ثناء دبسي وخالتها الفنانة ثناء دبسي.

بدايات يارا صبري

درست الفنانة يارا صبري في معهد العلوم السياحية في دمشق، وبعد تخرجها  تعلمت عزف البيانو في المعهد العربي للموسيقى.

الفنانة السورية يارا صبري / صورة من الإنترنت

بدأت مسيرتها الفنية في عام 1989 في “شجرة النارنج” حيث جسدت دور بثينة، كما شاركت في مسلسل “العروس”

عام 1992 بدور وداد، وفي مسلسل ” جذور لا تموت” في عام 1993 بدور ندى.

أبرز أعمال يارا صبري في التلفزيون

شاركت الفنانة يارا صبري بما يزيد عن 70 عمل تلفزيوني، كان أبرزها مسلسل ” أشياء تشبه الفرح” و” أيوب الغضب” و” أبناء وأمهات”.

كما شاركت بمسلسل ” خان الحرير” عام 1994و” الشقيقات” عام 1995، وفي عام 1996.

وظهرت الفنانة  في مسلسل “القيد” بجزئه الأول، وفي نفس العام في مسلسل ” أيام الغـ.ـضب”.

لعبت يارا صبري دورًا مهمًا في مسلسل ” أمانة في أعناقكم” عام 1998 وفي مسلسل ” الجمل” في العام نفسه.

وفي عام 1999 شاركت الفنانة بالعديد من الأعمال منها ” جلد الأفعى” و” الحقد الأبيض” و” أزهار الشتاء” و “حي المزار” الذي جسدت فيه شخصية  رابعة.

وشاركت بمسلسل “الفوارس” بدور ردينة وفي “الفصول الأربعة” في العام نفسه، وفي سنة 2000 ظهرت في مسلسل ” نوار” وفي مسلسل “غيوم صافية”.

وشاركت صبري في مسلسل “عندما يموت الحب” و “البحث عن المستحيل” و” سحر الشرق” بدور نازك عام 2001.

وكان لها مشاركة في ” قطار المسافات القصيرة” و” البيوت أسرار”، وفي عام 2003 جسدت دور عايدة في مسلسل ” أيامنا حلوة” ودور حنان في “ذكريات الزمن القادم” في نفس العام.

كما كان لها مشاركات لا تنسى في كل من مسلسل “عالمكشوف” و “حكاية الخريف” عام 2004

و قامت بدور فتحية في مسلسل “التغريبة الفلسطينية” ودور أمل في “فسحة سماوية ” في العام نفسه.

أما عام 2005 فقد كان مليء بالأعمال، حيث شاركت الفنانة بمسلسل ” أحقاد خفية” بدور لبنى.

وفي مسلسل “بكرى أحلى” بدور صبحية، وخلود الحيدري في مسلسل ” عصي الدمع”.

كما جسدت دور أم زهير في مسلسل “حاجز الصمت”. وظهرت في مسلسل “حكايا الليل والنهار” وفي “بقعة ضوء”.

أهم أعمالها في عام 2006 كانت ” أهل الغرام” و “الانتظار”

بالإضافة إلى حضورها المميز في عام 2007 في مسلسل ” لا مزيد من الدموع” و مسلسل  “أشياء تشبه الحب” و”ممرات ضيقة” و “على حافة الهاوية” و” الحصرم الشامي”.

وظهرت بشخصية فتحية في “أولاد القيمرية” ورفيف في “رفيف وعكرمة” ووهيبة في “أهل الراية” وسلام في “قلوب صغيرة”عام 2008.

وفي 2010 لعبت دور هنادي في مسلسل “تخت شرقي” و دور سمر في ” قيود الروح”، وظهرت في 2011 بعمل فقط  في مسلسل “جلسات نسائية” بدور عايدة.

و انقطعت عن الشاشة لعدة سنوات، ثم عادت عام 2016 بدور الملكة زبيدة في ” سمرقند” ودور الفارعة في ” أوركيديا”

وللفنانة عدة مشاركات في الثلاثيات التلفزيونية  مثل ” لم أعد طفلة” و “خرزة زرقا” و “منافسة شريفة” و ” نزهت خانم” و”الوحل” و”مرايا القلوب” و”الجدران الباردة” و”الأمل الذي كان”.

أبرز أعمال يارا صبري في الإذاعة

كان للفنانة عدة أعمال إذاعية وهي “الطاحونة” و “شهرزاد” و “ورد وياسمين” و ” مدينة النور” و “هن في عيون الأدب” و”بسمة صباح”.

أبرز أعمال يارا صبري في المسرح

من أعمال يارا صبري المسرحية  “صمت الكلام” و”تخاريف” و “الرقصة الأخيرة” و”مات ثلاث مرات” و”كونشرتو” و”مرمر زماني” و”فوتوكوبي” و”تحت السماء”.

كما كان لها مشاركة في فيلم “ظلال نساء منسيات” في عام 2009.

تجربة يارا صبري مع الكتابة

كان للفنانة موهبة في مجال الكتابة اتضحت في تجربة كتابة السيناريو التي بدأت فيها كتعاون درامي من خلال مسلسل “قلوب صغيرة” عام 2009.

ومن ثم تجربتها في مسلسل قيود روح ككاتبة سيناريو بالاشتراك مع زميلتها وصديقتها ريما فليحان.

الجوائز والتكريمات

حازت الفنانة يارا في عام 2004 على جائزة “أدونيا” للدراما السورية  كونها أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل “التغريبة الفلسطينية”.

وفي عام 2010 حازت على الجائزة نفسها لدورها في مسلسل “تخت شرقي”

لمحة عن حياتها الشخصية

وُلدت يارا صبري لعائلةٍ فنية وتزوجت فيما بعد من زميلها في الوسط الفني ماهر صليبي،  ورُزق الزوجان بولدان هما كرم ورام، وتقيم العائلة حاليًا في الإمارات.

موقفها مما يحدث في سوريا

أعلنت الفنانة يارا صبري وزوجها تأييدهم ووقوفهم إلى جانب الشعب السوري ومطالبه، حيث طالبت نظام الأسد بإطـ.ـلاق سراح المعتـ.ـقليين في السجـ.ـون بعد خروجهم للتظاهرعام 2012.

كما دشـ.ـنت “حملتين الأولى “بدنا ياهن بدنا الكل” والثانية “باص الحرية “.

وصرحت عدم ممـ.ـانعتها على العمل مع النجوم السوريين المخـ.ـالفين لها سياسياً لأنهم جمعياً سوريون بغض النظر عن اختـ.ـلافهم السياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى