مشاهير

لُقبت بعذراء الشاشة السورية .. مثلت بعض أدوارها تحت القـ.ـذائف .. جوانب خفية من حياة الفنانة نادين خوري

لُقبت بعذراء الشاشة السورية .. مثلت بعض أدوارها تحت القـ.ـذائف .. جوانب خفية من حياة الفنانة نادين خوري

شفق بوست – فريق التحرير

لم تخجل يوماً من الحديث عن عمرها, وقالت “تزوجت الفن ويكفيني”, هي فنانة سورية قديرة تركت بصمة مميزة بالدراما السورية.

مشوارها الفني حافل بالأعمال المميزة, سجلت بصمتها الخاصة بإبداعها الذي لم يتوقف, وتعتبر العازبة الأشهر في الوسط الفني.

ترفض القول عنها بأنها عانس لإنها اختارت طريقها بإرادتها ولم تندم يوماً على ذلك وفق تصريحاتها.

عذراء الشاشة السورية نادين خوري/ صورة من الإنترنت

تعتبر من الصف الأول في الدراما السورية, بما صنعته خلال تاريخها من علامات فارقة في التلفزيون والمسرح والسينما, هي الممثلة نادين خورية.

نبذة عن نادين خوري:

اسمها الكامل نادين لطفي الخوري, ممثلة سورية من مواليد مدينة دمشق عام 1959, شقيقة المخرج الراحل جورج الخوري.

واقتصرت دراستها على الشهادة الثانوية فقط, وظهرت خلال بداياتها الفنية بعدة أسماء مثل ناديا نصري وناديا حمصي لتستقر على اسمها الفني نادين.

انتسبت نادين الخوري لنقابة الفنانين السوريين عام 1983.

بدايات نادين الفنية:

بدأت نادين خوري أولى مشاركاتها الفنية عام 1975 خلال مشاركتها بدور ثانوي في فلم “سمك بلا حسك”.

وشاركت عام 1977 في مسلسل “رحلة المشتاق” بدور ثانوي أيضاً, رفقة عدد من نجوم الدراما كثراء دبسي وياسر العظمة. 

كما شاركت نادين في العام نفسه في فيلم “الصفيحة السوداء”, لتتوالى بعدها المشاركات المميزة لها.

بماذا اعترفت نادين خوري:

لا تشعر نادين خوري بأي حرج خلال حديثها عن حياتها ونفسها, حيث تقول “لكل مرحلة من مراحل العمر قيمة”.

وتضيف الخوري قائلة “فأنا لا أخجل من عمري, وحتى تجاعيد وجهي أفتخر بها لأنها تاريخ حياتي”.

كما أضافت نادين قائلة “أنا صريحة لدرجة الوقاحة وصراحتي ليس لها حدود, ولا أحب المجاملة”.

نادين رفضت مغادرة سوريا خلال سنوات الحرب, معبرةً عن حبها الشديد لوطنها قائلة “لست أفضل من الشهداء, والانتماء للمكان مسألة مبدأ”.

وتتابع حديثها ع صعوبة العمل مؤخراً في سوريا “هناك أعمال درامية تم تصويرها تحت القذائف, وهذا ما أظهر صلابة الدراما السورية”.

بعض الأعمال المميزة في مسيرتها:

تحدثت نادين عن عملها في مسلسل “ما وراء الشمس” وصعوبة العمل فيه قائلة “العمل منهك وأتعبني جداً ومرضني أيضاً”.

حيث تقول نادين “احتاج العمل لكثير من الجهد كوني لعبت دور أم لابن من ذوي الاحتياجات الخاصة مما أتعبني نفسياً وجسدياً”.

ووصفت نادين العمل مع أيمن زيدان في فيلم أمينة الذي كتبه وقام بإخراجه بأنه ممتع وأيمن يتمتع بمواهب إخراجية.

حيث قالت نادين عن زيدان “أيمن زيدان رائع جداً أخرج من داخلي أشياء كثيرة, وهو محترم جداً وهذا يضاف لمسيرته الفنية”.

كما تحدثت عن المصاعب التي تواجهها قائلة “عندما أواجه أمراً صعباً في حياتي, أتوقع أن سيكون جيداً بالنسبة لي”.

لتضيف بالقول “أنا أعمل على روحي فهي تتكلم, فالروح نقية وإذا ارتقينا بأرواحنا سنحلق في السماء لنجد الملائكة تقدم لنا رسائل عن الحياة”.

أعمالها:

قدمت نادين خوري عشرات الأعمال في مجال التلفزيون والسينما, مما جعلها أيقونة تحتذى ونذكر من أعمالها على سبيل المثال:

” كان يا ما كان, حمام القيشاني بجزأيه الثاني والثالث, السيرة العربية, اللحظة الأخيرة, المجهول, يوميات مدير عام, نساء صغيرات”.

كما قدمت أعمالاً أخرى منها “رجال تحت الطربوش, حاجز الصمت, تل الرماد, جبال النار, الانحراف, الكوخ القديم”.

وظهرت كذلك في مسلسلات “غزلان في غابة الذئاب, بطل من هذا الزمان, وعدة أجزاء في مرايا, رجال الحسم”.

وعلى صعيد السينما قدمت نادين العديد من الأفلام أبرزها “حبيبتي يا ح التوت, قتل عن طريق التسلسل, القلعة الخامسة”.

فـ.ـاجعة حلت بنادين:

خلال مراحل حياتها الزاخرة, عاشت نادين أحداثاً مؤسفة تمثلت بخسرانها معظم أفراد عائلتها.

حيث خسرت شقيقها طوني الخوري الذي رحل عقب صراع طويل مع المرض, كما فقدت أيضاً شقيقها المخرج جورج الخوري عام 2012.

وفـ.ـاة نادين الخوري:

في عام 2019 الماضي انتشر خبر وفاة الفنانة نادين الخوري في العاصمة اللبنانية مع تداول صور لجنازة قيل إنها لها.

لترد نادين وعبر مكتبها الإعلامي ببيان “نادين خوري بخير ولا صحة للشائعات التي انتشرت عن رحيلها”.

كما أضاف البيان “كل الأخبار التي تتحدث عن تدهور صحتها أو رحيلها هي كاذبة ولا صحة لها”.

ولفت البيان بأن مصدر هذه الشائعات بات معروفاً من خلال بعض الصفحات التي تستغل أسماء المشاهير للحصول على مشاهدات بأسلوب رخيص.

ليؤكد البيان أن نادين تعيش في منزلها بدمشق وليست في بيروت كما أشيع في التقرير الذي نشرته إحدى قنوات اليوتيوب”.

لماذا لم تتزوج نادين:

واجهت نادين عشرات الأسئلة التي تلخصت حول سبب عدم زواج نادين وإن كانت نادمة على ذلك أم لا رغم تمتعها بالجمال.

حيث ردت نادين بأحد الحوارات قائلة “إطلاقاً, لأنه يكفي وقوفي مع ذاتي وأرى نفسي بكل خير لأنني لم أتزوج”.

لتكمل إجابتها قائلة “وأنا أعتز وأفتخر لأنني غير متزوجة حتى الآن, لم أشعر بالندم كون قراري كان سليم, أنا تزوجت الفن ويكفي”.

كما قالت نادين “أنا أصلاً أنجبت عدة أبناء من الفن, أنا لم أشعر بالندم ولم أشعر بأنني وصلت لمرحلة كبيرة بالسن”.

لتضيف نادين قائلة “بوجهة نظري سنوات العمر لا تتعلق بالروح, العمر فقط يؤثر على الجسد ويعطي بعض التجاعيد ولا يؤثر على الروح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى