مشاهير

علامات تمكنك معرفة ما إذا تعرض طفلك لتحـ.ـرش جسدي أو لا .. وما هو التصرف الصحيح لحل المشـ.ـكلة؟

علامات تمكنك معرفة ما إذا تعرض طفلك لتحـ.ـرش جسدي أو لا .. وما هو التصرف الصحيح لحل المشـ.ـكلة؟

شفق بوست ـ فريق التحرير

ينتاب النساء دائما الشعور بالخـ.ـوف على أطفالهن، من المشـ.ـاكل التي من الممكن أن تحصل معهم دون أن يعرفن بها.

ومن تلك المشـ.ـاكل التـ.ـحرش الجسدي، والذي يعد من أخـ.ـطر الأمور التي يتعرض لها الطفل، بعيدا عن انتباه عائلته.

وخاصة أن الأمهات ليست مع أولادهن في كل الأوقات، فهناك أمور تأخذ اهتمام الأم لساعات بعيدا عن ابنها، والأخير ينشغل بأشياء أخرى.

التحرش الجسدي بالأطفال

ربما تكون الأم موظفة، أو في زيارة أو لديها واجبات في البيت، أما الطفل ممكن أن يذهب إلى مكان تعليمي.

وربما يلعب الولد خارج المنزل، وغيره، وليس من الضرورة أن يتعرض الطفل للتحرش فقط في أي مكان خارج البيت.

وإنما احتمال أن يواجه الطفل تلك المشكلة في بيته وبالقرب من أهله، وذلك يؤثر عليه وعلى شخصيته وحياته.

 وضمن هذا التقرير وضعنا لكم بعض العلامات، التي تمكنكم من التحقق من طفلكم، في حال تعرض لتحرش جسدي أو لا.

ومن أبرز تلك العلامات، ملاحظة الخوف الزائد من الطفل تجاه الذهاب إلى مكان معين، أو مقابلة شخص محدد، دون أن يفصح عن الأسباب.

وبجانبه تغير مفـ.ـاجئ على سلوكيات الطفل في المنزل تجاه عائلته أو زملائه وحتى إخوته.

إضافة إليها قيام الطفل ببعض التصرفات الجنـ.ـسية غير اللائقة مع من حوله، يقوم بها دون أن يقصد.

علاوة على ذلك بدأ الطفل بالتفوه بكلمات وإيحاءات جنسية بشكل مباشر ومفاجئ، ولم يسبق لعائلته أن تفوهت الذهاب أمامه.

كما يعـ.ـاني الطفل من اضـ.ـطـ.ـرابات في النوم، كما يلازمه الشعور الدائم بالقلق، ناهيك عن الكوابيس، مع خـ.ـوفه من النوم وحده.

ويشار إلى أن تغير بسلوكيات الطفل، والتي تكون خارج الوسط العائلي المحيط بالطفل، لا بد من مراقبته ومتابعته.

ويسبب التحـ.ـرش الجسدي بالطفل تأخر في التحصيل الدراسي، كما يصبح الطفل كثير الشرود والتفكير.

كما يدخل الطفل في موجة حادة من الاكتئاب والحزن والإحباط، ويغضب بشكل سريع ومفـ.ـاجئ، ويكرر سلوك الغضب في مواقف متتالية.

ويذكر أن هناك علامات أوضح نوعا ما مما سبق، والتي تؤكد 100 ب100 أن الطفل واحدا من ضحايا التحـ.ـرش الجسدي.

حيث تلاحظ الأم أن ملابس ابنها/ابنتها ممزقة، ويوجد بعض التغيرات على الملابس الداخلية لها، كوجود بقع دماء على الملابس.

كما يواجه الطفل صعوبة في المشي أو الجلوس، في إشارة أن هناك تغير في حركة الجسم عن السابق.

ويسبب التحرش الجسدي للطفل وجع في الأعضاء التناسلية، مع وجود تغير في شكلها، مثل تورمها وغيره.

ما هو التصرف الصحيح في حال اكتشاف أن الطفل تعرض لتحرش جسدي؟

من الأمور المهمة جدا في هذه الحالة، أن تشعر الأم ابنها بالأمان حتى يتمكن من الحديث دون خوف.

وعلى الأم اختيار الوقت والمكان المناسبين، وأن تخبره بأنه ستسأله بعض الأسئلة، ومهما كانت الأجوبة فلن تغضب الأم منه.

ويشار إلى ضرورة عدم كشف موضوع تحرش الطفل أمام الأقارب أو الأشخاص غير الموثوقين، وخاصة من لديهم سوابق في التحرش.

كما أن الوالدة يجب أن تسأل ابنها بطريقة لطيفة وتدريجية، لمعرفة حصل مع الطفل ومن قبل من.

وأيضا العلاقة الوطيدة بين الطفل والأم تلعب دورا، فالطفل الذي لا يخفي على أمه شيئا، من السهل جدا استدراك الأمر على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى