سوريا

نـ.ـار الجنوب السوري تشتعل مجدداً .. مواجـ.ـهات دامية وقصـ.ـف بالدبـ.ـابـ.ـات في القنيطرة وهذه التفاصيل !

نـ.ـار الجنوب السوري تشتعل مجدداً .. مواجـ.ـهات دامية وقصـ.ـف بالدبـ.ـابـ.ـات في القنيطرة وهذه التفاصيل !

شفق بوست – فريق التحرير

يبدو أن محافظة القنيطرة جنوب سوريا، باتت على موعدٍ مع سيناريو درعا .. السيناريو الذي أرهق نظام الأسد وحلفائه ذات يوم، ولا زال يرهقهم.

عمليات القـ.ـصف والمواجـ.ـهات والتـ.ـوتر العسكري عاد إلى القنيطرة مؤخراً، كما كان عليه الحال في السنوات الأولى للثورة، في المناطق الثائرة ضد النظام.

تصعيد وقـ.ـصف

شهدت محافظة القنيطرة القريبة من الحدود الإسرائيلية توتراً كبيراً، فقد شنت مجموعات مجهولة هجـ.ـوماً ضد مواقع ميليشـ.ـيا الأسد في المنطقة.

القنيطرة جنوب سوريا / صورة من الإنترنت

وأسفر الهـ.ـجوم بحسب مارصد موقع “شفق بوست”، عن وقوع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوف ميليشـ.ـيا الأسد، لترد الأخيرة بتصعيدٍ مدفـ.ـعي غير مسبوق.

وقالت مصادر محلية: إن قوات النظام أقدمت على قصـ.ـف بلدة “أم باطنة” بقـ.ـذائف الدبـ.ـابـ.ـات، ووجهت إنذاراً لسكانها لإخلاء المنازل تمهيداً لاقتـ.ـحامها.

وأضافت المصادر أن قوات النظام أعطت الأوامر بالإخلاء، لاقتـ.ـحام البلدة وتمشيطها، متذرعةً بوجود مجموعات مسـ.ـلحة داخلها، مسؤولة عن الهجـ.ـمـ.ـات.

هجـ.ـمـ.ـات مكثفة

قال “تجمع أحرار حوران”: إن مسـ.ـلحين مجهولين هاجـ.ـموا مساء أمس الجمعة بالأسـ.ـلحة الخفيفة والمتوسطة، حاجزاً عسكرياً تتمركز فيه ميليشـ.ـيا الأسد، بالقرب من بلدة “أم باطنة”.

وأضاف التجمع أن الهـ.ـجوم تم بشكلٍ مباغب وفي ساعات متأخرة من الليل، ما أسفر عن وقوع عدد من القتـ.ـلى والجـ,ـرحى في صفوف ميليشـ.ـيا الأسد.

وأشار إلى أن الهجـ.ـوم شمل أيضاً حاجز تل الكروم القريب من البلدة، والذي تتمركز فيه ميليشـ.ـيا حزب الله اللبناني، ما أسفر عن وقوع قـ.ـتلى في صفوفهم.

وأوضح ميليشـ.ـيا حزب الله أيضاً ردت على الهـ.ـجوم بشكل فوري، وذلك من خلال استهداف بلدة “أم باطنة” بقـ.ـذائف الهاون، ما أدى لسقـ.ـوط جـ.ـرحى في صفوف المدنيين.

وذكرت مصادر محلية أن نظام الأسد أرسل تعزيزات عسكرية، من اللواء 90 واللواء 121 إلى المنطقة، بهدف اقتـ.ـحام البلدة.

ومن جهته بادر أهالي بلدة كناكر لاتخاذ عدة إجراءات عاجلة، فقد أصدروا بياناً هـ.ـددوا فيه النظام بالرد في حال اقتـ.ـحم بلدة “أم باطنة”.

الجيش الوطني يباغت قسد شمالاً

أعلن الجيش الوطني السوري عن مقـ.ـتل 15 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بهجـ.ـوم مباغت استهدف مواقعهم في محيط مدينة عفرين شمال حلب.

وقال القيادي في المعارضة” عبدالله حلاوة”: إن مجموعة من قوات المهام الخاصة نفّذت عملية إغـ.ـارة خاطفة استهدفت نقطة مهمّة لقوات “قسد” في موقع برج القاص في مدينة جنديرس بريف حلب الشمالي صباح اليوم السبت.

وأضاف حلاوة أن الهـ.ـجوم  أسفر عن مقـ.ـتل 15 عنصرا وجـ.ـرح 7 آخرين، وتدمير مبنى “غرفة العمليات” بصاروخ مضاد للدروع، بالإضافة إلى عدد من الدشم بالغة التحصين.

وأشار القيادي إلى أن مقاتلي الفصائل تمكنوا من اغتـ.ـنام أسـ.ـلحة فردية خفيفة ومتوسّطة دون وقوع خسـ.ـائر بشرية بصفوفهم.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش التركي تمكن أمس الجمعة من تحييد 4 مقـ.ـاتلين من “قسد” في منطقة درع الفرات عقب محاولتهم التسلل إلى مناطق سيطرة المعارضة شمالي حلب.

قالت وزارة الدفاع الروسية: إن قواتها سيٌرت دورية مشتركة مع الجيش التركي، بريف القامشلي شمال شرق سوريا، على امتداد أكثر من 100 كيلومتر.

وأوضح قائد قافلة القوات الروسية، العميد أندريه تيتوف، أن الدورية المشتركة انطلقت من معبر شيرك، وتتميز بالمسافة الطويلة للمسار، حيث شملت عدداً كبيراً من البلدات.

ولفت تيتوف إلى أن الدورية جرت بطريقة نظامية، ونجحت تشكيلة القوات والمعدات العسكرية في تنفيذ المهمة. ورحب السكان المحليون في معظم البلدات بالقافلة.

وشملت الدورية أكثر من عشر بلدات في المنطقة، خالية من ميليشيا قسد، وذلك بناءً على اتفاقيات تركية روسية سابقة لخفض التوتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى