مشاهير

على خلاف مخرج شارع شيكاغو.. قاسم ملحو ينتقد أحد المسلسلات.. والمتابعون يتوقعون الكندوش

على خلاف مخرج شارع شيكاغو.. قاسم ملحو ينتقد أحد المسلسلات.. والمتابعون يتوقعون الكندوش

شفق بوست ـ فريق التحرير

عبر الفنان السوري قاسم ملحو عن رأيه ببعض الأعمال الدرامية المعروضة خلال السباق الرمضاني الحالي بطريقة حازت على إعجاب الجمهور.

 وورد ذلك عبر منشور في الصفحة الشخصية على الفيس بوك لـ ملحو، رصده شفق بوست.

وأشار ملحو إلى أن واحد من الأعمال لم يذكر إسمه، يشاهد منه الشارة فقط أي مقدمته، ثم يغير المحطة.

الممثل قاسم ملحو مع زوجته الفنان أمال سعد الدين/ صورة من الإنترنت

حيث قال :”هاد ياعين عمك في مسلسل عم تابعه كل يوم بس لاسمع اغنية الشارة وبعدين بقلب القناة..اي نعم”.

ردة فعل المتابعين

تفاعل العديد من المتابعين مع المنشور، و تسائل البعض منهم عن العمل الذي سخر منه، في ظل وجود عدد من الأعمال التي لا يستطيعون مشاهدتها وفق تعبيرهم.

وكان لـ مسلسل الكندوش النصيب الأكبر في توقعاتهم، والبعض اعتقد أن خريف العشاق هو المقصود بالمنشور.

والسبب أن كل منهما شارتيهما جيدة، فشارة الكندوش غناها المطرب معين شريف، وكتب كلماتها بحر لاوديسا.

حيث كتبت Aseel Sanan، “الله يرحم ايام زمان وقت الفنانين و فنيين بتحسم إيد وحدة بهالبلد بتحس النجاح للجميع و الفشل للجميع”.

وأضافت، ” والقلوب كانت صافية مافي حدا حاقد ع حدا ولا حدا عم يتهجم ع حدا انا مالي سورية بس فتحت عيوني ع عشق هالبلد وفنو”.

واختتمت منشورها بـ ” وبالفعل قلبي موجوع كيف كان وكيف صار”، وكتب Ammar Kanaan، “وحتى الشارة رح نبطل نسمعا”.

وعلق Eyad B Nassour، “خريف العشاق، كمان شارته جيدة، س النص ركيك جدا، وبعد الحلقة الـ12 صار علاك واخطاء بالجملة”.

وكتبت منال منير الحمصي، “عنجد يالله شو مكلف مصاري هيك حكا أيمن رضا بس على شو ماعرفت”.

وأضافت، ” اديش ناس انتقدت أجزاء الأخيرة من باب الحارة طلع يامحلا باب الحارة أدام الكندوش سخيف لأبعد الحدود”.

لمحة عن الكندوش 

يذكر أن مسلسل الكندوش هو عمل بيئة شامي من تأليف الفنان حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين، ويُعرض في شهر رمضان الحالي.

يضم نخبة من الفنانين السوريين؛ أيمن رضا، سامية جزائري، أيمن زيدان، سلاف فواخرجي، فايز قزق، وفاء موصللي، وغيرهم.

وبعد أن عرضت حلاقاته خلال الأيام الفائتة، تعرض للنقد من قبل المتابعين، بسبب بطء سير الأحداث، وضعف النص، على حد وصفهم.

ويشار إلى أنه كثر الحديث عنه قبل قدوم شهر رمضان المبارك، كما كثر الحديث عنه، وراهن القائمون على العمل به، على نجاحه.

لكن العمل تعرض للنقد، ومن المنتقدين المخرج السوري محمد عبد العزيز، المعروف بمخرج مسلسل شارع شيكاغو.

فرد عليه المخرج سمير حسين، مشككا بمقدرات عبد العزيز، وواصفا إياه بالسادي، لتصل الأمور بينهما إلى المحاكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى