مشاهير

بعد عبد المنعم عمايري.. السدير مسعود يدافع عن مشهد التواليت وهذه هي حجته

بعد عبد المنعم عمايري.. السدير مسعود يدافع عن مشهد التواليت.. وهذه هي حجته

شفق بوست ـ فريق التحرير

علق المخرج السوري السدير مسعود على الضجة التي حدثت بعد عرض مشهد الفنان عبد المنعم عمايري في الحمام بمسلسل قيد مجهول.

وبحسب ما رصده شفق بوست، فإن عمايري كان يجسد شخصية سمير في ذلك المسلسل، وفي أحد المشاهد يظهر جالسا على مرحاض.

وبدت أجزاء سفلية من جسد عمايري مكشوف خلال المشهد، مما أدخل عمايري في موجة عالية من النقد، وأصبح ذلك حديث السوشيال ميديا.

مشهد الحمام/ صورة من الإنترنت

رد السدير على البلبلة الإعلامية

وفي أحد اللقاءات الإعلامية خرج السدير عن صمته، مؤكدا أنه لم يلتفت لأي من تلك الانتقـ.ـادات، لأنه كان مؤمن بضرورة المشهد الدرامية.

وفي نفس الوقت، قال إنه لم يتوقع أحد من طاقم العمل أن يتسبب مشهد سمير في التواليت تلك الضجة والجدل الذين حصلا.

كما أضاف أن الانتقـ.ـادات التي وردت، ربما تخدم العمل في أحد الجوانب، حتى أنها تجذب المشاهدين لمتابعة العمل، بهدف فهم كواليس المشهد.

وأكمل المخرج السوري أنه أراد المشهد كما ظهر على الشاشة ضمن تبريرات لوجود تلك الشخصية وتفكيره بما يحصل معه داخل الحمام.

أما بالنسبة لعدم تقبل الناس لتلك المشاهد، ذكر المخرج السدير أن العمل لم يُعرض التلفاز إنما عبر المنصات الإلكترونية المدفوعة.

كما نوه  إلى أن نفس الأشخاص الذين شنوا هجوما ضد المشهد وانتقدوه، تراجعوا عن رأيهم وأصبحوا من أول المعجبين فيه بعد رؤية حلقاته.

عدا عن أنه أشار إلى أنه لم يرى تلك اللقطة أنها غير اعتيادية أو مثيـ.ـرة للجدل خلال التصوير، وحتى خلال عملية المونتاج.

كما رفض مسعود أن يتم اعتبار مشهد التواليت تقليداً للدراما الغربية، خاصة أن كون الصناعة الدرامية بالمجمل مستمدة منهم وتقليداً لهم بأفكار مجتمعنا.

فكرة عامة عن قيد مجهول

 يشار إلى أن مسلسل قيد مجهول، ألفه الكاتبين لواء يازجي ومحمد أبو اللبن، وأخرجه السدير مسعود.

 والعمل من بطولة الفنانين السوريين عبد المنعم عمايري و باسل خياط، ويعرض العمل قصة رجل يعاني من اضطرابات نفسية.

ويتكون العمل من ثمان حلقات، وبعد عرضه حقق نجاح واسع مع نسبة مشاهدة عالية، وأشاد به الكثير لكونه “عمل سوري بامتياز”.

من هو السدير مسعود؟

السدير مسعود، ممثل سوري، من مواليد الخامس عشر من شباط فبراير عام 1994، والده الفنان الشهير غسان مسعود.

أما شقيقته الكاتبة والمخرجة “لوتس مسعود”، كان يهوى الفن منذ صغره، وأراد دراسة الإخراج في نيويورك، إلا أن عائلته فضلت بقاءه معها لأنه وحيد.

ثم درس العلوم الدبلوماسية في جامعة القلمون السورية، وبعد تخرجه سافر إلى لبنان لدراسة السينما أكاديمياً في الجامعة اللبنانية الدولية.

ومن أوائل الأعمال التي شارك بها، كان مسلسل “حلاوة الروح” في عام 2014، للمخرج شوقي الماجري.

ثم توالت أعماله الفنية منها؛ عن الهوى والجوى، نبتدي منين الحكاية، أحمر،  شوارع الشام العتيقة، وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى