مشاهير

من جديد، تعليق من متابع يشعل غضب جيني إسبر.. والمتابعين يطلبون منها التروي

من جديد، تعليق من متابع يشعل غضب جيني إسبر.. والمتابعين يطلبون منها التروي

شفق بوست ـ فريق التحرير

لم تستطع الفنانة السورية جيني إسبر أن تتمالك أعصابها بعد ورد تعليق من أحد منتقدي إطلالتها من كواليس مسلسل فتح الأندلس.

وبحسب ما رصد شفق بوست فإن إسبر ردت عليه بطريقة وصفت بالقاسـ.ية،  بعد سجال دار بينها وبين أحد متابعيها.

ويشار إلى أن ذلك المتابع قام خلال تعليقه بانتقاد الفنانة جينيِ لتجسيدها شخصية إسلامية في ذلك المسلسل.

جيني إسبر بدور ملكة في مسلسل فتح الأندلس/ صورة من الإنترنت

وعبر المتابع عن رافضه لأن تكون الممثلة جيني هي واجهة للمسلمين حتى وإن كان ذلك مشهداً تمثيلياً.

حيث قال بطريقة مسيئة لها ضمن التعليق، “من المعيب أنو وحدة بقذارتك تنقل صورة عن المسلمين”.

رد غير متوقع من إسبر

فما كان من المقصودة إلا أن ترد عليه، حيث شهرت به في تعليقها بعد أن ضعط رابط صفحته لمتابعيها.

وردت عليه بالقول، “العيب أنو واحد بقذارتك يحكي عن أعراض الناس.. روح ضب لسانك أحسن ما ينقطع.. دنيا رمضان تفه ع هالوساخة”.

في الوقت الذي طالب متابعين الفنانة السورية أن تتروى، وتجاهل تلك الانتقادات كونها نابعة من شخص جاهل على حد وصفهم.

كما قام البعض منهم بتقديم العديد من الكلمات الإيجابية لها، بهدف مساندتها كون الشخص الذي انتقدها هو من أخطأ بحقها.

أعمالها الحالية 

يشار إلى أن الممثلة جيني إسبر تطل على الشاشة ضمن الموسم الرمضاني الحالي من خلال العمل الكوميدي بناية نب الريح.

إضافة إليها مسلسل فتح الأندلس الذي مازالت تصور مشاهدها فيه حتى اللحظة، عدا عن مشاركتها في مسلسل ضيوف على الحب.

كما ظهرت إسبر في مسلسل الضفدع، إخراج يزن أبو حمدة، وتأليف رامي شاهين، كما شاركت في  عشارية انتقـ.ـام بارد.

مواقف سابقة 

الجدير بالذكر أنه سبق واشتكت جيني إسبر من تعرضها الإزعاجات على منصات السوشيال ميديا من قبل بعض المتابعين.

وتواجه انتقادات مثل أنها تخضع لعمليات تجميل بشكل مستمر، كما ينتقدون لباسها وإطلالتها أحيانا.

في أحد المرات تعرض لانتقادات أنها تتواجد بالأعمال الفنية بكثرة، حتى أنها ذات مرة وصلتها هدية من معجب كانت عبارة عن ملابس داخلية.

من هي جيني إسبر؟

جيني إسبر، ممثلة سورية من أصول أوكرانية، مواليدها 20 آب/أغسطس عام 1980، والدها سوري من أصول أرمينية.

أما أمها أوكرانية، ببداية مسيرتها عملت كعارضة أزياء، ثم بدأت كممثلة في عام 2001، من خلال فيلم قصير بعنوان رقصة مع الشمس.

ثم توالت أعمالها الفنية منها؛ صبايا، حاجز الصمت، بنات العيلة، الطواريد، تخت شرقي، هواجس عابرة.

بجانبها صرخة روح، زمان الوصل، حكايا المرايا، الزلزال، أبو جانتي، علاقات خاصة، مدام دبليو، طعم السفرجل، وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى