مشاهير

بدأت من مدرسة الفضـ.ـائح واشتهرت بدور الأم الحنون .. محطات من حياة الفنانة ثناء دبسي وسبب مهـ.ـاجمتها لمسلسل الهيبة

بدأت من مدرسة الفضـ.ـائح واشتهرت بدور الأم الحنون .. محطات من حياة الفنانة ثناء دبسي وسبب مهـ.ـاجمتها لمسلسل الهيبة

شفق بوست – وكالات

ممثلة سورية قديرة, بدأت من خلال خشبة المسرح وتعد من مؤسسي المسرح القومي في سوريا.

تعتبر من فناني الجيل الأول في سوريا, ومسيرتها حافلة بالأعمال الدرامية والمسرحية والسينمائية والإذاعية.

اشتهرت في أغلب أعمالها التلفزيونية بدور الأم الحنون, وخرجت من عائلة فنية لها متكاملة.

الفنانة ثناء دبسي/ صورة من الإنترنت

شقيقتها الفنانة القديرة ثراء دبسي, وزوجها الفنان سليم صبري, ولهما من الأبناء الممثلة الموهوبة يارا صبري.

هي الفنانة السورية المتألقة ثناء دبسي وهذه أبرز محطات حياتها الفنية وأشهر أقوالها وسبب انتقادها لعمل الهيبة.

نشأتها:

ولددت الممثلة السورية ثناء دبسي في مدينة حلب عام 1941, وبدأت تقديم العروض المسرحية على خشبة مسرح دار الكتب بحلب.

تتلمذت خلال دراستها الإعدادية على يد الأساتذة بهجت حسان, وأحمد صابوني, ومحمد خيري في حلب.

إلا أنها لم تكمل دراستها في حلب, حيث انتقلت إلى العاصة دمشق مع أختها ثراء للانضمام إلى فرقة المسرح القومي التي تأسست وقتها.

تعد الفنانة ثناء دبسي هي وشقيقتها ثراء من أوائل المؤسسين للمسرح القومي السوري في فترة الستينيات.

مشوارها الفني:

بدأت الفنانة ثناء دبسي مشوارها الفني عام 1961 وهي في عمر العشرين عاماً من خلال مسرحية “شيترا”.

كما قدمت في ذات العام مسرحية “أبطال بلدنا”, لتواصل الظهور في العام التالي من خلال مسرحيات “الأشباح, مروحة الليدي, يندرسير, رجل القدر”.

وكان أول ظهور لدبسي في الشاشة الصغيرة عام 1963, كما شاركت بنفس العام بمسرحية “مدرسة الفضائح”.

ويعد عام 1964 حافلاً بمسيرة دبسي من خلال مشاركتها بثلاث مسرحيات وهي “لو رآنا الناس معاً, الإخوة كارامازوف, هواية الحيوانات الزجاجية”.

وواصلت الفنانة ثناء دبسي مشوارها الفني الحافل على خشبة المسرح خلال فترة السبعينات مثبتة نفسها كفنانة من الطراز الرفيع.

وبعدها توقفت دبسي عن الظهور المسرحي لمدة قاربت اثنين وعشرين عاماً, لتلتفت إلى التلفزيون.

على صعيد التلفزيون:

أول ظهور لثناء دبسي من خلال شاشة التلفزيون كان عام 1963 عندما شاركت بمسلسل “ساعي البريد”.

وظهرت كذلك عام 1970 في مسلسل “حارة القصر”, إلا أن حضورها المميز كان عام 1977 من خلال المسلسل التاريخي “هارون الرشيد”.

واصلت ثناء دبسي مشوارها الفني الذاخر مؤدية أداور ببراعة فائقة, سواء على خشبة المسرح أو في التلفزيون.

كما قدمت دبسي العديد من الأفلام السينمائية المتميزة, ولها مشوار حافل في إذاعة دمشق التي قدمت فيها العديد من الأعمال.

الأدوار التي تفضلها ثناء دبسي:

ساهمت شخصية وملامح وجه الفنانة ثناء دبسي في نيلها دور الام الحنون في العديد من الأعمال التلفزيونية.

ورغم ذلك فإن دبسي فضلت دائماً أدواراً مختلفة عن تلك التي أدتها وسعت لأداء الأدوار الكوميدية أكثر من مرة.

في عام 1997 ظهرت دبسي في مسلسل “الثريا”, وفي العام التالي شاركت بمسلسل “قلوب خضراء”.

وعام 1999 شاركت ثناء دبسي في المسلسل الحلبي “باب الحديد”, أتبعته عام 2000 بالمسلسل الشهير “سيرة آل الجلالي”.

حيث شاركت دبسي في بطولة العمل رفقة كلا من عمر حجو وبسام كوسا وغسان مسعود وغيرهم من النجوم.

وفي عام 2001 ظهرت ثناء دبسي رفقة زوجها سليم صبري في المسلسل الاجتماعي “قوس قزح”.

حيث جسدت دور الأم الحنون أم سعيد والتي لديها ثلاثة أبناء وابنة واحدة وتصادفهم العديد من المشاكل والمواقف.

وشاركت دبسي في أعمال أخرى منها “عشاء الوداع, رحلة المشتاق, بنات العيلة وهو من إخراج رشا شربتجي”.

كما شاركت دبسي عام 2005 بطولة مسلسل “عصي الدمع” بمشاركة جمال سليمان, ومنى واصف وابنتها يارا صبري.

وقدمت دبسي عام 2006 واحداً من أروع أدوارها من خلال المسلسل الاجتماعي “غزلان في غابة الذئاب”.

حيث جسدت دبسي دور الأم الأرملة التي لديها ابنان وابنتان يعيشون في منزل متواضع للغاية.

تحاول دبسي إعالة عائلتها الفقيرة من خلال أعمال بسيطة ولديها ابنة تعاني مرض الصرع قبل أن تنتحر بنهاية العمل.

ترك المسلسل بصمة كبيرة في ذاكرة السوريين لتطرقه لقضايا الفساد المنتشرة بكثرة في المجتمع السوري.

كما شاركت بعدها في مسلسل “الواهمون” رفقة بسام كوسا, وفاديا خطاب, وقيس الشيخ نجيب وهو من إخراج سمير حسن.

وفي عام 2009 أدت دبسي و بمنتهى البراعة دور الأم المريضة العاجزة خلال دورها في مسلسل “زمن العار”.

على صعيد السينما:

أول ظهور للمثلة ثناء دبسي من خلال السينما كان عبر مشاركتها بفلم “المخدوعون” عام 1972.

الفيلم تطرق إلى تبعات نكبة 1948 في فلسطين وهو مستوحى من قصة للكاتب غسان كنفاني.

يعد الفيلم من أهم مائة فيلم عربي بتاريخ السينما العربية, وشاركها البطولة عبد الرحمن آل رشي وبسام لطفي وغيرهم.

ابتعدت بعدها دبسي عن السينما مدة ثلاثة وعشرين عاماً لتعود من خلال فلم “اللجاة” و “قيامة المدينة” عام 1995.

وشاركت بعد أحد عشر عاماً في فيلم “حدوتة مطر” وفي عام 2008 كان لها حضور في الفيلم القصير “شوية وقت”.

مشوارها المسرحي:

مسيرة الفنانة ثناء دبسي حافلة على خشبة المسرح, والتي بدأت منذ عام 1961, حتى عام 1978 قبل عودتها عام 2000.

في عام 1961 قدمت دبسي مسرحيتين وهما “شيترا, أبطال بلدنا”, وبعده بعام قدمت ثلاثة مسرحيات.

وفي عام 1963 كان الظهور الأبرز لدبسي من خلال مسرحية “مدرسة الفضائح”, وعام 1964 قدمت ثلاث مسرحيات مميزة.

كما قدمت مسرحيات “الشرك” عام 1965, و”عرس الدم” عام 1968, و”التنين” في ذات العام.

وواصلت دبسي مشوارها المسرحي المميز لتقدم عدة مسرحيات في فترة السبعينات من أهمها “زيارة السيدة العجوز, البخيل”.

قبل أن تتوقف دبسي عن الظهور المسرحي لمدة قاربت اثنين وعشرين عاماً قبل عودتها عام 2000 من خلال مسرحية “تخاريف” وهي من إخراج زوج ابنتها “ماهر صليبي”.

أشهر ما قالته ثناء دبسي:

بعد اندلاع الأحداث في سوريا عام 2011 صرحت ثناء دبسي بأنها لم تغادر ولن تغادر سوريا.

حيث علقت بأنها ولدت وستموت في بلدها سوريا, ولن ترضى أن تهان في بلد آخر مهما كان الثمن.

كما انتقدت شركات الإنتاج خلال تلك الفترة بأنها لم تعد متشجعة للعمل الدرامي وهو ليس من مصلحة الدراما لسورية وفق تعبيرها.

حياتها الشخصية وحقائق عنها:

تزوجت الفنانة ثناء دبسي من الممثل السوري سليم صبري وشقيقتها الممثلة المعروفة ثراء دبسي.

أنجبت ثناء من زوجها ثلاثة أبناء أبرزهم الممثلة يارا صبري, ولهم أيضا كلا من ريم وثائر من خارج الوسط الفني.

انضمت الفنانة ثناء دبسي لنقابة الفنانين السوريين عام 1968.

شاركت ثناء دبسي أختها ثراء في العروض المسرحية التي قدموها في فرقة مسرح الشعب على خشبة مسرح دار الكتب الوطنية في حلب.

درست ثناء دبسي في مسرح جيرار فيليب في فرنسا بمنحة نالتها من وزارة الثقافة السورية.

ثناء دبسي هاجمت مسلسل الهيبة:

وجهت ثناء دبسي وزوجها الممثل سليم صبري انتقادات لاذعة لمسلسل الهيبة معتبرين أنه يقدم موضوعات سيئة لجيل كامل.

واعتبرت ثناء العمل بأنه يقدم أمورا سلبية للمجتمع ويجب منع عرض مثل تلك الأعمال بسبب الحروب التي تعيشها المنطقة والمشكلات الاجتماعية والأخلاقية التي تعاني منها.

وأكدت ثناء دبسي بأنها لا تقبل المشاركة في مسلسل الهيبة حتى لو عرض عليها الملايين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى