مشاهير

ينتظر العودة إلى موطنه فلسطين .. ولا يحبذ أعمال البيئة الشامية .. مسيرة الفنان “حسن عويتي” وقصة إشرافه على دور عاصي الحلاني

ينتظر العودة إلى موطنه فلسطين .. ولا يحبذ أعمال البيئة الشامية .. مسيرة الفنان حسن عويتي وقصة إشرافه على دور عاصي الحلاني

شفق بوست – فريق التحرير

الفنان “حسن عويتي”، من مواليد مدينة عكا الفلسطينية, ونـ.ـزح رفقة أهله إلى سوريا بعد نكبة 1948, ليستقر في العاصمة دمشق.

تخرج بدبلوم في الإخراج المسرحي من المعهد العالي للفنون المسرحية في بلغاريا, وانضم لنقابة الفنانين السوريين عام 1971.

يعد من أهم الممثلين من أبناء جيله, وتمتع بموهبة كبيرة مكنته من تقديم كافة الأنواع الدرامية المختلفة.

حسن عويتي بدور الحج بركات في مسلسل أهل الراية

برع بأدوار الكوميديا والتراجيديا, وأبدع في الأعمال الاجتماعية, وله نجاحات متميزة في الأعمال التاريخية.

لا يحبذ الفنان “حسن عويتي” أعمال البيئة الشامية رغم مشاركته المميزة ببعض الأعمال.

لم يلعب أدوار البطولة المطلقة في حياته, إلا أنه غالباً ما يترك بصمة مميزة ويعطي دوره زخماً كبيراً.

نشأته وبدايته الفنية:

حسن عويتي, ممثل سوري فلسطيني ولد عام 1942 في فلسطين, وتحديداً في مدينة عكا.

اضطر رفقة عائلته للنزوح إلى سوريا عام 1948 وهو في السادسة من عمره عقب النكبة الشهيرة.

استقر في العاصمة السورية دمشق وتدرج في مدارسها حتى نال الشهادة الثانوية ليسافر إلى بلغاريا.

درس عويتي في بلغاريا في المعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج بدبلوم في الإخراج المسرحي هناك.

انضم الفنان “حسن عويتي” إلى نقابة الفنانين السوريين عام 1971, وبقي مقيماً في العاصمة دمشق لغاية اليوم.

شارك في بدايته بعدة نشاطات في المسرح القومي والجامعي بدمشق, وعمل على إنشاء مسرح أكثر حداثة وأكاديمية.

أكمل بعدها عويتي في الدراسات العليا للمسرح, كما عمل أستاذاً في المعهد العالي للفنون المسرحية مدرساً لمادة “الفن والإلقاء”.

أعماله التلفزيونية:

قدم حسن عويتي خلال مسيرته الفنية ما يقرب من مائة عمل تلفزيوني, نذكر منها “عز الدين القسام” عام 1981.

وفي عام 1989 شارك في “البركان”, وقدم عام 1992 ثلاثة أعمال “جريمة في الذاكرة, الدغري, اختفاء رجل”.

وبعدها بعام شارك عويتي في مسلسل “الجذور لا تموت”, وكان له دور متميز عام 1995 في مسلسل “يوميات مدير عام “.

وعام 1996 قدم عويتي ثلاثة أعمال منها “إخوة التراب”, كما شارك في “القصاص, ياسين تورز”.

وقدم عام 1997 “حمام القيشاني, أيام الغضب”, وعام 1999 شارك في مسلسل “بطل من هذا الزمان”.

حيث جسد عويتي دور مدير شركة عامة ليس له أية سلطة ضمن إطار كوميدي رفقة النجم أيمن زيدان.

وشارك عام 2000 في “مرايا, أنت عمري, ليل المسافرين”, وعام 2001 “بقعة ضوء, حمام القيشاني, صلاح الدين الأيوبي”.

كما شارك عام 2002 في عملين تاريخيين “هولاكو, صقر قريش”, وعام 2003 “ربيع قرطبة, أنشودة المطر, زمان الصمت”.

وكان دوره الأبرز عام 2004 في مسلسل “التغريبة الفلسطينية” مجسداً دور “أبو عايد” وهو للمخرج الراحل حاتم علي.

كما شارك ذات العام في المسلسل الكوميدي “هومي هون”, وفي العمل الاجتماعي “أحلام كبيرة”.

وشارك عام 2005 في أربع أعمال مختلفة “عصي الدمع, خلف القضبان, ملوك الطوائف, زوج الست”.

وقدم بعدها بعام أربعة أعمال كذلك من أبرزها “على طول الأيام, وشاء الهوى, مشاريع صغيرة”.

وعام 2007 كانت له مشاركة في مسلسل البيئة الشامية “الحصرم الشامي” فضلاً عن مشاركته في “الاجتياح” وغيره.

وعام 2008 قدم عويتي “أهل الراية, ليس سراباً, طوق الياسمين, أولاد القيمرية”, وعام 2009 “الدوامة, قلبي معكم”.

وقدم بعدها عويتي عدة أعمال مميزة منها “أسعد الوراق, وراء الشمس, طالع الفضة, عمر, العراب, عندما تشيخ الذئاب”.

حسن عويتي في المسرح والسينما:

قدم الفنان حسن عويتي خلال مسيرته عدداً من الأفلام السينمائية منها “المتبقي” عام 1995, “شغف” 2005.

كما شارك في فلم “العشاق” عام 1998, و”الليل الطويل” بعده بعام, وآخر أفلامه كانت عام 2011 “طعم الليمون”.

وعلى صعيد المسرح قدم عويتي عدة أعمال مسرحية هامة منها “اظبطوا الساعات, أمواج الأعماق, الزيارة”.

القضـ.ـية الفلسطينية:

اعتبر الفنان حسن عويتي بأن الدراما العربية مقصرة بحق القـ.ـضية الفلسطينية وتم تناولها بشكل ضئيل على مستوى الوطن العربي.

فالقضية الفلسطينية حسب تعبير عويتي كانت وما زالت عبئاً كبيراً على الدراما العربية.

وأعرب عويتي عن فخره بالمشاركة في معظم الأعمال التي تناولت القـ.ـضية الفلسطينية مثل “الاجتياح, التغريبة الفلسطينية”.

فأبرز الأعمال الدرامية المهمة نصاً وإخراجاً وتمثيلاً حسب عويتي هو مسلسل “التغريبة الفلسطينية” والذي جسد فيه دور “أبو عايد”.

الدراما الشامية:

ذكر حسن عويتي أنه رغم احترامه لأعمال البيئة الشامية ومشاركته بأحد أجزائها, إلا أنه لا يحبها ولا يشارك بها كثيراً.

وقد برر عويتي موقفه بسبب ما تحويه هذه الدراما من تكرار للمواضيع والحوارات غير المجدية.

كما أشار عويتي إلى مشاركته في مسلسل “أهل الراية” و “الحصرم الشامي” معتبراً إياه أضخم عمل شامي.

تراجع الدراما السورية:

أعرب الفنان “حسن عويتي” خلال أحد لقاءاته عن أسفه لتراجع الدراما السورية في الآونة الأخيرة.

وقد قال عويتي بأن الحل لرجوع الدراما السورية إلى زهوتها سكون من خلال إقصاء من سماهم ب “الكتبة” وإعادة “الكتاب الحقيقيين”.

كما أكد عويتي بأن الدراما السورية يجب أن تعود كما كانت من تناولها القضايا الهامة للناس والشارع السوري.

إشرافه على الفنان عاصي الحلاني:

شارك الفنان حسن عويتي في مسلسل “العراب” بدور والد “مختار” بعد غيابه عن الأضواء مدة ثلاث سنوات بسبب المرض.

كما أشرف عويتي في ذات المسلسل على أداء الفنان اللبناني “عاصي الحلاني” وهو من إخراج المثنى صبح.

وقد أبدى عويتي إعجابه بشخصية عاصي كممثل, وأثنى على خبرته الواضحة وقدرته على التعبير بالحركة والنظرة.

وهو الأمر الذي اعتبره عويتي من أولويات الممثل الناجح.

حقائق عن حسن عويتي:

تزوج الفنان حسن عويتي سيدة من خارج الوسط الفني ولديه منها ولد واحد.

يعمل بالتدريس منذ مدة طويلة في المعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج على يديه كبار الممثلين السوريين.

يتعامل حسن عويتي دائماً مع الشخصية التي توكل إليه بمنتهى الجدية ويحاول توظيف إمكاناته في سبيل الوصول بالدور لإقناع المشاهد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى