سوريا

تركيا تحدد 3 أهـ.ـداف في “الشمال المحـ.ـرر” وتعلّق على استهـ.ـداف جنودها بإدلب

تركيا تحدد 3 أهـ.ـداف في “الشمال المحـ.ـرر” وتعلّق على استهـ.ـداف جنودها بإدلب

شفق بوست – وكالات

حدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أهداف تركيا في إدلب بعد مرور يومين على مقتل جندي تركي جراء هـ.ـجـ.ـوم على قافلة عسكرية تركية

وجاء ذلك خلال زيارة تفقدية على مستوى قيادة الجيش للقوات المنتشرة على طول الحدود السورية أمس.

ورافق أكار في زيارته كل من الجنرال ياسر جولر رئيس الأركان العامة وقائد الجيش الجنرال أوميت دوندار، وقائد البحرية الأدميرال عدنان أوزبال وقائد القوات الجوية الجنرال حسن كوتشوك أكيوز.

تركيا تحدد 3 أهداف في “الشمال المحرر” وتعلّق على استهـ.ـداف جنودها بإدلب

وفي بيان له حدد أكار أهـ.ـداف تركيا في الشمال السوري، إذ قال “نعمل على استمرار السلام والطمأنينة في الشمال السوري، واستمرار وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وإحلال السلام والهدوء في المنطقة”.

وأضاف “تركيا تسعى للحفاظ على الأمن والاستقرار في محافظة إدلب، واستكمال العملية الدستورية لحين الوصول إلى الانتخابات”.

وتابع أكار “إنه يجب على كافة الأطراف الساعية للقـ.ـضاء على الأمن والاستقرار في إدلب السورية أن تتمتع بالعقلانية

لافتاً إلى أن “المنطقة تمر بمرحلة حساسة جداً، وتركيا تتابع التطورات عن كثب، وتتخذ التدابير اللازمة”.

وذكر في بيانه أن حوالي مليون مواطن سوري عادوا إلى بلادهم بشكل طوعي، بينهم 470 ألفاً إلى إدلب، بعد إحلال الأمن والاستقرار في شمال البلاد، بفضل العمليات العسكرية التركية.

 وأوضح أكار أنهم لم يتركوا دمـ.ـاء أي من شهـ.ـدائهم وخاصة الملازم عثمان ألب، مشيرا إلى تعرض عربة للجيش التركي للاستهـ.ـداف شمال إدلب

بقوله إن قوات بلاده “بذلت ما بوسعها للقـ.ـضاء على كافة العناصر التي تشكل خطـ.ـرا على الأمن والاستقرار في تلك المنطقة حتى اليوم، وأنها ستواصل ذلك بعد الآن”.

وتعرضت عربة للجيش التركي للاستهـ.ـداف قرب بلدة كفر لوسين بريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى مقـ.ـتل الملازم الأول “عثمان ألب” وإصـ.ـابة 10 جنود آخرين.

وانفجرت العبوة النـ.ـاسفة بالتزامن مع مرور رتل للقوات التركية يتألف من 7 آليات عسكرية كان في طريقه إلى النقاط العسكرية التركية في منطقة خفض التصعيد في إدلب

حيث اعتاد الجيش التركي إرسال تعزيزات إليها بشكل مستمر، ما تسبب في إصـ.ـابة مباشرة لإحدى تلك الآليات.

وبحسب بيان نشرته وزارة الدفاع التركية، فإن الهجوم أسفر عن مقـ.ـتل أحد جنودها في إدلب

كما أصـ.ـيب 4 آخرون بجـ.ـروح متفاوتة ونقلوا إلى المستشفيات التركية على الفور.

وأضاف البيان أن القوات التركية المتمركزة في إدلب وجهت ضـ.ـربات ضد أهداف معينة في المنطقة بعد الهـ.ـجـ.ـوم، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وجاءت الزيارة أيضاً عقب تصعيد قصـ.ـف حواجز نظام أسد المدعومة من روسيا على مناطق في إدلب

ما يعتبر خرقاً لاتفاق سوتشي الذي وقعه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في آذار/مارس 2020.

وتتذرع روسيا بقـ.ـصفها على مناطق المعارضة في الشمال السوري، بأنه يستـ.ـهدف مواقع عسكرية لهيئة تحرير الشام

إلا أن معظم الضـ.ـربات تتركز على مناطق مأهولة بالمدنيين وفق ما نشرته فرق الدفاع المدني في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى