تاريخ

بلدان اختفـ.ـت من الوجود بعد أن كانت ملـ.ـيئة بالحياة .. تعرف عليها

بلدان اختفـ.ـت من الوجود بعد أن كانت ملـ.ـيئة بالحياة .. تعرف عليها

شفق بوست – وكالات

بعد أبحاث في التاريخ وحضارات البلاد، تم اكتشاف ستة دول مستقلة بتاريخها وحضاراتها اختفت بالكامل، وكان من بينهم دول عربية.

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إنه تم توثيق تلك البلدان التي انمحت من خريطة العالم في كتابٍ بعنوان “أطلس البلدان

المفقودة” 1840 – 1975، للباحث والمهندس المعماري بيورن بيرغ.

وهذه البلدان المفـ.ـقودة تجتمع بقاسم مشترك بينهم، وهو إصدار الطوابع البريدية لكل دولة، وهذا أقوى إثبات أنها كانت مستقلة، ولديها تاريخ وقومية.

ونبدأ قائمة الدول  الضـ.ـائعة بـ هليغولاند التي تشكلت من جزيرتين صغيرتين تبعدان 72 كيلومتراً عن الساحل الغربي لألمانيا ووصل عدد سكانها 2200 نسمة، ومساحتها  1.68 كيلومتر مربع.

و احتلَّتها إنجلترا دون مقاومةٍ تُذكَر في عام 1807، بعدما كانت الجزر تُستخدمان باعتبارهما قاعدةً للقراصنة، وكانت ملكيتهما تعودان لألمانيا والدنمارك

واستخدمت إنجلترا هليغولاند قاعدة للتجسس على قوات نابليون الفرنسية و في عام 1826 تم استخدامها باعتبارها منتجع ونادي صحي لأغنياء إنجلترا وبورسيا وبولندا وروسيا

حيث قصدها  الناس للغوص في الحمامات المالحة، من بعد إعلان الأطباء عن مدى أهميتها للصحة.

ومنذ القرن التاسع عشر أصدرت هليغولاند طوابعها البريدية الخاصة، التي كانت فريدة من نوعها

وهي عبارة عن ورق أبيض وعليها اللونين الأحمر والأخضر وصورة الملكة فيكتوريا، وسلّمت إلى ألمانيا في عام 1890 مقابل جزيرة زنجبار الواقعة في أفريقيا.

وحولت ألمانيا اسم الجزيرتين إلى هليغولاند واستخدمتها كقاعدة حربية لها في الحـ.ـروب العالمية.

جزيرة فان ديمن

بقيت جزيرة فان ديمن الغامضة منذ عام 1803 إلى عام 1856، وبلغ عدد سكانها 40 ألف نسمة، ومساحتها (68399 كيلومتراً

مربعاً) وهي تقع على الساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا.

وكانت فان ديمن من أكثر الأماكن غموضاً في القرن الثامن عشر، وشرح الكاتب جوناثان سويفت سبب هذا الغموض في كتابه رحلات غيليفر.

ولم يدرك وقتها المستكشفون أنها جزيرة، إلى أن أبحر البريطانيون حولها، وجعلوها مستعمرة عقابية، وحين وصلوا إليها

كان يسكن الجزيرة ما بين 3000 و7000 نسمةٍ من السكان الأصليين، و كانوا يعيشون في الغالب على لحوم الكانغارو.

وقال بيرغ : «من بين الأشخاص الـ12 ألفاً  الذين كانوا على الجزيرة عام 1822، كان 60% منهم سـ.ـجناء، ولحفظ الأمن

والنظام كان المكان بأكمله منظَّماً كدولةٍ بوليسيةٍ».

ومعظم السجناء كانوا متهمين بالثورة على الحكومة البريطانية، وكانوا من إيرلندا واسكتلندا وويلز، وحين شعر السكان

الأصليين بالتهديد في عام 1820، أحرقوا عدداً من المزارع، وقتلوا المحتلين.

وكما ذكر بيرغ أن البريطانيين كان ردهم بلا ررحمة، فقتـ.لوا كل السكان الأصليين، ومعظمهم مـ.ات بالسـ.جون، وتركوا منهم 16 شخص فقط لغاية مجهولة.

وبعد حصول الجزيرة على أول طابع لها الذي كان في ذلك الوقت تقريباً، و ظهرت عليه الملكة فيكتوريا، انتبه الحاكم ويليام

دينيسون إلى أن تاريخ الجزيرة يعيب تاريخ المملكة، بسبب كمية القتل والقمع، فقرَّر تغيير الاسم إلى جزيرة تسمانيا.

وفي عام 1876، مات آخر رجلٍ من السكان الأصليين، وفي عام 1901 ضُمَّت الجزيرة إلى دولة أستراليا.

نيو برونزويك في كندا

منذ عام 1784 إلى عام 1867، تعداد سكانها 193 ألف نسمة، ومساحتها (72905 آلاف كيلومتر مربع).

بعد أن اكتشف الفرنسيين كندا في القرن الخامس عشر، طالبت بريطانيا بحقهم منها، وخاضوا حروباً على نوفا سكوشا”نيوأسكتلندا” مابين القرنين 17 والـ 18

وانتصر البريطانيين في الحروب، وطردوا الفرنسيين، وأحلوا السلام مع السكان الأصليين لكندا “شعب الميغماك”.

في ذلك الوقت كانت نيو برونزويك جزءاً من نوفا سكوتيا، لكنها قُسِّمَت لتُصبح مستعمرةً منفصلةً عام 1784.

وقال  بيرغ إنها سُميت تيمُّناً بالدوق برونشفيغ في شمال ألمانيا، حيث عاش الملك البريطاني جورج الأول طفولته، وانفصلت عن بريطانيا كمقاطعةٍ كنديةٍ عام 1867.

أصدرت نيو برونزويك خلال الفترة التي كانت فيها مستعمرةً بريطانيةً 11 طابعاً بريدياً، من بينها طابعٌ صدر عام 1860 يحمل، صورة سفينةٍ بخاريةٍ.

ويظن المؤرخون أنها سفينة «إس إس هانغاريان»، وهي سفينة ركابٍ بريطانيةٍ، تحطَّمت على الضفة الرملية الغادرة لجزيرة

كيب سابل جنوب نوفا سكوتيا. ومات كل ركاب السفينة، البالغ عددهم 205 أفراد.

كاريليا الشرقية

كانت عام 1922، ووصل عدد سكانها 100 ألف نسمة، ومساحتها (49999 كيلومتراً مربعاً تقريباً)، وأصدرت طابعاً لها استمر لأسبوعين فقط

وعليه صورة دب غاضب، في 31 يناير من عام 1922، وكانت تقع بين فنلندا والاتحاد السوفيتي، من بعد إعلان فنلندا استقلالها رسمياً في بداية 1917

وتم وضع حدود جديدة بين الاتحاد السوفييتي وفنلندا لكن تركت أراضي كبيرة يتحدث أهلها الفنلندية في كاريليا على الجانب السوفييتي وثار السكان بعد إحساسهم بالخيانة.

لكن الاتحاد السوفيتي قضى على هذه الثورة، ولم يبقى مقوامة في فبراير/شباط 1922.

وأصبحت  كاريليا الشرقية” الجمهورية الكاريليانية الاشتراكية السوفييتية ذاتية الحكم”. لكن اليوم فهي تُشكِّل جزءاً من كاريليا، واحدة من جمهوريات روسيا الـ21.

مقاطعة إينيني

امتدت من عام 1931 حتى عام 1946، وبلغ عدد سكانها 5000 نسمة، ومساحتها (59999 كيلومتراً مربعاً تقريباً)، وهي تقع في أمريكا الجنوبية.

وقال بيرغ أن مقاطعة إينيني، كانت مساحتها ضعف مساحة بلجيكا، «مع عدد سكان لا يتجاوز 3 آلاف نسمة

وهذا العدد لم يشمل بعض السكان الأصليين الذين لم يكلف أحدٌ نفسه عناء معرفة عددهم»، وظهرت عام 1930 بعد قرار

استغلال المناطق الداخلية لمنطقة غيانا الفرنسية في الزراعة وزراعة الغابات، والتحكُّم في تعدين الذهب.

وأصدرت المقاطعة طابعها الخاص بدءاً من عام 1932 فصاعداً، على غرار ما تصدره منطقة غيانا الفرنسية، مع طباعة فوقية تخط  (أرض إينيني)

ولكن بعد أن أمست غيانا تابعة لفرنسا إدارياً في عام 1946، لم تعد إينيني كونها تابعة لغيانا

الحجاز

استمرت دولة الحجاز منذ عام 1916 إلى عام 1925، قبل ظهور المملكة العربية السعودية ووصل عدد سكانها 850 ألف

نسمة، وبلغت مساحتها (249999 كيلومتراً مربعاً).

وشغلت المنطقةَ الغربيةَ من الجزيرة العربية، وامتدت بطول سواحل البحر الأحمر من خليج العقبة بالشمال حتى اليمن في

الجنوب، واشتهرت بسوق الحجاز و روابي الحجاز.

كانت الحجاز تابعة للإمبراطورية العثمانية قبل عام 1916، وأخرج العثمانيون منها بعد “ثورة الحجاز” بمساعدة البريطانيين

وخصوصاً توماس إدوارد لورانس الذي كان صاحب فكرة إصدار طوابع المملكة، بعد رؤيتها في مصر، وكانت الطوابع مكتوب عليها “مكة المكرمة”

انتهت استقلالية المملكة بعد غزو سلطنة نجد في الشرق.

وبعد الانتصار، اجتمعت الدولتان لتشكِّلا مملكة الحجاز ونجد، التي أُعيدت تسميتها بعد ذلك لتصبح المملكة العربية السعودية عام 1932.

مدى بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى