سوريا

لجنة أمريكية تضغط لمنح “الإدارة الذاتية” اعترافاً رسمياً وإحداث واقع جديد شمال شرقي سوريا

لجنة أمريكية تضغط لمنح “الإدارة الذاتية” اعترافاً رسمياً وإحداث واقع جديد شمال شرقي سوريا

شفق بوست – وكالات

عاودت لجنة “المفوضية الأمريكية للحرية الدينية الدولية” ممارسة الضغط على الحكومة الأمريكية لمنح “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، اعترافاً رسمياً، وذلك ضِمن حملة بدأتها قبل سنتين.

وقالت وسائل إعلام أمريكية: إن “اللجنة تعطي دفعة في الوقت الحالي لخطوات الإدارة الذاتية في حشد الدعم الدولي لإنشاء منطقة ذاتية الإدارة في شمال شرق سوريا”.

واعتبرت وسائل الإعلام أن “نجاح التجربة في شمال شرقي سوريا مع الحكم الذاتي الإقليمي والديمقراطية المباشرة قد يصبح نموذجاً للتنظيم السياسي لسوريا

لجنة أمريكية تضغط لمنح الإدارة الذاتية اعترافاً رسمياً

وواحدة من التطورات الإيجابية القليلة التي ظهرت خلال عقد من الحـ.ـرب الأهلية في البلاد”.

وخلال العامين الماضيين، قدّمت “المفوضية الأمريكية” عدة توصيات من أجل منح الاعتراف، لكنها لم تلقَ آذاناً صاغية” داخل الحكومة الأمريكية

لتوجه هذا الطلب من جديد للإدارة الأمريكية برئاسة، جو بايدن، وأجرت اللجنة، عدة زيارات في العامين الماضيين، إلى مناطق شمال وشرق سوريا

والتقت قادة في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ومسؤولين في الجسم السياسي الممثل لهذه القوات “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد).

قتـ.ـلى من ميليشـ.ـيا “قسد” بهـ.ـجـ.ـوم قرب الحسكة

شن مسلـ.ـحون مجهـ.ـولون، هجـ.ـومًا على موقع عسكري تابع لميليشـ.ـيا قوات سوريا الديمقراطية، “قسد”، ماتسبب بسقوط قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوفها.

وأكدت شبكة “عين الفرات” أن الهجـ.ـوم استهدف موقعًا لـ “قسد”، في بلدة مركدة، بريف الحسكة الجنوبي، وأدى لمقـ.ـتل ثلاثة عناصر وإصـ.ـابة آخرين بجـ.ـروح.

وأضافت المصادر أن المهـ.ـاجمين كانوا يستقلون دراجة نارية، وحينما اقتربوا من الموقع أطلقوا النـ.ـار بشكل مباشر على عناصر الميليشـ.ـيا الكردية.

وقبل أسبوع استـ.ـهدف مجهولون يستقلون دراجة نـ.ـارية حافلة مبيت للميليشـ.ـيا تقل عناصر كانوا بطريقهم من بلدة الكبر بريف دير الزور الغربي إلى مدينة الرقة، ما أدى لمقـ.ـتل ثلاثة عناصر وإصـ.ـابة آخرين بجـ.ـروح متفاوتة.

وكانت “قسد” أعلنت قبل يومين الانتهاء من تنفيذ عملية عسكرية لتمشيط مناطق بريف دير الزور من خلايا تنظيم الدولة، بعد أن تصاعدت الهجـ.ـمـ.ـات ضد عناصرها خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشهد ريف دير الزور الشرقي الخاضع لسيطرة الميليشـ.ـيات الكردية فوضى عارمة تمثلت بعمليات تفـ.ـجـ.ـير واغتـ.ـيال طالت العشرات من عناصرها وقيادييها وبعض الموظفين في الإدارة الذاتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى