سوريا

العشائر السورية تؤكد رفضها القاطع للانتخابات وضرورة محاسبة الأسد

العشائر السورية تؤكد رفضها القاطع للانتخابات وضرورة محاسبة الأسد

أوطان بوست – فريق التحرير

نظمت العشائر السورية في ريف حلب مؤتمرا اليوم الثلاثاء بتاريخ 25/مايو وجاء موقف المجلس من مؤتمر عقدته العشائر أمس الاثنين في منطقة كلس في ريف حلب الشمالي

تحت شعار “قوتنا في وحدتنا”، وذلك بحضور حوالي 5 الاف شخص لتؤكد رفضها القاطع لمسرحية الانتخابات الرئاسية والغير شرعية في سوريا برعاية نظام أسد

وعُقد المؤتمر بحضور شيوخ وممثلي العشائر السورية، وقادة في الجيش الوطني السوري، والشرطة المدنية والعسكرية، ورئيسي الائتلاف الوطني

مؤتمر العشائر السورية في ريف حلب / صرة من الإنترنت

والحكومة السورية المؤقتة، ووفد من هيئة التفاوض السورية، إضافة إلى ممثلين عن المجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني

ألقى “سالم المسلط ” رئيس مجلس القبائل والعشائر كلمته الافتتاحية للمؤتمر ورئيس اللجنة التنظيمية “أحمد طعمة مركزاً على الرفض القاطع للانتخابات الرئاسية التي يعوم عليها النظام القيام بها بعد يومين

رسائل المؤتمر

كما وجه مجلس القبائل والعشائر السورية رسالة للمجتمع الدولي لمحاسبة الأسد بتحويله إلى محكمة الجنايات الدولية لينال جزاء من اقترفت يداه من جرائم بحق الشعب السوري

وندد المجلس بجرائم إيران في سوريا وسعيها لإجراء تغيير ديموغرافي والعقدي في منطقة الجزيرة والفرات ونهب خيرات البلد والتركيز على جرائم روسيا

ودعمها للنظام السوري في استهداف استقرار المناطق المحررة بقصف المرافق الحيوية والمشافي والنقاط الطبية وضرب الاقتصاد في المنطقة

وأكد ” مضر الأسعد ” المتحدث باسم المجلس العشائري أن عقد هذا المؤتمر هو لتوجيه رسائل واضحة من خلاله إلى المجتمع السوري بداية وإلى المجتمع الدولي

والتأكيد على ضرورة اخذ الإجراءات المناسبة وتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالحل السياسي في سوريا والمطالبة بفصل المسار الإنساني عن النظير السياسي

وعلى المجتمع الدولي إيقاف المساعدات إلى تنظيم حزب PKK الإرهابي الذين دمروا الحجر وقتلوا البشر وأحرقوا الشجر في منطقة الجزيرة والفرات

مطالبين الأمم المتحدة اليوم بتنفيذ رغبات وإرادة الشعب السوري من حيث حريته وكرامته وطالب ” الأسعد ” المجتمع الدولي بالإشراف الأممي لمخيم الهول في ريف الحسكة

وتقديم المساعدات الإنسانية للنازحين في مخيمات شمال سوريا وضرورة وقف الاعتداءات والانتهاكات من قبل روسيا وايران بحق الشعب السوري

العشائر السورية تسعى للدور السياسي 

كما أشار ” أحمد طعمة ” بأن مجلس القبائل والعشائر السورية يمكنه أخذ أدوار سياسية واجتماعية كما يمكنه أن قوة نافذة كبيرة وذلك من خلال انسجامه وتالفه وتماسكه

مؤكداً أن مجلس القبائل والعشائر السورية بحاجة لتكثيف المؤتمرات من أجل رص الصفوف وإعطاء زخم الأفكار خاصة بعد سعي نظام الأسد بمحاولة القضاء عليها

البيان الختامي للمؤتمر 

كما عبر مجلس القبائل والعشائر السورية في البيان الختامي عن موقفه الرافض بشكل مطلق لانتخابات بشار السورية والغير شرعية

وأنها انتهاك لحقوق السوريين في اختيار قيادتهم وأن لا حق لهذا المجرم في أي اجراء لانتخابات قبل سن دستور جديد

وبإشراف تام من قبل الأمم المتحدة على الانتخابات في ظل بيئة أمنة ومحايدة وفق قرارات مجلس الأمن وعلى رأسها القرارين 2118 والقرار 2254

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى