تاريخ

بعد أن امتلأ باللصوص من يعيد البرلمان لسوريا والسوريين ؟ من أول برلمان سوري وصولاً إلى مزرعة الأسد

بعد أن امتلأ باللصوص من يعيد البرلمان لسوريا والسوريين ؟ من أول برلمان سوري وصولاً إلى مزرعة الأسد

شفق بوست – فريق التحرير

تجاذبات وسجالات دار تحت قبة البرلمان السوري منذ أول تأسيس له عام 1919 تحت اسم “المؤتمر السوري” حتى إعلان الوحدة بين سوريا ومصر عام 1958 وصولاً لعودة هذا البرلمان بكل سجالاته في زمن الانفصال وقبيل انقلاب البعث.

السوريون .. تاريخهم هو الشاهد

مرحلة عُنونت بشخوص ورجالات قانون عرفوا طريق الوصول إلى الشارع السوري الذي ما فتئ آنذاك يرتقب جديد أخبار برلمانه عبر صحافة عرفت الحرية والتعددية.

أعضاء المؤتمر السوري 1919 – أول برلمان سوري منتخب / إنترنت

في وقت كان بموجب سلسلة من الدساتير آخرها وأهمها إعلان دستور 1950، لم يكن برلمانا لرسم شأن أمة بقدر ما أضحى ساحة حـ.ـرب وسجال، عنوانها الإيثار لرسم مستقبل شعب ذي شأن بين الأمم.

يقلب السوريون صفحات تاريخهم الشاهد على تشكيل لجان صياغة الدستور بانتخابات من الشعب خلال كتابة دستور عام  1950 في زمن “أديب الشيشكلي” فالشعب هو ذاته من يختار ممثليه.

وعلى أسس وطنية بحتة دون النظر إلى عرق أو دين ولا يمنح الاختيار حصانة لأحد، ففي ذلك الوقت كان من يخطئ يقع تحت المساءلة وعلى الملأ.

عندما كان “ناظم القدسي” رئيساً للبرلمان

فما حدث مع ناظم القدسي حين كان رئيساً للبرلمان خير دليل فلم يشفع له تاريخه القانوني العريق من وضعه في مرمى الانتـ.ـقاد والمحاسبة.

بمجرد اتهـ.ـامه بفتح شارع بالقرب من منزله ما يمنحه قيمة أعلى، حيث رد على هذا الاتهـ.ـام برسالة.

يقول القدسي في رسالته: ” أيها الزملاء.. لقد وجهت لي جريدة الرأي العام تهـ.ـمة مفادها، أنني أمرت بفتح شارع يمر بالقرب من قطعة أرض لي بهـ.ـدف رفع سعرها.

وأنا منذ هذه اللحظة أضع نفسي أمامكم موضع المتـ.ـهم، وأطلب تشكيل لجنة برلمانية ترافقها لجنة فنية تذهب إلى موقع الأرض وتعاين على الطبيعة صحة الاتهـ.ـام.

فإن ثبتت التهمة، “أطلب منكم رفع الحصانة عني وتقديمي إلى المحاكمة”

ناظم القدسي / صورة من الإنترنت

هناك حيث كانت سوريا عنوانا بارزا في مسار الديموقراطية الفتية المعتمدة على الحراك الشعبي  والمعبرة عنه، رغم الهناة والتدخل العسكري المتتالي.

إلا أن هذه الشمعة ظلت مشتـ.ـعلة إلى أن حصل المحظور وتسلم البلاد شرذمة حولتها من دولة إلى مزرعة يتاح فيها كل شيء خدمة للديكتـ.ـاتور وزبانيـ.ـته، فلا تخطئ عين الرأي في لحظة فروقات كانت حجر أساس في الجمهورية السورية.

وأد الجمهورية ودستورها .. دستور حافظ الأسد عام 1970

وأضحت أثراً بعد عين في دستور حافظ أسد عام 1970 الذي انتظر عشرين عاماً ونيف لاقتناص فرصة وأد الجمهورية ودستورها، وتأسيس جمهورية أبدية بعد خلاصه من رفاق دربه من البعثيين تباعاً.

ليلتفت إلى تلقين دستوره للشعب السوري على حساب الدم السوري وكرامته … بعثية اشتراكية تعرف عليها السوريون واشتراكيون الهوة السياسية بمفهوم حافظ الأسد على أرض الواقع.

اعتـ.ـقالات، مجـ.ـازر، ملاحقة الأحزاب، ومصادرة ممتلكات السوريين عبر تأمين مزاجي على كبرى مفاصل الاقتصاد السوري والإعلام .

ولأن المسيرة مستمرة في سوريا المزرعة والمجـ.ـزرة، فخلف أناقة صورة في برلمان غائب يتجلى بؤس الحال ولربما سوريا الأخرى، فالحال السوري في واقع نظام الأسد على ما يرام لطالما أن الانتخابات حق والحق يقال.

صور ولافتات تهندس انتخابات ما تبقى من برلمان يدعي مرجعيته للسوريين عبر شخوص مجهولي الأصل حديثي الفصل، فمن هم؟ يتساءل السوريون .. ؟

دستور حافظ الأسد عام 1970

لا أثر للقدامى من المرشحين فالمجلس الذي ينسب اليوم زوراً لشعب بات مكافأة لكل أفّاك وقاتـ.ـل تاجر بدماء وقوت السوريين.

فوحده مجلس شعب الأسد في العالم يجمع كل صنوف المجـ.ـرمين وجميع أشكال الشبيحة، فهنا بالساحة من يهم للحصول على نصيبهم بما شاركوا ومرتع لتقاسم فتات البلاد والمزاحمة على ما تبقى من رغيف عيش السوريين، ومضينا من مهـ.ـزلة أضاعت هيبة مجلس كان اسمه يوما برلمان.

أميرة غانم أو أم البيارق

امرأة قانون بلباس عسكري، لا تُمنع من إحياء طقوس فنية على أنغام تراث الجزيرة السورية، والغريب من ترشح أم البيارق وما في ذاتها إلى البرلمان أن فوزهن غير موجود لدى عموم السوريين.

مرشحون أضافوا حس الفكاهة للشعب، حتى أضحت مداخلات البرلمان مسلسلا كوميديا جديدا يضاف إلى قائمة تفضيلات السوريين.

أميرة غانم أم البيارق / صورة من الإنترنت

وإن حضرت المحاسبة فاعتذار لدقائق يكفي، ليدخل نوع آخر من المرشحين في ثلاثيات عائلية، نصب الخيام والولائم لدخول معترك انتخابات مضمونة النتائج، فلا ضير من تقاسم فتات البلاد لطالما أن كل شيء تحت أنظار مخابرات الأسد ولطالما أن المجـ.ـزرة مستمرة.

داعشي في برلمان نظام الأسد

وانتقد الإعلام الروسي انتخابات الأسد الأخيرة، بالتزامن مع تسليط وسائل إعلام سورية الضوء على أحد قياديي داعش السابقين، على أنه مرشح لمجلس الشعب السوري “التابع للأسد”، بعد انتقاله من التنظيم إلى ميليشـ.ـياته والميليشـ.ـيات الإيرانية في ديرالزور.

ولفتت، إلى أن القيادي في ما يعرف بــ “لواء الباقر”، والمدعو “فادي رمضان العفيس” من مواليد  قرية الحسينية بريف ديرالزور الغربي، 37 عاماً، روّج مؤخراً لترشحه إلى برلمان نظام الأسد.

بالـ.ـرغم من استمراره في منصبه العسكري في لواء الباقر التابع لإيران،  والذي عُرف عنه فسـ.ـاده الأخلاقي، وممارسة السـ.ـرقة والنـ.ـهب، من بينها السرقات الكبيرة في منطقة المعامل عندما كان يدعي أنه من المعارضين لنظام الأسد خلال سنوات لثورة الأولى، ليعود لاحقاً إلى حضن “الوطن”  ويقـ.ـاتل إلى جانب الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى