سوريا

الأسد يسابق الزمن للسيطرة على منبج وتحرير الشام تعتـ.ـقل ضابطاً منشـ.ـقاً في إدلب .. وهذه التفاصيل

الأسد يسابق الزمن للسيطرة على منبج وتحرير الشام تعتـ.ـقل ضابطاً منشـ.ـقاً في إدلب .. وهذه التفاصيل

شفق بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر مطلعة، عن بوادر وتحركات جدية لنظام الأسد، للسيـ.ـطرة على مدينة منبج شمال شرق سوريا، ومساعيه للتفاوض مع ميليشـ.ـيا قسد الانفصالية لتسليمها.

وجاء ذلك في تصريحاتٍ صحفية، أدلى بها رئيس الهيئة السياسية في مدينة منبج “حسن النيفي”، لراديو “روزنة”، رصدها موقع “شفق بوست”.

نوايا الأسد للانقضاض على منبج

وقال النيفي: إن نظام الأسد يحاول ويبذل قصارى جهوده، للاستفادة من الوضع الراهن، والضغط نحو عملية تفاوض تؤدي إلى انسـ.ـحاب “قسد” بشكل كامل من المنطقة.

من مئذنة جامع العلائي-وسط-منبج

وأضاف أن ثمة مخـ.ـاوف من ازدياد تعقيد الأمور مع المدينة، بعد انتشار أنباء عن تسليمها على نطاق واسع، من قبل “قسد” لنظام الأسد تحت مظلة روسية.

وأشار النيفي إلى أن المظاهرات والاحتجـ.ـاجات الشعبية، امتدت أمس الثلاثاء إلى البلدات والقرى التابعة لمدينة منبج، وواجهتها “قسد” بالرصـ.ـاص الحي.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتجاجات لا زالت مستمرة في الدينة، حيث قـ.ـتل 4 مدنيين اليوم الأربعاء، جراء تفريق ميليشـ.ـيا قسد لإحدى المظـ.ـاهرات المناهضة لها.

تحرير الشام تعـ.ـتقل ضابطاً منشـ.ـقاً في إدلب

قال موقع “زمان الوصل” المعارض: إن القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام في إدلب، اعتـ.ـقلت أمس الثلاثاء، ضابطاً منشقاً عن ميليشـ.ـيا الأسد، إلى جانب أربعة أشخاص آخرين.

وأضاف الموقع أن تحرير الشام اعتقلت النقيب المنشق “باسل غجر”، من منزله في بلدة حربنوش بريف إدلب، والمنـ.ـحدر من بلدة التح جنوب إدلب، وهو قيادياً سابقاً في فصائل المعارضة.

وأشار الموقع إلى أن الهيئة اعتقـ.ـلته بتهـ.ـمة الترويج لنظام الأسد، وذلك في سياق الحملة الأمنية التي أطلـ.ـقتها قبل أيام، ضد ما أسمتهم بالمروجين للنظام، داخل المناطق المحررة.

مصادر تكٌذب التـ.ـهمة الموجهة لغجر

وفي ذات السياق، نفت مصادر مقربة من غجر لزمان الوصل، التهـ.ـم الموجهة إليه، مؤكدة أنه رجلاً ثورياً خالصاً، وكان يشغل دوراً بارزاً في إحدى فصائل الجيش الحر سابقاً.

وأوضحت المصادر أن غجر ليس له أية علاقة أو صلة، سواءً كانت قريبة أو بعيدة بنظام الأسد وميليشــ.ياته، وأنه انشق عنه منذ انـ.ـدلاع الثورة السورية والتحق بها.

ولفتت ذات المصادر، إلى أن باسل شمل مجموعة في بداية الثورة، وقاتل النظام وشارك بمعاركٍ عدة، فضلاً عن إصـ.ـابته، مشيرة إلى أنه ذو سمعة حسنة في بلدته “التح” وخارجها.

وكانت هيئة تحرير الشام، قد نفذت حملة اعتقالات في الآونة الأخيرة، اعتـ.ـقلت من خلالها عشرات الشبان، بتهـ.ـمة الترويج لنظام الأسد، حيث أطلـ.ـقت سراح البعض منهم، ولا زالت محتفظة بالآخرين.

بتوقيع إسرائيلي .. تدمير نقطة مراقبة لنظام الأسد في الجولان

أعلن المتحدث الرسمي بإسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي”، تدمير نقطة مراقبة لميليشـ.ـيا الأسد بواسطة أجهزة تفجيرية في منطقة الجولان “المحتل”.

وقال أدرعي في تغريدة له عبر تويتر: إن قوات جيش الدفاع الإسرائيلي، قامت باقتـ.ـحام نقطة المراقبة السورية وتفجيرها بواسطة أجهزة تفجيرية.

وأضاف أنها المرة الثالثة خلال العام الأخير، التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي بتدمر نقطة مراقبة لنظام الأسد، انتهك من خلالها السيادة الإسرائيلية على حد قوله.

وأشار إلى أن النظام أقام النقطة في منطقة إسرائيلية غربي خط ألفا وسط هضبة ‎الجولان، لافتاً إلى أن قواته لن تتسامح مع كل من يحاول انتهاك إسرائيل ويعبث بأمنها، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى