سوريا

اتفاق أمريكي تركي يقطع الطريق على روسيا ويعيد الأمل للمناطق المحررة

اتفاق أمريكي تركي يقطع الطريق على روسيا ويعيد الأمل للمناطق المحررة

أوطان بوست – وكالات

اتفقت تركيا والولايات المتحدة على العمل معاً لضمان إيصال المساعدات الإنسانية دون انقطاع إلى شمال سوريا ، بعد أن لوحت روسيا باستخدام حق النقض ضد تمديد إمدادات الأمم المتحدة المرسلة عبر الحدود التركية.

وقالت وكالة بلومبرغ الأمريكية، إنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال اجتماع بين السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ، ليندا توماس غرينفيلد ، والمتحدث باسم الرئيس التركي إبراهيم كالين في أنقرة يوم الأربعاء.

وأضافت أنه من المتوقع أيضا أن يلتقي السفير الأمريكي بممثلي المنظمات غير الحكومية، فضلاً عن اللاجئين السوريين في تركيا.

اتفاق أمريكي تركي يقطع الطريق على روسيا ويعيد الأمل للمناطق المحررة

ونقلت الوكالة عن مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه “ينبغي بذل جهود مشتركة لإزالة العقبات أمام تسليم المساعدات الإنسانية عبر الحدود من الأمم المتحدة إلى سوريا عبر تركيا”.

ولم تقدم الوكالة أي معلومات إضافية توضح طبيعة وتفاصيل الاتفاق بين الجانبين وآلية تنفيذه.

ويأتي الاتفاق بين الجانبين حول ملف المساعدات في خطوة استباقية للمحافظة على شريان الحياة للشمال المحرر  في مساعٍ روسية حثيثة لوقف الآلية الأممية لإدخال المساعدات عبر الحدود.

وسبق أن طالبت الولايات المتحدة الأمريكية بتمديد صلاحية الآلية الأممية ولاسيما في ظل حاجة المنطقة الماسة للمساعدات.

وقالت المبعوثة الأمريكية في مجلس الأمن، ليندا توماس غرينفيلد أواخر نيسان الماضي: “لا يزال باب الهوى لا غنى عنه لضمان توصيل الطعام والمأوى والإمدادات الطبية”.

وتابعت أن “أربعة ملايين شخص شمال غرب سوريا يعتمدون على ألف شاحنة تابعة للأمم المتحدة تمرّ من هذا المعبر شهريا، ليس هناك بديل.. ونقطة العبور الوحيدة تلك غير كافية للاحتياجات الهائلة”.

ودعت إلى “إعادة تفويض باب الهوى لمدة 12 شهرا، وإعادة فتح معبري باب السلام واليعربية”، محذرة من أنه “إذا فقدت الأمم المتحدة إمكانية الوصول، فستتحول أزمة فيروس كورونا في سوريا من مأساوية إلى كارثية”.

يشار إلى أن روسيا والصين استخدمتا حق النقض مراراً العام الماضي لإعاقة الآلية وخفض عدد نقاط العبور ليقتصر دخول المساعدات الأممية إلى شمال المحرر على معبر باب الهوى فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى