سوريا

الجيش الإسرائيلي يوجه رسالة لنظام الأسد ويكشف تفاصيل عمليته الأخيرة داخل سوريا

الجيش الإسرائيلي يوجه رسالة لنظام الأسد ويكشف تفاصيل عمليته الأخيرة داخل سوريا

شفق بوست – وكالات

كشف الجيش الإسرائيلي تفاصيل العملية العسكرية التي نفذها مطلع الشهر الحالي داخل الجانب السوري من الحدود، مؤكداً أن العملية بمثابة رسالة لنظام أسد والميليشـ.ـيات الإيرانية الموالية له.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن الجيش الإسرائيلي دمر نقطة مراقبة لنظام أسد أقيمت على الجانب الإسرائيلي من المنطقة العازلة في هضبة الجولان.

وأضاف أن القوات هـ.ـاجمـ.ـت الموقع ونسفته، مضيفا أن إسرائيل لن “تتسامح مع أي محاولة لانتـ.ـهاك سيادة الدولة اليهودية”، حسب تعبيره.

الجيش الإسرائيلي يوجه رسالة لنظام الأسد ويكشف تفاصيل عمليته الأخيرة داخل سوريا

وبحسب زعم الصحيفة الناطقة بالإنكليزية، أقيم الموقع على الجانب السوري من السياج الحدودي، ولكن من الناحية الفنية ما يزال في الأراضي الإسرائيلية.

رسالة لنظام الأسد

وعرضت “القناة 13” العبرية لقطات لجنود إسرائيليين يدخلون ويزرعون المتفـ.ـجرات بالموقع قبل أن يتم تفجيره عقب الانسـ.ـحاب منه.

 وقال ضباط للقناة إن هذه المواقع يستخدمها أيضا عناصر ميليشـ.ـيا حزب الله والميليشـ.ـيات الموالية لإيران، بينما قال ضابط آخر: “لقد تبخر الموقع”.

ووفقاً لتقرير القناة، تعمد الجيش الإسرائيلي استخدام القوات البرية بدلاً من استهداف الموقع من الجو من أجل توجيه رسالة إلى نظام أسد وحزب الله مفادها أن إسرائيل لن تتسامح مع أي انتهـ.ـاك لسيادتها.

وبحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، فإن الهجـ.ـوم البري الأخير هو الثالث من نوعه داخل الأراضي السورية خلال عام.

وكان أدرعي أعلن مطلع الشهر الحالي تدمير الجيش الإسرائيلي نقطة مراقبة أمامية لقوات نظام أسد غرب “خط ألفا” الفاصل وسط هضبة الجولان

وسبق أن أعلنت وسائل إعلام عبرية تدمير الجيش الإسرائيلي موقعا عسكريا حدوديا بطريقة مماثلة شهر تموز الماضي، بعد رفض نظام أسد تفكيكه.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يشـ.ـنّ بشكل متكرر غارات وهجـ.ـمـ.ـات صـ.ـاروخية ضد مواقع النظام والميليشـ.ـيات الإيرانية، إلا أن قواته نادراً ما تتخطى الحدود لتنفيذ عمليات برية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى