مشاهير

بسبب إطلالة على إسطنبول.. انتقادات لاذعة تتعرض لها جيني إسبر وهكذا ردت عليها

بسبب إطلالة على إسطنبول.. انتقادات لاذعة تتعرض لها جيني إسبر وهكذا ردت عليها

شفق بوست _ فريق التحرير 

أطلت الفنانة السورية جيني إسبر بصورة من قضاء إجازتها الصيفية نشرتها عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك.

وبحسب ما رصده شفق بوست فإن إسبر كانت تمضي تلك الإجازة في إسطنبول التركية،  وظهرت خلال الصورة بلباس يشبه لباس كاساندرا.

جيني إسبر مع ابنتها/ صورة من الإنترنت

وكانت ترتدي تنورة زهرية اللون، وتضع مكياجا صاخبا، وشعرها مموجا أسودا، وعلقت على تلك الصورة بقولها:

“على متن سفينة في إستانبول”، ثم قامت بتعديل إستانبول إلى إسطنبول، وذلك بسبب تعرضها للنقد من بعض المتابعين.

وأجبرت التعليقات اللاذعة التي تلقتها إسبر، لأن تخرج عن صمتها، وترد مؤكدة أنها تشعر بالقرف منهم.

حيث قالت :”كمية السخافة بتعليقاتكم بتخلي الواحد يستفرغ ويقرف ينزل شي”، في حين قام متابعين آخرين بالدفاع عن إسبر.

وأكدوا أن التعليقات المسيئة تعبر عن أصحابها، وهم مرضى نفسيين، ناصحيين إسبر بأن لا تلتفت إليهم.

انتقادات سابقة 

يشار إلى أن جيني إسبر تتعرض ما بين الفينة والأخرى للنقد من قبل متابعيها، خاصة بعد أن تنشر صورا لها عبر حسابها الشخصي.

ومن بينها تطالها اتهامات بأنها قامت بعمليات تجميل، كما هاجمها البعض بعد أن عبرت عن رأيها بتعدد الزوجات، لتقول أنها ترفضه.

حيث اعتبر البعض أن ذلك مخالفا للشريعة الإسلامية، وفي أحد المرات نشرت صورة لها من مسلسل فتح الأندلس.

ويشار إلى أن أحد المتابعين انتقد أن تجسد جيني إسبر شخصية إسلامية في ذلك المسلسل، ورفض أن تعبر إسبر عن المسلمين ولو بالتمثيل.

وذلك بقوله:”من المعيب أنو وحدة بقذارتك تنقل صورة عن المسلمين”، فلم تسكت جيني على إساءته، وردت عليه بطريقة وصفت بالقاسية.

وقالت:”العيب أنو واحد بقذارتك يحكي عن أعراض الناس.. روح ضب لسانك أحسن ما ينقطع.. دنيا رمضان تفه ع هالوساخة”.

كما سبق وتعرضت للنقد بسبب ظهورها بكثرة في الأعمال الفنية، حتى أنها في أحد المرات تلقت ملابس داخلية كهدية بمناسبة عيد الحب، فشعرت بالانزعاج بشدة.

نبذة عن جيني إسبر

إسبر، ممثلة سورية من أصول أوكرانية، مواليدها 20 آب/أغسطس عام 1980، والدها سوري من أصول أرمينية.

أما أمها أوكرانية، ببداية مسيرتها عملت كعارضة أزياء، ثم بدأت كممثلة في عام 2001، من خلال فيلم قصير بعنوان رقصة مع الشمس.

ثم توالت أعمالها الفنية منها؛ صبايا، حاجز الصمت، بنات العيلة، الطواريد، تخت شرقي، هواجس عابرة.

بجانبها صرخة روح، زمان الوصل، حكايا المرايا، الزلزال، أبو جانتي، علاقات خاصة، مدام دبليو، طعم السفرجل، وغيرها.

ويشار إلى أنها أطلت على الشاشة خلال الموسم الرمضاني الفائت عن طريق؛ ضيوف على الحب، فتح الأندلس، انتقام بارد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى