سوريا

مسألة حياة أو مـ.ـوت .. مسؤولة أممية تدق ناقوس الخـ.ـطر في حال استخدام روسيا للفيتو ضد قرار إدخال المساعدات للشمال السوري !

مسألة حياة أو مـ.ـوت .. مسؤولة أممية تدق ناقوس الخـ.ـطر في حال استخدام روسيا للفيتو ضد قرار إدخال المساعدات للشمال السوري !

شفق بوست – فريق التحرير

أكدت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة “ليندا غرينفيلد” على أهمية تمديد آلية دخول المساعدات لسوريا، واصفةً المسألة بالحياة أو المـ.ـوت.

وجاء ذلك في كلمةٍ لها، أمام لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي، رصدها موقع “شفق بوست”.

معـ.ـاناة السوريين

وقالت غرينفيلد: إن السوريين في شمال غربي سوريا، يعتمدون بشكل كبير، على المساعدات الإنسانية لإبقائهم على قيد الحياة.

ليندا غرينفيلد

وأضافت أنها زارت قبل أسبوعين، المعبر الحدودي الوحيد المتبقي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، وهو معبر باب الهوى.

وأشارت إلى أن السكان في تلك البقعة المكتظة، يعـ.ـانون من ظروف معيشية صعبة، فضلاً عن تفاقم جائحة فيروس كورونا.

ولفتت غرينفيلد إلى أنها سوف تقتبس ما قاله لها أحد المهجّرين في تلك المنطقة: “إن كوفيد-19 هو مجرد سبب آخر للمـ.ـوت لا أكثر”.

العرقلة الروسية

وأوضحت المسؤولة أن الأمم المتحدة تقدم كل شهر أكثر من ألف شاحنة محملة بالطعام والمياه النظيفة والإمدادات الطبية إلى آلاف السوريين.

وأردفت أن روسيا قادت في العام الماضي جهوداً لإغلاق معبرين إنسانيين آخرين إلى سوريا، ما أدى إلى تقييد وصول المساعدات.

وتابعت غرينفيلد قائلةً: إن مجلس الأمن سيصوت قريباً على آخر معبر متبقٍ، وبالنسبة لعدد لا يحصى من السوريين.

ويعتبر هذا التصويت حياة أو مـ.ـوت، وهذا مجرد مثال واحد على مدى أهمية قيادتنا في الأمم المتحدة، في ذلك الملف.

تجدر الإشارة إلى أن شهر تموز المقبل، سيصوت مجلس الأمن على قرار إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، في ظل مخاوف من الفيتو الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى