سوريا

ادفع لنطلق سراحك .. تحرير الشام تصدر حكماً جائراً بحق الناشط “عامر عاصي” المعـ.ـتقل منذ ستون يوماً والمتورطين طلقاء !

ادفع لنطلق سراحك .. تحرير الشام تصدر حكماً جائراً بحق الناشط “عامر عاصي” المعـ.ـتقل منذ ستون يوماً والمتورطين طلقاء !

شفق بوست – وكالات

ستون يوماً مضت على اعتـ.ـقال هيئة تحرير الشام، للناشط الإعلامي “عامر عاصي” بريف إدلب، استناداً لاتهـ.ـامـ.ـاتٍ جائرة وغير مثبتة.

قرابة شهرين أو أكثر مضت على اعتـ.ـقاله، ولم تستطع ما تعارف عليها من القوانين أن تدين عاصي، وهل يمكن لقانونٍ أن يدين بريئاً ؟!

حكم قضائي جائر

إلا أن اليوم، وبناءً على قوانين وادي الذئاب، التي تتهافت للانقـ.ـضاض على قطيعها، يصدر قضاء تحرير الشام حكماً ظالماً بحق عاصي.

الناشط الإعلامي عامر عاصي / صورة من فيس بوك

والمفاجـ.ـأة الصـ.ـادمة هنا، أن ما جاء في الحكم، هو تطبيق عقـ.ـوبة السـ.ـجن لمدة 9 أشهر بحق عامر، فضلاً عن تغريمه بقيمة مالية قدرها 5 آلاف دولار أمريكي.

وهنا تأتي المفارقة، عندما يكون لقوانين الذئاب أحكاماً غير قابلة للطعن، وتثبت الاتهـ.ـامـ.ـات على المتـ.ـهم دون أدلة أو براهين، كما حصل مع عامر.

تفاصيل قضية عامر عاصي

كشف الصحفي “أحمد عاصي”، وهو شقيق عامر، عن تفاصيل القضية كاملةً، وذلك في تصريحاتٍ له لموقع “أوطان بوست”.

وقال عاصي: إن القضية تتمحور حول اختـ.ـلاس أموال طائلة لمنظمة يطلق عليها إسم “إكرام”، والمتهم بغير أدلة بعملية “تسهيل رشوة” هو شقيقي.

وأضاف الصحفي أن العملية وبشكل أساسي بين الداعم “أبومصعب الشامي” المتواجد في ألمانيا، ومدير المنظمة المعروف بلقب “أبو الوليد”.

تجاهل تحرير الشام للمتورطين

وأشار عاصي إلى أن شقيقه لا علاقة له بتلك القضية إطـ.ـلاقاً، إلا أنه دخل فيها بصفة شاهد، والغريب هنا أن فرع سرمدا التابع لتحرير الشام، لم يأخذ ذلك بعين الاعتبار.

وأوضح الصحفي أن الفرع المذكور، لم يخض في تلك النقطة الهامة، ولم يبادر لإيقاف أياً من المتورطين الحقيقيين في عملية الاختـ.ـلاس.

ولفت إلى أن الهيئة نسبت كل الاتهـ.ـامـ.ـات لشقيقه، بناءً على محادثة بينه وبين صديقه عبر تطبيق “واتس آب”.

محور المحادثة

حيث سأله صديقه في المحادثة، إن كان يعرف أحداً يستطيع حل الخـ.ـلاف في المنظمة، ليجيبه عامر بأنه ربما يعرف، ولكن “قد” يحتاج الأمر لدفع مبالغ مالية.

وبناءً على تلك المحادثة، التي تعتبر أمراً طبيعياً، لعصـ.ـابةٍ سلٌطت نفسها على الشمال السوري، وأنهـ.ـكت سكانه بالضـ.ـرائب وسـ.ـرقة أمواله بدوافع مشرعنة.

ولم تأتِ إجابة عامر في تلك المحادثة من العبث، فهو يعرف كما يعرف 6 مليون نسمة، أن تحرير الشام وقضائها، تسيطر عليها ما يسمى “بالمحسوبيات” ونهـ.ـب الأموال لجيوب أمرائها.

رفـ.ـض قطعي للحكم

وعبر الصحفي “أحمد عاصي”، عن رفـ.ـضه القطعي للحكم القضائي الذي أصدر بحق أخيه، معتبراً إياه بالجائر، والغير منصف تحت كنف عدالة الهيئة المزعومة.

ودعا عاصي المنظمـ.ـات والهيئات الدولية والمحلية، لإدانة عصـ.ـابة الجولاني والوقوف بوجهها، إضافةً لدعوته لكل من ثار بوجه الأسد، بأن يكمل طريقه ضد هؤلاء “الموتورين”.

قضاء تحرير الشام ينـ.ـهب بإسم القانون

وحمٌل الصحفي تحرير الشام، المسؤولية عن أي ضرر يلحق بأخيه، والذي اعتـ.ـقل باتهـ.ـامـ.ـات باطلة، إلا أن ما يريده قضاء الجولاني، هو الابتزاز وسرقة الأموال تحت إسم القانون.

وتجدر الإشارة إلى أن تحرير الشام فرضت على عاصي، غرامة مالية قدرها 5 آلاف دولار، وسجـ.ـنه لمدة 9 أشهر، كحكماً نهائياً، بعد أن اعتقـ.ـلته في السابع عشر من شهر نيسان 2021.

ويأتي هذا الحكم، استناداً لمحادثة “واتس آب”، في الجوال الخاص لصديق عامر، والذي لا علاقة لها بالقـ.ـضية، سوى أنه دخل فيها كشاهداً ضد المتورطين بعمليات الاختـ.ـلاس.

المصدر: أوطان بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى