سوريا

على خلفية استهـ.ـداف مركزها غرب حماه .. الخوذ البيضاء تداوي جـ.ـراحها برسالة عتب للمجتمع الدولي

على خلفية استهـ.ـداف مركزها غرب حماه .. الخوذ البيضاء تداوي جـ.ـراحها برسالة عتب للمجتمع الدولي

شفق بوست – فريق التحرير

انتقـ.ـدت منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، والمتواجدة في شمال سوريا، المجتمع الدولي في رسالةٍ أقرب إلى العتاب.

وجاء ذلك في بيانٍ لها، رصده موقع “شفق بوست”، على خلفية استهـ.ـداف ميليشـ.ـيا الأسد صباح اليوم السبت، مركزاً لها بريف حماه.

استهـ.ـداف العمال الإنسانيين

وقالت المنظمة: إن استهداف النظام لمركز يضم متطوعين إنسانيين يتبعون لها، في بلدة قسطون، يعتبر خرقاً للقانون الدولي الإنساني.

الخوذ البيضاء (صورة من الإنترنت)

وأضافت أنه لو كانت هناك محاسبة للنظام وروسيا على جـ.ـرائـ.ـمهم، لما أقدموا على استهـ.ـداف العمال الإنسانيين والمسعفين.

وأشارت المنظمة إلى أن النظام استهـ.ـدف مركز قسطون، عن سبق الإصرار والتعمد، بواسطة قـ.ـذائـ.ف مـ.ـدفـ.ـعية، ما أدى لاستـ.ـشهاد متطوعاً وإصـ.ـابة آخرين.

استهـ.ـداف متعمد ولا مبرر له

وأوضحت أن هذه الجــ.ريمة، تعد بمثابة استمرار الأسد وحليفه، باستهداف العمال الإنسانيين والمنقذين والمسعفين، ولا مبرر له في ذلك.

ولفتت المؤسسة إلى أن المركز يقع في منطقة معزولة، ومكانه واضحاً، وبالتالي فإن استهدافه كان متعمداً، وبقـ.ـذائـ.ـف دقيقة التوجيه.

ونوهت إلى أن النظام يستهـ.ـدف الدفاع المدني ومراكزه، بهدف حرمان المدنيين من خدمات المسعفين، وإخفاء الشاهد على عمليات القـ.ـصف والجـ.ـرائم.

وأردفت الخوذ البيضاء في بيانها: لن يثنينا هذا الاستهـ.ـداف ولن يزيدنا إلا عزيمة، فقد خسـ.ـرنا قبله 290 متطوعاً، بسبب استهـ.ـدافات النظام.

وأغلب ضحـ.ـايا متطوعي الدفاع، قضوا بضربات مزدوجة أثناء إنقـ.ـاذ المدنيين، في إطار عملهم الإنساني، الذي لايمكن لأحد أن يعرقله.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشـ.ـيا الأسد استهـ.ـدفت صباح اليوم السبت، مركزاً للخوذ البيضاء في بلدة قسطون بريف حماه الغربي.

وأسفر هذا الاستهـ.ـداف، بحسب المؤسسة ذاتها، عن مقـ.ـتل متطوعاً، وإصـ.ـابة ثلاثة آخرين، فضلاً عن دمـ.ـار المركز وخروجه عن الخدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى