سوريا

واشنطن غاضـ.ـبة من قسد وتسعى لتقويض حكمها .. عميد منشق يكشف التفاصيل !

واشنطن غاضـ.ـبة من قسد وتسعى لتقويض حكمها .. عميد منشق يكشف التفاصيل !

شفق بوست – وكالات

كشف مصدر عسكري مطلٌع، عن تغييرات كبيرة، ربما تشهدها مناطق شرق الفرات، في الشمال الشرقي لسوريا، في الأيام المقبلة.

وجاء ذلك في تصريحاتٍ حصرية أدلى بها، العميد المنشق عن نظام الأسد “محمد الإدريسي”، لموقع “أوطان بوست”، رصدها شفق بوست.

مساعي أمريكية لتقويض سلطة قسد

وقال الإدريسي: إن هناك مساعي أمريكية، للضغط على الإدارة الذاتية، بهدف التوصل لصيغة توافقية بين قسد والعشائر العربية في المنطقة.

ميليشيا قسد (صورة من الإنترنت)

وأضاف العميد أن التغييرات ستشمل هيكلية السلطة في منطقة الجزيرة العربية، وبالتالي تقويض هيمنة سيطرة قسد على إدارة شرق الفرات.

وأشار الإدريسي إلى أن كل تلك الإجراءات، ستشرف عليها واشنطن والتحالف الدولي، الذي يسيطر على مناطق واسعة شمال شرق سوريا.

وأوضح العميد أن الولايات المتحدة، متخوفة من مساعي نظام الأسد للتقرب من العشائر العربية في المنطقة، فلذلك تحاول إعادة رسم السيناريو من جديد.

فقد صدر تقريراً استخباراتياً أمريكياً قبل أيام، كشف عن مساعي يقودها النظام لإثـ.ـارة الفـ.ـتنة بين قسد والعشائر، بغية التقرب من الأخيرة.

تحركات وإجراءات جديٌة

ولفت الإدريسي إلى أن واشنطن بدأت تتحرك بشكل فعلي، فقد أقدمت على إشراك شخصيات جديدة مع قسد، في عملية الحكم.

ونوه إلى أن الدافع الذي يقف وراء تلك التغييرات، هو الضغط الأمريكي والنوايا الجدية، لإعادة هيكلة ميليشـ.ـيا قسد في المنطقة.

وتوقع العميد أن تكون تلك المحاولات مصيرها الفشل، في حال كانت تهدف لخدمة مصالح الولايات المتحدة فقط دون غيرها.

وتأتي تلك الضغوط الأمريكية، بعد أيام من صدور تقرير استخباراتي يتحدث عن نوايا النظام لإثـ.ـارة الفـ.ـتنة بين قسد والعشائر، للتقرب من الأخيرة، وإضعاف دور واشنطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى