سوريا

لا تغرق في بحر الأوهام يابوتين .. الشرق الأوسط تكشف عن مطالب روسية متعلقة بالشمال السوري خلال قمة جنيف وهذا هو الرد الأمريكي !

لا تغرق في بحر الأوهام يابوتين .. الشرق الأوسط تكشف عن مطالب روسية متعلقة بالشمال السوري خلال قمة جنيف وهذا هو الرد الأمريكي !

شفق بوست – فريق التحرير

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط”، عن أبرز ما تم الاتفاق عليه بشأن سوريا، بين الرئيسين بايدن وبوتين، في قمتهما الأخيرة في جنيف.

وجاء ذلك في تقريرٍ لها، رصده موقع “شفق بوست”، أستلت من خلاله الستار عن نقاطٍ هامة، تم الاتفاق عليها في القمة.

الملف الإنساني

وقالت الصحيفة: إن المباحثات تركزت بشكل أساسي، على الأوضاع المعيشية وتطورات الملف الإنساني على وجه الخصوص في سوريا.

الرئيسان الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين (صورة من الإنترنت)

وأضافت أن القمة لم تشهد أية نقاشات أو مباحثات، بالتطورات السياسية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جوبايدن.

مطالب روسية

وأشارت الشرق الأوسط إلى أن بوتين طلب من بايدن، طلباً اضطرارياً متعلقاً بنظام الأسد، فيما يتعلق بالعقوبات.

ويتمثل الطلب الروسي، بضرورة رفع العقوبات الأحادية المفروضة من قبل واشنطن على النظام، لتخفيف الأزمة الاقتصادية على حد زعمه.

وأوضحت الصحيفة أن موسكو طلبت أيضاً، أن يكون دخول المساعدات الأممية الإنسانية إلى سوريا، عبر حكومة الأسد فقط.

الرد الأمريكي الحازم

وبحسب الشرق الأوسط، فإن تلك المطالب رفضها الجانب الأمريكي، معتبراً أن حكومة بشار الأسد غير شرعية، ولا يمكن التعامل معها.

ولفتت إلى أن واشنطن تعتبر نظام الأسد فاقداً للشرعية، ولا يتمتع بأدنى مقومات النزاهة، التي غابت عن الانتخابات الرئاسية مؤخراً.

ارتياح روسي في بحر الأوهام

ونقلت ذات الصحيفة، عن مصادر روسيٌة دبلوماسية قولها: إن موسكو تبدي ارتياحاً للتوصل إلى تفاهمات معينة مع واشنطن، بشأن الملف السزري وغيره.

وأضافت المصادر أن ملف إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، لا زال ملفاً خلافياً بين فلاديمير بوتين وجو بايدن.

إلا أن الجانبين اتفقا على مواصلة المباحثات بهذا الشأن، بغية الوصول إلى تفاهمات معينة، قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن الشهر القادم.

وختمت الصحيفة نقلاً عن تلك المصادر، أنه ولا بد أن يتوصل الجانبين لصيغة معينة، يرسو عليها ملف المساعدات الإنسانية، ولا سيما أن القمة الأخيرة كانت إيجابية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيسان الروسي والأمريكي، اجتمعا قبل أيام، في مدينة جنيف السويسرية، لمناقسة الملف الإنساني السوري.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الشهر القادم، جلسةً للتصويت على تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى