سوريا

لحماية إدلب واعتراض طريق الأسد .. تحرك عاجل للجيش التركي على خطوط التمـ.ـاس شمال غرب سوريا !

لحماية إدلب واعتراض طريق الأسد .. تحرك عاجل للجيش التركي على خطوط التمـ.ـاس شمال غرب سوريا !

شفق بوست – فريق التحرير

شهدت منطقة خفض التصـ.ـعيد في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، تطورات ميـ.ـدانية لافتة، ولا سيما في مناطق جبل الزاوية.

وفي هذا الصدد، كشف مصدر عسكري فضل عدم ذكر اسمه، لموقع “أوطان بوست” ورصد شفق بوست، عن تفاصيل مثيرة حول آخر التطورات.

انتشار الجيش التركي على خطوط التمـ.ـاس

وقال المصدر: إن الجيش التركي، بدأ منذ أمس السبت، بالانتشار بشكل مكثف، على طول خطوط التمـ.ـاس مع النظام، بريف إدلب الجنوبي.

جنود الجيش التركي في إدلب (صورة من الإنترنت)

وأضاف أن هذا الانتشار المكثف للقوات التركية، رافقه نشر أسـ.ـلحة ثقيلة، فضلاً عن تزويد غالبية المواقع بالمـ.ـدافع الميدانية.

وأشار إلى أن هذا الإجراء، يأتي في سياق النوايا التركية منذ فترة، لتقريب نقاطها من محاور القـ.ـتال وخطوط المواجـ.ـهة جنوب إدلب.

تأمين حماية المنطقة

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا التحرك التركي يهدف لتأمين الحماية للمنطقة، ولاسيما أن نظام الأسد، يروج لشـ.ـن عملية عسكرية جديدة.

ولفت إلى أن الجيش التركي، استهـ.ـدف اليوم الأحد، مواقع عدة لميليشـ.ـيا الأسد بريف إدلب، تزامناً مع عملية انتشاره.

ونوه إلى أن القـ.ـصـ.ـف المـ.ـدفعـ.ـي والصـ.ـاروخـ.ـي، استهـ.ـدف تمركزات ومواقع الميليـ.ـشيا في بلدتيٌ خان السبل ومعصران، بريف إدلب الشرقي.

ويأتي هذا القـ.ـصف، بالتزامن مع مواصلة نظام الأسد، استهـ.ـداف المدنيين والمناطق المأهولة بالسكان، في بلدات وقرى متفرقة.

فصائل الثورة على أتم الاستعداد

وفي ذات السياق، قالت فصائل الثورة في محافظة إدلب: إنها استـ.ـهدفت مواقع ميليشـ.ـيا الأسد، في مدينة كفرنبل جنوب المحافظة.

وأضافت أنها مستعدة لأية تحركات، قد يقوم بها نظام الأسد اتجاه المنطقة، ولا سيما أن الحديث يدور إمكانية شـ.ـن عملية عسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة إدلب، تخضع لاتفاق تهدئة، أبرمه الرئيس التركي مع نظيره الروسي، في الخامس من آذار2020, بمدينة سوتشي.

إلا أن هذا الاتفاق ومنذ إعلانه، أخذ طابعاً هشاً، في ظل خـ.ـروقات نظام الأسد المتكررة، والتي أودت بحياة العشرات من المدنيين في المنطقة.

وتشهد مناطق جبل الزاوية تصعيداً عـ.ـنيفاً في الآونة الأخيرة، وليس آخر الهجـ.ـمـ.ـات، تلك التي حدثت في قرية إبلين، وتسببت بمقـ.ـتل 12 شخصاً.

وقتل في استهـ.ـداف إبيلين قبل أيام، الناطق العسكري بإسم هيئة تحرير الشام “أبوخالد الشامي”، فضلاً عن سقـ.ـوط 11 ضحـ.ـية من المدنيين.

وادعت روسيا حينها، أنها كانت تستـ.ـهدف الشامي، إلا أن عدسات النشطاء، وثقت أن القـ.ـصف كان يستهـ.ـدف المدنيين، ومقـ.ـتل الشامي كان مصادفةً أثناء مروره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى