رياضة

عرف بلقب السفاح وتبرٌَع ببناء مسجد بعد حصوله على جائزة مالية بقيمة 100 ألف دولار .. أبرز محطات اللاعب العراقي السابق “يونس محمود”

عرف بلقب السفاح وتبرٌَع ببناء مسجد بعد حصوله على جائزة مالية بقيمة 100 ألف دولار .. أبرز محطات اللاعب العراقي السابق “يونس محمود”

شفق بوست – فريق التحرير

يونس محمود، هو لاعب كرة قدم عراقي سابق، ولد في الثالث من فبراير عام 1983, في منطقة الدبس بمحافظة كركوك.

وعرف بلقب “السفاح”، نتيجةً لامتلاكه الحس التهديفي العالي، وقدرته على الظهور في الأوقات الحرجة، وإنقاذ فريقه في الأوقات الحاسمة.

تزوج محمود ثلاث مراتٍ، فقد كان الزواج الأخير له، في السادس عشر من سبتمبر 2016, ليرزق بمولوده الأول في الثاني من أكتوبر 2017.

اللاعب يونس محمود (صورة من الإنترنت)

مسيرته الكروية

دخل محمود عالم كرة القدم بشكل رسميٍ، من بوابة نادي كهرباء الدبس العراقي عام 1997, والذي بقيَ معه لعامين، ثم انتقل لنادي كركوك عام 1999.

وفي عام 2001 انتقل لنادي الطلبة، ثم بدأ مسيرته الاحترافية، بانتقاله إلى الوحدة الإماراتي، أو ما يعرف بالعنابي، عام 2003.

لمع نجم محمود بعد تجربته الاحترافية الأولى في الإمارات، ليصبح مطلباً لأنديةٍ عربية عدة، فقد تعاقد معه نادي الخور القطري عام 2004.

ولعب لعدة أندية قطرية، حيث انتقل إلى الغرافة عام 2006, ثم أعير للعربي، ليعود للغرافة في عام 2008، ثم تمثيل نادي الوكرة عام 2011, والسد في عام 2013.

وخاض تجربة الاحتراف في السعودية مع نادي الأهلي، ثم عاد في 2015 إلى نادي الطلبة العراقي، لينهي مسيرته فيه، معلناً اعتزاله كرة القدم.

مشاركاته الدولية

شارك محمود مع المنتخب العراقي في عدة بطولات ومنافسات دولية، لمع من خلالها نجمه، وظهر فيها بأعلى مستوياته وقدراته الفنية.

فقد لعب مع منتخب بلاده، في بطولة كأس الخليج 5 مرات، وحصل على جائزة هداف خليجي 21, وبرز اسمه ضمن قائمة أفضل اللاعبين في الخليج.

ولعب محمود إلى جانب منتخبه في أولمبياد أثينا 2004, وتصفيات آسيا لكأس العالم 2010, إضافة لمشاركته في كأس القارات عام 2009.

وشارك النجم العراقي في بطولة كأس آسيا، وذلك خلال أعوام 2007 و 2011 و 2015, فضلاً عن مشاركته في تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال 2014.

اعتزاله وأعماله الخيرية

يعتبر نادي الطلبة العراقي، النادي الأخير الذي مثله يونس محمود في عام 2015, قبل أن يعلن اعتزاله، تاركاً خلفه مسيرة كروية مميزة وحافلة بالإنجازات.

ويذكر في سجل محمود، تبرعه ببناء مسجد في كركوك، بعد حصوله على جائزة مالية من الاتحاد القطري، بقيمة مئة ألف دولار.

إضافةً لتبرعه بمبلغ مالي قدره 10 آلاف يورو، لصالح جمعية خيرية عراقية، وذلك بعد حصوله على جائزة “لاغازيتا ديلو سبورت فاكيتي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى