سوريا

في اليوم العالمي للاجـ.ـئين .. الائتلاف السوري المعارض يعاتب المجتمع الدولي ويطالبه بإجراءاتٍ حازمة

في اليوم العالمي للاجـ.ـئين .. الائتلاف السوري المعارض يعاتب المجتمع الدولي ويطالبه بإجراءاتٍ حازمة

شفق بوست – فريق التحرير

دعا الائتلاف السوري المعارض، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه الكـ.ـارثة الإنسانية في سوريا، معتبراً أن التأخر في تحمل تلك المسؤوليات، سيزيد الأمر سـ.ـوءاً.

وجاء ذلك في بيانٍ له، أصدره أمس الأحد، بمناسبة اليوم العالمي للاجئـ.ـين، ورصده موقع “شفق بوست”.

التحـ.ـذير من استمرار مـ.ـأسـ.ـاة اللاجئين

وقال الائتلاف: لقد حذّرنا في مناسبات كثيرة ومتعددة، من مخـ.ـاطر استمرار الكارثة التي يتعرض لها اللاجئـ.ـون السوريون.

شعار الائتلاف السوري المعارض (صورة من الإنترنت)

وأضاف أنه حـ.ـذر أيضاً، من النتائج التي يمكن أن تترتب على استمرار مـ.ـآسـ.ـي اللاجئين السوريين، في المدى المتوسط والبعيد.

وأشار إلى أن جميع الحكومات والأطراف ملزمة باحترام القوانين والمعاهدات الدولية الخاصة بحماية اللاجئـ.ـين، ومنـ.ـع أي انتهـ.ـاكات بحقهم.

جهود دولية لم تجدِ نفعاً

وجاء في البيان، أن الجهود الدولية المختلفة، الرامية لمواجـ.هة الأزمـ.ـة، لم ترق حتى الآن إلى المستوى المطلوب.

سواء من حيث مواجـ.ـهة الكـ.ـارثة ونتائجها، وتقديم المساعدة والدعم للاجئـ.ـين والنـ.ـازحين، أو من حيث منـ.ـع استمرارها ومعاقبة المسؤول عنها.

وأوضح الائتلاف، أن كارثة التهـ.ـجير التي سببها النظام وحليفه الروسي، هي جزء من الجـ.ـريمة التي ارتكبها قبل عشرة أعوام، عندما أطلقت ميليشـ.ـياته شعار “الأسد أو نحـ.ـرق البلد”.

ولا يزال يطبق ويجسد هذا المفهوم على الشعب السوري، حيث أنه لم يبقِ بشراً أو حجراً في المناطق التي انتفضت ضد وحشيته وقمعه.

وختم الائتلاف بيانه بالقول: إن الحل السياسي، المستند إلى القرارات الدولية، هو الطريق الوحيد لإنقـ.ـاذ الشعب السوري، من معاناة اللجوء والتهجير.

تجدر الإشارة إلى أن أمس الأحد 20 يونيو، كان يصادف اليوم العالمي للاجئين، تزامناً مع وجود نحو 12 مليون لاجئ سوري، منتشرين في معظم دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى