مشاهير

بعد وصفه وضع الأجور المالية في سوريا بالصومالية.. عدنان أبو الشامـ.ـات نـ.ـادم لهذا السبب!

بعد وصفه وضع الأجور المالية في سوريا بالصومالية.. عدنان أبو الشامـ.ـات نـ.ـادم لهذا السبب!

شفق بوست ـ فريق التحرير

بعد أن اشتكى الفنان السوري عدنان أبو الشامات من الوضع الحالي للفنانين بسوريا، عبر عن شعوره بالنـ.ـدم لأنه عاد إليها.

وتبعا لما رصده موقع شفق بوست فإن أبو الشامـ.ـات انصـ.ـدم بوضع الفن في سوريا، والحال الذي وصلت إليه الدراما.

حيث كان قبل سبع سنوات خارج البلاد، ثم عاد ليستقر فيها، لكن الوضع الحالي صـ.ـعب جدا، حسب قوله.

بعد أن اشتكى الفنان السوري عدنان أبو الشامات من الوضع الحالي للفنانين بسوريا، عبر عن شعوره بالندم لأنه عاد إليها/ صورة من الإنترنت

وكشف أبو الشامات أن الأجور المالية لـ الفنانين ساءت جدا، وتراجعت بنسبة أكثر من خمسة وتسعين بالمئة عن السابق ما قبل الحرب.

وقال :”والله ما بخفيكم أنا كتيير نـ.ـدمـ.ـان، وإذا ضل الوضع هيك ما رح ابقى أكيد رح هـ.ـاجر”.

ونوه إلى أنه يفرغ طاقته للجمهور عن طريق مناشيره التي يشاركها معهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يجد عدنان أبو الشامـ.ـات بتلك المنشورات سبيل يحاول من خلاله أن يتواصل مع جمهوره ويكون قريباً منهم.

وأكد أنه لا يقصد أن يثير الجدل من خلالها، حيث يلجأ لكتابة ماهو يعجز عن إيجاد حل له، فيخرج على شكر بوست بطريقة ساخرة.

وأوضح الفنان السوري أن أكثر المواضيع التي يتحدث عنها هي المتعلقة بالدراما السوري، ويبتعد عن المواضيع الأخرى كل لا يقحم نفسه مع الأشخاص المتربصين.

شكوى سابقة حول وضع الأجور المالية للفنانين في سوريا

يذكر أن الفنان السوري سبق وشارك منشورا يتحدث عن صعوبة الأوضاع المادية للفنانين في سوريا.

وقال :”الناس بيفكرونا ساكنين بفلل وقصور، وعم نصرف مصاري يمين وشمال، وما عندنا هم ولا شي نشتكي منها”.

وأضاف عدنان أبو الشامات :”حبيباتي صحيح نحنا ممثلين، بس نحنا ممثلين سوريين، مو مصريين، ومو خليجيين”.

ثم تابع :”صحيح مستوى التمثيل عالمي، بس مستوى الدخل والتقدير صوماليين، وأكثر من هيك مافيني إحكي”.

وبسبب استخدامه لـ “الصوماليين” بإشارة منه للتعبير عن الفقر وسوء الوضع المادي، طالته بعض الانتقادات.

كما طالبه البعض بالاعتذار من الصوماليين ومن أبرز التعاليق التي وردت على منشور عدنان أبو الشامات:

“كل الاحترام للشعب الصومالي ياريت بلا هالمصطلحات لإنو (عيب) وأنت من المفترض (مثقف)”.

ويُعرف عن أبو الشامات انتقاده للأوضاع التي تمر بها بلاده في ظل الحرب عن طريق منصات السوشيال ميديا.

ذات مرة انتقد أزمة المحروقات بقوله :”كان عندي مشهد أخير بـ مشتى الحلو.. بس لأنه مافي بانزين سافر، رح ياخدولي ياه ع الموبايل”.

كما قال في أحد المرات إنه نادم على إنجاب بناته إلى هذا العالم بسبب اللظروف القاسـ.ـية التي يمرون بها.

وعلل ندمه بـ :”ليس لأنني لا أحبهن، بل لأنني أحبهن كثيرا جدا، وأخاف عليهن من هذا العالم المتوحش، عديم الأخلاق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى