رياضة

منح فرنسا لقبها الثاني بطلة للعالم وساهم بخروجها من كأس أمم أوروبا .. محطات من حياة اللاعب الفرنسي كيليان مبابي

منح فرنسا لقبها الثاني بطلة للعالم وساهم بخروجها من كأس أمم أوروبا .. محطات من حياة اللاعب الفرنسي كيليان مبابي

شفق بوست – فريق التحرير

كيليان مبابي، لاعب فرنسي شاب جذب أنظار الكثيرين خلال السنوات الأخيرة بفضل أدائه المتميز وسرعته الخارقة.

نجح اللاعب الفرنسي في أول ظهور له في الدوري الفرنسي بتسجيل 15 هدفاً مع 8 تمريرات حاسمة خلال 29 مباراة فقط.

وفي عام 2018 ساهم مبابي في فوز منتخب بلاده فرنسا بلقب كأس العالم للمرة الثانية وهو لم يبلغ العشرين من عمره.

كيليان مبابي محتفلاً بأحد أهدافه مع المنتخب الفرنسي

ويعد اللاعب الفرنسي الأسمر ثاني أغلب لاعب في العالم بعد زميله في الفريق نيمار بقيمة وصلت إلى 180 مليون يورو.

من هو كيليان مبابي:

ولد اللاعب الفرنسي كيليان مبابي يوم 20 كانون الأول عام 2018 في العاصمة باريس، لأبوين أفريقيين.

والده ويلفريد مبابي من أصول كاميرونية وهو مدرب كرة قدم، ووالدته تدعى فايزة لماري من أصول جزائرية ولاعبة كرة يد سابقة.

بداية مبابي الكروية:

تدرب مبابي على يد والده ويلفريد في فريق بوندي المحلي، قبل انتقاله إلى أكاديمية كليرفونتين مثيراً إعجاب مدربيه هناك.

وفي عام 2015 كانت النقلة النوعية في مسيرة مبابي الذي انضم إلى نادي موناكو وشارك نهاية العام بأول مباراة للفريق.

وأول أهداف مبابي مع فريق موناكو كانت يوم 20 شباط عام 2016، وفي ذات العام وقع أول عقد احترافي مع الفريق مدة ثلاث سنوات.

مبابي في باريس سان جيرمان:

بعد تألقه مع فريق موناكو بين أعوام 2015 و حتى 2017 مسجلاً عدة أهداف وساهم بفوز الفريق بلقب الدوري المحلي.

تقدم فريق العاصمة باريس سان جيرمان بعقد إعارة مع إمكانية جعل العقد دائماً وهو ما تم مقابل 180 مليون يورو.

وفي شهر أيلول من عام 2017 سجل مبابي أول أهدافه مع فريق العاصمة في الدوري المحلي.

وساهم مبابي بفضل موهبته الكبيرة ومهارته في تسجيل الأهداف بفوز فريقه بلقب الدوري والكأس والوصول لنهائي أبطال أوروبا.

مبابي مع المنتخب الفرنسي:

في كأس العالم 2018 سجل مبابي أول هدف له في البطولة ضد البيرو مما جعله أصغر هداف فرنسي في كأس العالم بعمر 19 عاماً.

حقق مبابي مع المنتخب بطولة كأس العالم، محرزاً 4 أهداف نال بها لقب أفضل لاعب شاب في البطولة.

ومؤخراً خرجت فرنسا من بطولة كأس الأمم الأوروبية بخسارتها أمام سويسرا بركلات الترجيح بعد التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق.

تقدم مبابي لتنفيذ الركلة الأخيرة التي فشل في تسجيلها لتودع بلاده البطولة من الدور الثاني، وسط خيبة أمل بين المشجعين.

دراسة: الولادة القيصرية لا تصيب المواليد بالسمنة .. إليك التفاصيل !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى